هامت الروح

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هامت الروح

      هامت بي الروح


      هامتْ بي الـروحُ في الـذِّكرى فأرّقـني
      شــوقٌ إلـيـكِ يـشُـفُّ الـقلبَ بالألم ِ

      كـأنـَّمـا الـشَّوقُ في جـنـبيَّ بـركانٌ
      يَـصْلـي الضُّلوعَ بـنـار ِالوجد ِكالحِمم ِ

      قد افـتـرقـنـا ومـازالـتْ عواطـفُنا
      في الـنَّـفـس ِحرَّى ولم تشكو من السَّأم ِ

      تُـشْـفى الجـُروحُ إذا ما عُولجتْ فمتى
      يُـشْـفـي لنا الـدَّهرُ جُـرحا غيَر مُلتئم ِ

      مـرَّتْ سنـونٌ على قـلـبي فما بَرحتْ
      لـواعـجُ الـشَّوق ِ قلبَ العاشق ِ الهَرِم

      ما لي أحــسُّ بـأنِّـي بـِتُّ مُـغتـربا
      والـوجـدُ يـُغـرقـُنـي في سيله ِ العَرِمِ

      شَـوقٌ وحـُزنٌ وإطـراقٌ وأقــنـعـةٌ
      لـبـسْتُـها و حـجبتُ الـجـرح عن مُلِمِ

      آواهُ يا قلباً... كم حُـملت َ من وجع ..
      وكم شـكــوتَ من الآهات والـسقـم ِ

      فما سـَلوتَ بـبـعـد ٍ لا ولا أمـد ٍ
      وما اتعظت بأمـــثالٍ ولا حـكـم

      لو كـان يشفعُ للـعـشَّاق ما بـذلوا
      لكنتُ خضَّبتُ من أهـوى بِحُـرِ دمي

      أو كـان يـنـفـعُ أقـدام وقـافـيـةٌ
      لما شكا البينَ ربُّ الـسَّـيف والـقلم

      أو كان يـجـدي مـحـبا جـوده وندىً
      أثرى الأنام بما في الصَّب من كــرم

      لـكـنَّـهـا سُـنـةٌ للـكـون ماضيـةٌ
      تقضي الفراقَ على الأحباب من قِدم

      للشاعر \حسين عبد الرحيم قدير
    • الاخ ..الخزامى
      اشكرك على هذه الماشركه الجميله .. التي تلتهب من الحرمان والشوق .. اختيارك موفق من كلمات الشاعر حسين عبد الرحيم قدير .. فهو شاعر غني عن التعريف .. كل الشكر لك اخي على سردك لهذه المكلمات وانتقاءك لها .. تقبل اعذب تحياتي ..