السعادة الدائمة على اسرنا ....

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • السعادة الدائمة على اسرنا ....

      الحمد لله الذى بلغنا شهر رمضان ، والحمد لله الذى منحنا أجره وفضله وخصص لنا باب الريان الذى يدخل منه الصائمون المقبولون عند ربهم إن شاء الله تعالى .


      ونبارك لكل القراء الأعزاء بالعيد السعيد ، وندعو لهم بقبول الطاعة ، وندعوه أن يعيده على الأمة الإسلامية بكل خير..

      لقد اعتادت الأسرة المسلمة أن تعيش أجواء رائعة ، هادئة وممتعة ، تغير فيها نمط الحياة اليومية ، حيث يسود جو الإيمان وروح القرآن ، وصفاء النفس والشعور بالأمان ، واعتاد الأبناء الذهاب للمسجد وقراءة القرآن وسماع المواعظ ، وحضور المحاضرات ، وأعتادوا صلاة التراويح ، وإحياء القيام ، فتحسنت الأخلاق ، وتهذبت الطباع ، وتسامحت النفوس واختفت الخصومات ، وقويت صلة الأرحام ، وانتشرت الخيرات ، وعمّ الإحسان إلى الفقراء ، وازدادت العطايا والأعمال الخيرة ، فعمت السعادة فى نفوس تلك الأسر ، وعاشوا فى هناءة رمضان وخيراته وبركاته ، ففتحت لهم أبواب الجنان ، ومنعت وصفدت عنهم الشياطين
      والجان ، وتنعموا بجو الراحة والإيمان .

      ولكن هاهو الضيف العزيز قد ولّي وانقضى ، وودّعنا إلى السنة القادمة ، فهل ينتهى هذا الجو الرائع البهيج بانتهائه ، وينقضى بانقضائه ؟! وهل ينقطع التواصل والعطاء والخير والتسامح والفضل ؟! وهل تذهب من نفوسنا بهجة رمضان بعدما غادرنا شهر الصيام ؟!

      إننا إذا أردنا أن نحتفظ بتلك النعم التى حلها لنا هذا الشهر الكريم فإنه يجب علينا أن نتبع الخطوات التالية :

      1- مصاحبة الأبناء إلى المساجد والمحافظة على صلاة الجماعة .
      2- المثابرة على الورد القرآنى اليومى .
      3- تخصيص مبلغ من المال للصدقات بشكل أسبوعى أو شهرى .
      4- صيام الستة من شوال .
      5- متابعة حضور الندوات والمحاضرات وحلقات تحفيظ القرآن الكريم .
      6- الاستمرار على زيارة الأهل وصلة الأرحام .
      7- اختيار الصحبة الصالحة وترك الرفقة السيئة .
      8- عمل فكرة لمشروع خيرى يقوم الأبناء على إعداده وتنفيذه .
      9- المصارحة بالسلبيات التي تنشأ بعد هذا الشهر الكريم والعمل على حلها والانتهاء منها .
      10- إفشاء السلام وإبقاء الهدوء فى الأمور الحياتية اليومية .
      11- الابتهال والتضرع لله عز وجل بأن يديم السعادة مشرقة على أسرنا ، وأن يوفق أبناءنا لما يحبه ويرضاه ويجعلهم من عباده الصالحين .. اللهم آمين .. قال تعالى : ( ادعونى استجب لكم ) .

      اختكم
      الهدى|e
    • نشكر أختنا الهدى على ما تفضلت به من أفكار علينا أن نتبناها لنيل الأجر والثواب والحظوة بالسعادة في الدارين بإذن الله تعالى ..

      وكم من الأشخاص الذين ينسون طاعاتهم وعباداتهم وقرباتهم بخروج رمضان
      وأولئك إنما كانوا يعبدون رمضان لا رب رمضان

      وعلى المسلم الحق أن يسع إلى الطاعة ويبعد عن المعصية طوال عمره وفي كل يوم وشهر