أصل السمبوسة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أصل السمبوسة

      ورد ذكر السمبوسه في كتاب (السمبوسة الرمضانيه ..من ايام العثمانيه) للكاتب الدكتور الشاعر الاديب الفنان البروفسيور ورئيس قسم الطب الرياضي والملحق الثقافي ورئيس
      جمعية ( كل ما هو مثلث ) د. بعيد بن قريب وكذلك في كتاب (نزهة بين الرقائق .. لرواية الحقائق ) للاستاذ الاديب بروفسيور الاطعمة الرمضانيه


      ايام الدولة العثمانيه .. كان احد الوزراء يجتمع مع اولاده لمشاهدة المسلسل الكوميدي ( طاش وما انحاش ) .. طبعا ايام الدولة العثمانيه كان الطبق الرئيسي هو ((القرصان )) على طاري القرصان .. تعرفون وش اسم القرصان بالامريكي .. يسمونه كورن فليكس .. يلعبون علينا .. ياخذون القرصان .. ويكسرونه قطع صغيره .. ويرشون عليه شوي سكر .. ويحطون ديك لونه اخضر واحمر وقايل ( كذا ) عرفتوا كيف ( كذا ) صح .. ويغلفونه .. ويرجعون يبيعونه علينا .. واحنا ندربي ( ندربي تأتي بمعنى دربي ( يعني مباريات برشلونه وريال مدريد يقولون عليها دربي .. لان الكوره ت دربي طول المباراه وما توقف ) والمعنى الثاني لها .. مأخوذ من دربى يعني دحرج ) المهم احنا ندربي روسنا .. ونروح للسوق نشتري قرصان ابو ديك .. ونسميه ((كول وارفس )) ماادري كورن فليكس وتشوف عيالنا في الصباح مغطسين روسهم كذا ياكلونه من دون ملعقه .

      نرجع للموضوع .. الوزير كان جالس .. يفطر .. و وخلص من الفطور .. فطرقع باصبعه ( برضه كذا ) على شان يجوون الجواري يشيلون الاكل .. وفجأه قال واحد من الاولاد : والله حرام يرمي هالاكل وهالقرصان .. التفت عليه الوزير .. وقال ايييش .. يرمي .. لا ما يجوز ..
      طيب وش الحل ( صرخت البنت الصغيرة وهي تبكي فرحا ) < شارب سوبيا مع النشمي
      قال الوزير للجاريات .. لازم تخترعون لنا طبخه .. تخلينا نستغل هالقرصان ..
      قالت احدى الجاريات : طال عمرك ( اثريت طال عمرك من زمان ) ليش ما نحميه بالمايكرويف ونحضره بكره .. ( هي اللي مسؤولة عن القرصان وتبي تنام الى العصر ) الوزير رفض وقالها يقولون اشعة المايكرويف ضارة وممكن تسبب امراض خطيرة .
      الجاريات .. ما لقو حل ..
      قام الوزير وخلى احد حواجبه ( مااقصد اللي فوق عينه ) اقصد جمع حاجب .. يعني حارس .. المهم .. انه خلى احد حواجبه يركب الخيل ( Ls430) ومشى في المدينه وصار يرمي اوراق مع الفتحه اللي بالسقف حقت الخيل مطلوب فيها طبخة للاستفاده من القرصان .
      طاحت هالورقه بيد (( بواب )) كان يشتغل عند قصر وزير ثاني .. وكان الوزير اللي يشتغل عنده مهبل فيه قال لازم اخترع هالطريقه على شان تصير لي حجه اني اطلب نقل كفالتي عن الوزير الرهيب ( ابو قرصان ) طبعا الوزير كان يعطي البواب باقي فطورة
      (.. قرصان .. و كروسان .. وخبز فرنسي ..وكبة .. وملوخيه )
      البواب ما افطر هذاك اليوم .. وجلس طول الليل يفكر .. وشلون يسوي طبخة جديده بهالقرصان .. فجأه غفا .. ونام ..
      وهو نايم حلم انه مات .. وان فيه واحد جالس يكفنه بقرصان طبعا لان الموضوع شاغل باله
      قام من الحلم مفزوع وصرخ ( i found it ) معليييييش اقصد صرخ .. وجدتها .. وجدتها وهو مسوي باصبعينه كذا
      V
      القرصان كان ناشف شوي .. ( كانت عندهم المربعانيه ) جا اخذ القرصان وخلاه جنب بعض .. وهالحين لازم اذكركم بالاكل اللي كان عنده ..
      (.. قرصان .. و كروسان .. وخبز فرنسي .. وملوخيه )
      اخذ القرصان وخلاه جنب بعض .. وهو ناشف .. جاب الملوخيه .. تعرفون الملوخيه تلصق في بعض .. دهن القرصان بالملوخيه .. وصار عنده قرصانه ( مفرد قرصان ) كبيره .. طيب وبعدين يالبواب .. جا بيتكي على ايده لانه تعب ..جت يده على الكروسان .. التفت على الكروسان .. وطالع في القرصان .. وحط عينه على الخبز الفرنسي .. قال هالحين الكروسان محشي وملفوف .. انا ليش ما الف القرصان واحشيه بالخبز الفرنسي ..
      بعدين شغل مخه شوي ( لو ما شغل مخه كان احنا هالحين ناكل سمبوسه محشيه بالعجين ) يوم شغل مخه قال انا ليش ما افتفت الكبه .. على شان تصير زي اللحم المفروم .. واحشيها ..
      وفجأه .. فتح الباب حاجب ( مو رمش ) وشافه يلعب بالنعمه .. ورفع السيف .. يبي يقطع راسه .. ويوم جا بيضربه البواب هرب .. وجت الضربه في القرصان .. والثانيه والثالثه ..والرابعه .. و .. و .. والبواب يناقز كنه جراده فايز فريقها .. والبواب يصرخ لحظة اقولك السالفه .. افهمني .. ويوم هدى هذاك ( هو ما هدى بس ما قدر يصيد البواب ) قاله البواب السالفه ..
      بس القرصان كان تقطع .. وصار زي الرقاق يعني طويله ومي عريضه .. والملوخيه خلصت .. يعني ما يقدر يلزق .. وانا طولت عليكم بس اصبروا عاد تجيكم السالفه .. اخذ الرقاق ( سميت بهذا الاسم لانها اول ما قطعت كانت ب سيف براق .. ومن احد الرقاق من كلمة الرق يعني ( العبيد ) فسموها رقاق ..
      واحتار وشلون يلف الكبة ( بعد ما فتفتها ).... لفها دوائر .. صار تنكب من هنا ومن هنا .. جا بيخليها مربعات .. بس كانت ما تجي لانها نحيفه ( حلوة نحيفه ) .. طبعا الحارس كان بمدرسه ليليه ..وكان توه راجع .. وعنده درس عن المثلثات .. وحس بالذنب انه بغا يقتله فقاله ليش ما تلفها مثلثات .. قال والله فكره ( وسوا كذا v باصابعه .. ولفها مثلثات .. وقلاها بالزيت .. طلعت ممتازه وما يبي لها كلام .
      راح عن الوزير ( ابو قرصان ) و ذاقها واعجبته .. واعتمدها رسميا ( طبعا هذاك الوقت كانت تنأكل بالسحور لانهم يسوونها من بقايا القرصان ..بس سبحان مغير الاحوال )
      طبعا سبب التسميه .. سمبوسه ..
      شفتوا الوزير ابو قرصان .. هذاك اليوم واحد سممه .. حط له في الفيمتو ( سم ) جاء الوزير من اعجابه بشكل السمبوسه .. حبها ( باسها ) لانها نعمه .. والقرصان ما احد بيرميه بعد كذا .. وفجأه طاح .. مغمى عليه
      وراح عن الحكيم ( مستشفى ايام زمان ) .. طبعا الرموش ..اقصد الحواجب .. قالوا اكيد السم من الاكلة الغريبه .. وسموها .. (سم بالبوسه ) لانه تسمم بس بالبوسه .. يعني سموها( سم ببوسه ) ومع الدمج اللي صار بين المعارف والرئاسه صارت ( سمببوسة ) والدبل موجود في الجيوب ( الجيب يعني السياره ) والوزير معاه شبح .. ما يصير فيه دبل (بب) .. فحذفوا وحده من الباءات .. وصارت سمبوسة .
      ابشركم الوزير ما مات .. لحقو عليه .. واعتمد الاسم الجديد .. والبواب صار مشرف على البوابين