صيام ست من شوال والمداومة على الطاعة

    • صيام ست من شوال والمداومة على الطاعة

      اخواني وأخواتي في الله :
      إن مضى رمضان وأنقضى فإن رب رمضان باقٍ على الدوام ، حي لا يموت ، وهو الملك المعبود ، والمنعم المتفضل ، فاثبتوا على طاعته ، واجتنبوا معصيته في كل وقت وحين ، وإن كان رمضان قد فتح لكم باب الطاعة والخير ، وسد عنكم باب المعصية والشر فإياكم أن تغلوا باب الخير بعد فتحه ، أو تعاودوا فتح باب الشر بعد غلقه ،

      اخواني وأخواتي في الله :
      لقد تدربت أبدانكم على الصيام واستطابت الأمر وسهل عليها فلا تحرموها من خيره ونفعه بعد رمضان ، بل داوموا على تلك العبادة العظيمة على مدار العام بين فترة وأخرى ، وأول ما يأتيكم من الأيام التي يستحب صيامها ست أيام من شوال ، حيث يقول عليه الصلاة والسلام : ( من صام رمضان ثم اتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر ) فبادروا إلى نيل ذلك الأجر ، وحط الوزر ، وحثوا على ذلك أنفسكم وبقية الأهل ، وصوموا تلك الأيام الست متتابعة أو متفرقة ، في بداية الشهر أو وسطه أو آخره ...
    • شكرا لك أخي رياح النصر على تنبيهنا وتذكيرنا
      فغن خرج رمضان فعلينا أن لا ننسى عبادة الصيام بعده ، وعلينا أن لا ننسى فعل الطاعات وحب الصالحات والإجتهاد في العبادة

      وكم نجد أشخاصا لا يصومون في السنة إلا رمضان ، وهؤلاء وإن أدوى الفريضة ولكنهم قد خسروا كثيرا بتركهم الصيام بعد رمضان
      فلدينا ستة ايام من شوال
      ولدينا يوم عرفة لغير الحاج
      ولدينا يوم عاشرواء من محرم
      ولدينا الثلاثة الأيام البيض من كل شهر
      ولدينا يومي الإثنين والخميس
      وغيرها من الأيام المستحب صيامها مما دلت عليه السنة
      فلنوطن أنفسنا على ذلك للنال فوائد الصيام وفضائله في كل وقت وحين ، وما اكثرها من فوائد وما أعظمها