العنوسة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قال تعالى: { ياأيها الذين آمنوا أتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون}.
      قال تعالى" {ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً}.

      أرى أن السن المناسب لزواج الفتيات يبدأ من السابقة عشر عاماً حسب حالة الفتاة الجسمية. أما إذا بلغت الفتاة الثانية والعشرين عاماً فقد يطلق عليها بعض الناس عانساً، إلى أن تبلغ خمساً وعشرين سنة، ثم تجد عامة الناس يطلقون عليها عانساً.
      وهذا التقسيم في نظري خاص بهذا الزمان وإلا فلو رجعنا إلى القرون المفضلة لرأينا العجب العجاب من حرصهم على تزويج الفتيات وهن صغار، وأكبر مثال على ذلك أن الرسول – صلى الله عليه وسلم – خطب عائشة – رضي الله عنها – وعمرها سبع سنوات ودخل بها وعمرها تسع سنوات.
      أيها الأخوة والأخوات:
      لاشك أن العنوسة مرض اجتماعي تعاني منه بعض البيوت والأسر والمجتمعات وله أضرار عاجلة وآجلة للعانس ولأهلها، وله أسباب وعلاج. وهذا هو حال كثير من الفتيات اليوم
      كـــــــــــــــــــــــــــــــن مــ الله ــع ولا تبــــــــالي
      :):)
    • [TABLE='width:100%;'][CELL='filter: shadow(color=silver,direction=135);']
      الله يعطيك العافيه يا اختاه ورد المنى وعلى الامام ان شاء الله
      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .
      (((((((يا معشر الشاب من أستطاع منكم الباة فليتزوج )))))))))))

      العنوســـــــة : هذه الظاهرة المؤلمة ما هي أسبابها وكيف نعالجها .
      ربما يكون من أعراض بعض الشباب عن الزوج أو تأخيرهم له ، جهلً أو تجاهلاً بحديث ( النبي صلىالله عليه وسلم يا معشر الشباب من أستطاع منكم الباءه فليتزوج ومن لم يستطيع فعليه باصوم فأنه له وِجَاءٌ )
      والسبب في ذلك أما انحراف وقلة وازع ديني ، أو ظروف مادية بسبب غلاء المهور، وتكاليف الزواج .
      وربما يكون من رفض الفتاة أو والديها الزواج
      هنالك عادة منتشرة وهي رفض الفتاة أو والدها الزواج ممن يخطبها لأجل أن تكمل تعليمها الثانوي أو الجامعي ، أو حتى أن تدرس لعدة سنوات ومن هذا المنطق فربما بلغت بعض الفتيات سن الثلاثين أو أكثر بدون زواج .
      الجواب هوه :
      حكم ذلك أنه خلاف أمر النبي صلى الله عليه وسلم ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فانكحوه)
      وقال صلى الله عليه وسلم ( يا معشر الشاب من أستطاع منكم الباة فليتزوج )
      وفي الامتناع عن الزواج تفويت لمصالح الزواج ، فالذي أنصح به إخواني المسلمين من أولياء النساء ، وأخواتي المسلمات من النساء ، ألا يمتنعن من الزواج من أجل تكميل الدراسة أو التدريس ، وبإمكان المرأة أن تشترط على الزوج أن تبقى في الدراسة حتى تنتهي دراستها ، وكذلك أن تبقى مدرسة لمدة سنة أو سنتين ما دامت غير مشغولة بأولادها ، وهذا لا بأس به على أن كون المرأة تترقى في العلوم الجامعية مما ليس لنا به حاجة أمر يحتاج إلى نظر ، فالذي أراه أن المرأة إذا أنهت المرحلة الابتدائية وصارت تعرف القراءة والكتابة ، بحيث تنتفع بعلم هذا في قراءة كتاب الله وتفسيره ، وقراءة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وشرحها ، فإن ذلك كافي ، اللهم إلا أن تترقى لعلوم لا بد للناس منها كعلم الطب وما أشبه ، إذا لم يكن في دراسته شئ محذور من اختلاط أو غيره .
      وربما يكون ناتج عن زيادة عدد النساء على الرجال ، وقد شرع الله لعبادة أن ينكحوا ما طاب لهم من النساء مثنى وثلاث ورباع بشرط العدل ، قال تعالى (( فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فاءن خفتم أنا تعدلوا فواحده أو ماملكت أيمانكم ))
      والله المسؤول أن يوفقنا وسائر المسلمين لما يرضيه أن يعيذنا جميعا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا انه جواد كريم . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه
      تحياتي
      عاشق الريم
      [/CELL][/TABLE]
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • كلمة عانس من وجهة نظري تطلق الان على الفتاة التي تبلغ اكثر من ثلاثين عاما اما اقل من ذلك فتعتبر في نظر البعض انها ما زالت شابة في ريعان شبابها او انها ما زالت على مقاعد الدراسة الجامعية .... الخ .

      ونجد اليوم فتيات كثيرة ممن وصلت أعمارهن اكثر من الخامسة والعشرين ولم يتزوجن بعد لاسباب كثيرة من أهمها:
      * طمع اولياء الامور في تزويج بناتهم بمهور غالية أو تزويجها لصاحب السلطة او الجاة
      * ترك الحرية الكاملة للفتاة في أختيار من تريد دون الضغط عليها.
      * طمع بعض اولياء الامور في رواتب بناتهم وخوفهم في حالة تزوجهم للبنات ان يفقدوا المعونة او الراتب الذي يتسلمونه قبل زواجها.
      * طموح الفتاة للوصول الى مراتب عليا دنيوية سواء كان في دراستها او في عملها .
      * الرغبة في الحرية وعدم الارتباط لان هذا الارتباط سوف تفقد من خلاله الحرية التي كانت تعيشها كأن تخرج وقت ما تشاء وتقابل من تشأء وتعود متى تشاء وغيرها .
      *علاقات الحب والغرام والتي ما تنتهي بعضها بمواقف مؤلمة او محزنة للفتاة مما يجعلها لا تفكر في الزواج او تكره الرجال .
      * الى غير ذلك من الاسباب .
      وحلا لمشكلة العنوسة هو ان تتواضع الاسر وتقبل بالعريس الذي يكون صاحب دين وذا حسب ونسب وهو ما امرنا الاسلام به ، والابتعاد عن المفاخرة بالزيجات الراقية وغلاء المهور ، وكذلك على الفتاة ان تراعي نقطة انها كلمة تقدمت سنة من عمرها اصبحت فرصة زواجها قليلة وبالتالي سوف هي الضحية فقط ولا احد غيرها والجميع يعرف نظرة المجتمع الى العانس ، ولقد عالج الاسلام مسائل العنوسة باباحة الزواج من اكثر من زوجة حتى تصان وتستر كرامة المرأة .

      تحياتي : هاري 12
    • شكرا لكي اختي على طرحك للموضوع

      اسمحي لي بمداخلة

      انا من رايي ان من اهم الاسباب التي ادت الىتفشي العنوسة هي غلاء المعيشة وبالتالي
      غلاء المهور

      ااقلهن مهرا اكثرهن بكرة

      صدق الرسول الكريم

      دعوني احكي لكم قصة احدى قريباتي تزوجت بمهر قليل حتى حفلة العرس كانت بسيطة للغاية

      والله حتى الفستان لم يكن غالي..ما كنت ارتديه اغلى من فستانها!!والله

      لقد كانت قريبتي هذه غير موفقة في عمل..من شركة الى شركة

      غيرت اماكن عملها اكثر من خمس مرات ولم توفق

      عندما تزوجت..فتح الله عليها وطرح فيهاا لبركة..وحصلت على عمل في القطاع الحكومي في جهة حكومية
      ممتازة تحسد عليها!

      سبحان الله..
      نرجع الى موضوعنا..بالنسبة للسن المناسبة للزواج اعتقد عانس تطلق على الفتاة من تعدت الثلاين
      حيث الزمن يختلف عن السابق.

      تحياتي لكم