رونالدو على أبواب أفضل لقب عالمي

    • رونالدو على أبواب أفضل لقب عالمي

      بعد فوزه على نادي أولمبيا من البارجواي 2/صفر في نهائي الكأس القارية للأندية يكون نادي ريال مدريد الاسباني قد حقق لقبه الدولي الخامس عشر طوال تاريخه العريق والحافل والذي يحتوي بعد تتويج طوكيو على 9 كؤوس لدوري أبطال أوروبا و3 كؤوس قارية للأندية وكأسين للاتحاد الاوروبي ولقب وحيد لكأس السوبر الأوروبية·· وبذلك يصبح ريال مدريد متقدما بلقبين دوليين على نادي ميلان الايطالي الذي يملك 13 لقبا دوليا وأياكس الهولندي الذي فاز بـ11 لقبا دوليا·
      وبنفس هذه المناسبة كذلك عادل الفريق الاسباني الرقم القياسي لميلان الايطالي وبينارول وناسيونال من بارجواي باعتبارهم الثلاثة أندية التي فازت بثلاثة ألقاب للكأس القارية لينضم إلى نادي الصفوة لهذه البطولة المهمة·
      وسيبقى هذا التتويج الجديد لريال مدريد وهو ثالث لقب دولي يفوز به الفريق الملكي بعد دوري ابطال اوروبا وكأس السوبر الأوروبية أجمل هدية يقدمها الفريق لجماهيره الغفيرة في موسم احتفالاته بالذكرى المئوية لتأسيسه·
      ولقد أظهر ريال مدريد في مباراة طوكيو أمام أولمبياد امكاناته الكبيرة بقيادة ثلاثيه البارز رونالدو وزيدان وفيجو الحاصلين على الكرة الذهبية الأوروبية·· ليسكت بقوة انتقادات المعارضين لأدائه الذي شهد بعض التراجع في الدوري الاسباني مما جعله يحتل حاليا المركز السابع في لاليغا برصيد 18 نقطة في دوري يتصدره نادي ريال سوشييداد·
      وجاءت المباراة النهائية للكأس القارية لتؤكد الفورمة الكبيرة للبرازيلي روبرت كارلوس الذي عبث بمنافسيه وبكل من حاول اعتراضه على الجهة اليسرى·· في حين عاد البرتغالي لويس فيجو إلى أجمل وأفضل مستوياته ليكون نقطة بارزة في أداء ريال مدريد على الجهة اليمنى·
      ولم يفوت البرازيلي رونالدو الفرصة الثمينة ليعيد إلى الأذهان نجاحاته على نفس الملعب الذي شهد نهائي كأس العالم أمام ألمانيا بفضل الأداء المتميز الذي قدمه والذي جعله يمنح جائزة أفضل لاعب في النهائي·· في حين كان زيدان وراؤول جونزاليز في مستوى شهرتهما الكبيرة·
      وسيزيد هذا الانجاز الجديد لريال مدريد من المنافسة على لقب أفضل لاعب في العالم 2002 وهي الجائزة التي سيسندها الاتحاد الدولي في 17 ديسمبر الحالي والتي انحصر التنافس فيها حسب الفيفا بين البرازيلي رونالدو والفرنسي زيدان والألماني أوليفر كان·
      وإذا كان الألماني أوليفر كان قد تم اختياره أفضل حارس في المونديال الأخير، اضافة إلى تميز أدائه مع ناديه بايرن ميونيخ·· فإن زيدان الفائز مع ريال بالكأس القارية كان سببا رئيسيا في فوز فريقه بدوري أبطال أوروبا في الوقت الذي عانق فيه رونالدو أول لقب دولي مع فريقه الجديد بعد تألقه في مونديال كوريا واليابان حيث حقق الفوز بكأس العالم مع منتخب بلاده البرازيل وكان أفضل هداف للمونديال بـ8 أهداف·
      بعد هذا الانجاز مباشرة تعالت الأصوات في البرازيل لتؤكد أحقية رونالدو بأن يكون أفضل لاعب في العالم لهذا العام مثلما كان الحال مع صحيفة غلوبو اليومية البرازيلية التي اختارت عنوانا لعددها الصادر بعد هذا اللقب في هذا الاتجاه، مشيرة إلى ان الفتى البرازيلي لم يترك بهذا الفوز ما يمكنه أن يحول دونه وجائزة الكرة الذهبية وكذلك جائزة أفضل لاعب في العالم بعد أن أصبح بطل العالم للأندية ليضيف هذا اللقب إلى كأس العالم 2002 مع منتخب بلاده·
    • مـــا يســتاهل ولا شـــيء
      ما أحـد ينكـر أنــه لاعــب مميز وهـداف, بـــس مـا عنــده تلك اللمســـــات الكرويــة الفنيــة الراقيــة مثـل اللي نشوفهـا عنــد زيــدان وفيجــو.
      مجــرد إلتزامـه بمركزه فـي الملعــب وإحرازه للأهــداف مـن علــى مســافة قريبــة مـن حـارس المـرمى ما يعنـي إستحقـاقه لأحســن لاعــب في العــالم في وجــود لاعبيــن يتمتعــوا بمهــارة فنيــة كرويــة كبيرة.
      رونــالدوا يجيــد إحــراز الأهــداف, بــس التهــديف مـا كل شيء.
      اللاعــب هــو اللي يحــرك اللعــب فـي الملعـــب ويســاهم بشكل كبيــر فـي إرباك الخصــم وهــز دفاعاتــه.
      وهــذه الصفــه ما نجدهـا إلا فــي زيــدان علــى الأكثــر.
      تحيـاتـي