الوصايا والمواعظ الحسنة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الوصايا والمواعظ الحسنة

      قال تعالى( ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة
      وجادلهم بالتي هي أحسن ) فالايات كثيرة ومتعددة والاحاديث
      كثيرة قال محمد بن تمام : الموعظة جند من جنود الله تعالى
      ومثلها مثل الطينت يضرب به على عرض الحائط أن أستمسك
      نفع وان وقع أثر .. ومن كلام علي رضي الله عنه : لا تكونن ممن
      لا تنفعهالموعظة، الا أذا بغت في أيلامه ، فأن العاقل يعظ الأدب
      والبهائم لا تتعظ الا بالضرب

      التكملة .....:cool: :cool: :cool:
    • تكملة المواعظ الحسنة

      كتب رجل لصديق له : اما بعد فعظ لناس بفعلك ولا تعظهم بقولك
      وأستح من الله بقدر قربه منك ، وخفه بقدرته عليك
      وقيل : من كان له من نفسه واعظ ، كان له من الله حافظ وقال
      لقمان : الموعظة تشق على السفيه كما يشق صعود الوعر على
      الشيخ الكبير . قيل اوحي الله تعالى الى داود عليه السلام: {انك
      ان اتيتني بعبد آبق كتبتك عندي حميدا ، ومن كتبته عندي حميدا
      لم أعذبه بعدها ابدا}
      قال الرشيد لمنصور بن عمار :عظني وأوجز ، فقال ياأمير المومنين
      : هل أحد أحب اليك من نفسك ؟ قال : أن أردت ان لا تسئ إلى
      من تحب فافعل . وقال النبي (ص) : في بعض خطبه (( أيها الناس
      الأيام تطوى والأعمار تفنى ، والأبدان في الثرى تبلى ، وأن الليل
      والنهار يتراكضان تراكض البريد ، ويقربان كل بعيد ويخلقان كل جديد .
      في ذلك عباد الله ما ألهى عن الشهوات ، ورغب في الباقيات
      الصالحات )) . ولما لقي ميمون بن مهران الحسن البصري قال له :
      لقد كنت احب ان القاك فعظني فقراء الحسن البصري :(أفرايت من
      أتخذ الهه هواه ) أفراءيت أن متعناهم سنين * ثم جاءهم ما كانوا يوعودون
      * وما أغنى عنهم ما كانوا يتمتعون

      تكملة....