الحياء المفقود!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الحياء المفقود!!!

      إنها نعمة كبيرة يهملها الكثيرون ولا يعيرونها أي اهتمام... ألا وهي نعمة ** الحياء** ..
      البعض يعتقد أن الحياء وهو عدم قول أو فعل ما يمس الأدب .. يعتقدون أنه خاص بالفتيات فقط وأن الشاب من حقه أن يقول وأن يفعل ما يشاء ..لذا نجد وللأسف الكثير من الأفعال والأقوال المهينة والتي تخدش الحياء .. تصدر من أناس متعلمين وأولاد عائلات محترمة .. ترى ما هي الأسباب وكيف نقي أنفسنا من هذه الآفة؟؟
      أتمنى أن تشاركوني الحوار والنقاش في هذا الموضوع...
    • كلامك صحيح اختي بنت عمان ...المشكله ان القنوات الفضائه صارت تعلم الجنسين حركات وتصرفات بعيده عن الخجل والحياء ...فصارت الفتاة تخرج للشوارع وهي متزينة وبملابس تجرح الحياء بالاضافة الى الحركات والتصرفات اللتي تبدر منها في المجمعات التجارية والحدائق العامة ....

      وكذلك الحال بالنسبة للشباب الذين صاروا يتصرفون مثل الزنوج الامريكان ورجال العصابات الامريكية متأثرين بالافلام الامريكيه اللتي تحث على الاجرام والقيام بحركات لا اخلاقية بعيدة كل البعد عن الحياء والخجل ....

      اما عن الحل فهو التربية الصالحة منذ الصغر حيث ينشأء الطفل في بيئة سليمة محافظة على الدين والاخلاق ....

      وشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكرأ$$d
    • بنت عمان
      عزيزتي هنا ستكون أيضاً لي وقفة جديدة
      مع مشاركاتك الهادفة......................
      بنت عمان
      أكرر قولي بأن للأخلاق والتربية دور هام رئيسي
      في شخصية الانسان ككل وتندرج تحت هذه الاشياء
      ((الحياء)) الذي تحدثتي عنه في مجمل كلامكِ السابق
      فالحياء لا يقتصر على فئة دون الفئة الاخرى(شاب - فتاة)
      فهنالك أُناس لم تتح لهم فرص التعليم العلياء تجدينهم اكثر حياء
      زاحسن اخلاق من أُناس مثقين وصلوا إلى أعلى المراتب .....
      هنا ماذا ستقولين؟؟؟؟؟؟؟؟
      من وجهة نظري الشخصية بأن الاخلاق والتربية الصحيحة منذ
      البداية هي الاساس ومنها نفطة البداية
      والاختلاف في وجهات النظر لا يفسد للود قضية
      تحياتي لكِ
      المياس
    • أخي العقيد عبيد ..شكرا جزيلا لك على المشاركة...
      ولكن ليس الإعلام الغربي والقنوات أو الأفلام الأجنبية أو الأمريكية هي الوحيدة السبب وراء كل ما نعانيه من مشاكل اجتماعية ولا ينبغي أن نجعلها شماعة نعلق عليها أخطائنا ومشاكلنا...
      للأسف الإعلام العربي له دور كبير جدا والأفلام وبعض من المسلسلات العربية تشجع على مثل هذه التصرفات الا أخلاقية ... والبعيدة عن الحشمة والأدب...كل هذا يجعل الحمل ثقيل جدا على عاتق الأسرة والمجتمع في محاولة حل مثل هذه المشاكل ..
      والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكننا أن نساعد على حل مثل هذه الظواهر التي بدأت بالإنتشار في الحبيبة عمان.؟؟
      أرجو من الجميع المشاركة بالرأي في هذا الموضوع..وشكرا
    • الحياء فضيلة من المفترض أن تكتسب بالفطرة التي يفطر عليها الأنسان في المجتمع المسلم القويم
      وإن حدث وفقدت هذه الفضيلة فيأتي دور الوعظ والنصح والإرشاد وعرض الأمثلة من العواقب الوخيمة لفقدان
      الحياء
    • أخي العزيز المياس ..شكرا لك على المشاركة وآسفة لأني تأخرت في الرد لظروف خاصة..
      بالنسبة لسؤالك أن هناك الكثير من الغير متعلمين أكثر حياء وأخلاقا من المتعلمين والمثقفين..
      بالتأكيد هذا الكلام صحيح وكما قلت الأخلاق لا تقاس بالمستوى العلمي الذي يصل له الفرد وإنما بطريقة التربية الصحيحة في البيت..ولكن الجميع ينتظر وجود الأخلاق العالية من المتعلمين والمثقفين أكثر من الجاهلين لأن الأخلاق الفاضلة والعالية هي ثمرة من ثمار العلم ..هذا ما قصدته…

      أخي العامل ..شكرا جزيلا لك على المشاركة برأيك وخير الكلام ما قل ودل..ومن واجبنا جميعا أن ننشر الأخلاق الفاضلة في المجتمع بأن نطبقها على أنفسنا أولا وأن ننصح ونرشد من نستطيع لها..
    • شكرا لك أختي العزيزه بنت عمان على مواضيعك الشيقه و لي أيضا تعليق و رأي حول هذا الموضوع إن ما ذكرتيه في اننا نجد وللأسف الكثير من الأفعال والأقوال المهينة والتي تخدش الحياء من وجهة نظري سببها سوء التربيه و ضعف الإيمان بالدرجه الأولى و لا أعتقد أن المغريات الحديثه هي السبب و إذا رجعنا بالذاكره إلى العصور القديمه و خصوصا عصر الصحابه مثلا ألم تكن هناك مغريات في عصرهم ؟؟؟ بالعكس ربما تكون المغريات هناك أكثر و لكن قوه إيمانهم و وعيهم الديني و ذلك بحسن تربيتهم يجعلهم أكثر قوه من تلك المغريات و انا أعتبر من وجهة نظري أن المغريات و التكنولوجيا الحديثه هي حرب شنها الغرب و يجب علينا نحن العرب بتغيير مفهوم تلك الحرب إلى سلم و ذلك بالإستغلال الأمثل لها و اذا أستغليناها بالشكل السليم و غرسناها في عقول أجيالنا القادمه فأعتقد أن نسبة الخدوش بالحياء و غيرها من الظواهر المشينه في مجتماعتنا سوف تقل بنسبة كبيره و أعتقد من وجهة نظري الشخصي أن التربيه و الأخلاق و الحياء و قوة الإيمان ليس لها علاقه على الإطلاق بالمؤهلات العلميه و الشهادات و غيرها و اتفق مع ما قاله الإخوان سابقا ....

      و في الختام لي كلمه أخيره ردا على سؤالك الأول وكيف نقي أنفسنا من هذه الآفة؟؟
      و هي أننا في مجتمعاتنا يجب علينا أن ننظر إلى الأمور بمفهوم إسلامي بحت و نرجع إلى القرأن الكريم و السنه النبويه سواء كان هذا في التربيه او الحياء او غيرها من المفاهيم و تأكدي أن كل ما يحدث سوف يزول ... و الإختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضيه

      تحياتي للجميع أخوكم ... الرواحي
    • يجب على كل إنسان أن يمتلك صفة الحياء
      والحياء يعتبر شعبة من الإيمان وهذه الصفة محببه لدى الناس فمن لايمتلك الحياء قام يتصرف بحرية وإن كان هذا الشي يسيء له ولدينه
    • شموخ العز كتب:

      يجب على كل إنسان أن يمتلك صفة الحياء
      والحياء يعتبر شعبة من الإيمان وهذه الصفة محببه لدى الناس فمن لايمتلك الحياء قام يتصرف بحرية وإن كان هذا الشي يسيء له ولدينه



      شكرا لك أختي شموخ...

      لأنك نفضتي الغبار عن هذا الموضوع....

      الذي تمت كتابته منذ أكثر من سبع سنوات


      الحياء من أجمل الصفات التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان الفاضل


      وبالفعل كما قلتي من لا يمتلك الحياء ... يفعل أي شيء ولا يهمه اذا أساء لغيره بتصرفاته...
      سبحان الله وبحمد
    • غبار غبار غبار :)


      رجعتينا للمواضيع المتميزة من ناس متميزين

      تحيتي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن