معلومات عن الاسعافات الاولية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • معلومات عن الاسعافات الاولية

      دائما ما نسمع ونشاهد مسمى الاسعافات الاولية ولكن قليل منا من يعرف ماهو معناها وكيفية الاستفادة منها...

      مقدمة وتعريف :

      هي العناية الفورية التي تقدم إلى الشخص الذي يعاني من الإصابة أو الذي تعرض للمرض بصورة مفاجئة والشخص لنفسه والعناية الطبية الإسعافية المنزلية في حالة عدم توفر المساعدة الطبية أو تأخر وصولها. و تشجيع المصاب وطمأنته بالمساعدة وإحراز ثقته بك من خلال إثبات الكفاءة .

      دواعي الإسعافات الأولية :

      أ - إن المعرفة والمهارة في الإسعافات الأولية تعني الفارق بين الحياة والموت الفارق بين العجز المؤقت والعجز الدائم الفارق بين الشفاء السريع والعلاج الطويل .

      ب - إن الإسعافات الأولية مهمة جداً في الوقاية من والعناية بإصابات الحوادث أو الأمراض المفاجئة

      وإعداد الأفراد للتعامل السليم مع الموقف الإسعافي والشخص المصاب والإصابة نفسها والمقـدرة على التمييز بين ما يجب عمله وما يجب عدم عمله .

      جـ - إنَّ الإسعافات الأولية ضرورية جداً حيث أظهرت الإحصاءات أن الحوادث تأتي في مقدمة مسببات الوفاة بالنسبة للأشخاص من 20-38 سنة .

      العناية بضحايا الحوادث الطبيعية :

      1/ إن التكلفة السنوية للرعاية الطبية وفقدان القدرة على الكسب بسبب العجز المؤقـت أو الدائم وأضرار الممتلكات المباشرة تصل إلى ملايين الريالات .

      2/ إن الحوادث تفرض ضريبتها فيما تسبب من آلام ومعاناة وعجز ومآسي شخصية .

      3/ تتسبب حوادث السيارات تقريباً بنصف مجموع وفيات الحوادث بصفة عامة .

      4/ إن محدودية وقصر الوقت في حالات الحوادث أو المفاجئة تعد ملحة وحرجة إذا ما قيست بالدقائق أو حتى الثواني المتوفرة لدى الشخص المسعف لتفادي ما يحصل من نتائج قاتلة

      5/ إن التدريب على الإسعافات الأولية : من شأنه أن يرتقي بالوعي والمعرفة بأساليب السلامة في المنزل والعمل وأماكن الترفيه وفي الشوارع وفي الطرق السريعة .

      أهمية التدريب على الإسعافات الأولية :

      1/مساعدة الآخرين :


      من خلال دراسة الإسعافات الأولية ، فقد تبين أن الشخص العادي لديه استعداد لمساعدة الآخرين إذا تعرضوا للإصابة وكذلك لإعطائهم إرشادات في الإسعافات الأولية وتنمية استعداداتهم لإتباع وسائل السلامة . ومن الناحية الإنسانية فإن الشخص العادي لديه التزام ذاتي بمساعدة المصابين والعاجزين ، ولا شك أنه ليس هنالك شعور يفوق الإحساس بالرضى لدى مساعدة أو مواساة أو إنقاذ حياة أحد أعضاء أسرتك أو أحد الزملاء أو المعارف أو أي فرد بحاجة للمساعدة .

      2/مسـاعدة الـنفـس :وإذا كان الشخص مستعداً لمساعدة الآخرين ، فلا شك أنه من باب أولى قــادر على مساعدة نفسه في حالات الإصابة أو المرض المفاجئ . وحتى إذا كانت حالته سيئة بحيث لا يستطيع العناية بنفسه ، فإنه يستطيع إرشاد الآخرين إلى الواجبات والإجــراءات الواجب اتخاذها حياله .

      3/الاســتعداد للك :

      لا شك أن التدريب على الإسعافات الأولية له أهمية خاصة في أوقات الكــ ، حيث تشح الخدمات الطبية أو يتأخر وصولها . وقد تأخذ الكارثة شكل النكبة العامة أوربما حادث وفاة فردي أو مرض يهدد الحياة , فمعرفة ما يجب عمله في أوقات الطوارئ يساعد كثيراً في تحاشي الخوف والفوضى الذي يغلب على تصرفات الشخص غير المدرب في مثل هذه الأوقات العصيبة , ولا شك أن معرفة الإسعافات الأولية تعد مسئولية وطنية , فالمعرفة بالإسعافات الأولية لا تساعد في إنقاذ الحياة ومنع مضاعفات الإصابات فحسب ، بل تساعد أيضاً في وضع خطة مرتبة ومنسقة للتعامل مع مشكلات الطوارئ حسب أولوياتها للعلاج حيث يمكن تحقيق أفضل النتائج لأكبر عدد ممكن من الـناس .

      إرشادات عامة حول تقديم الإسعافات الأولية :

      بوصفك مسعفاً أولياً فقد تواجه مواقف إسعافية متنوعة , وهنا يلزم أن تكون قراراتك وتصرفاتك منسجمة مع الظروف المسببة للحادث أو المرض المفاجئ ، مراعياً فيها عدد الأفراد المصابين والبيئة المحيطة ومدى توفر المساعدة الطبية والضمادات واللوازم الإسعافية وكذلك مدى توفر المساعدة من الآخرين . وهنا يجب أنْ تطبق ما تعلمته على الموقف الإسعافي الذي تواجهه , ففي بعض الأحيان تكون العجلة ضرورية لإنقاذ الحياة , وفي أحيان أخرى لا تكون هناك حاجة للعجلة ، حيث توجه الجهود وتنصب فقط للوقاية من تفاقم الإصابة والحصول على المساعدة وطمأنة المصاب الذي تكون حالته النفسية متدهورة


      هذا وبالله التوفيق..
    • مشكور اخوي النجم

      الاسعافات الاوليه من الاولويات الهامه التي علينا تعلم و لو مبادئها في الحياه لا هميتها فلا يعرف الشخص متي يتعرض لموقف يحتاج ان يكون مسعف