شهادات الصحابة والتابعين في الإمام جابر بن زيد ـ رحمه الله تعالى

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • شهادات الصحابة والتابعين في الإمام جابر بن زيد ـ رحمه الله تعالى

      سنذكر هنا بعض شهادات الصحابة والتابعين في الإمام جابر بن زيد ـ رحمه الله تعالى ـ

      ونبدأ بشهاد البحر وحبر الأمة ابن عبباس ـ رضي الله عنهما ـ


      * يقول عبدالله ابن عباس : ( اسألوا جابر بن زيد فلو سأله أهل المشرق والمغرب لوسعهم علمه )
      * وقال : ( جابر بن زيد أعلم الناس )
      * وقال : ( جابر بن زيد احد العلماء )
      * وقال : ( عجبا لأهل العراق ، كيف يحتاجون إلينا وعندهم جابر بن زيد ، لو قصدوه لوسعهم علمه )
      * وسألت امرأة ابن عباس عن شيء ، فقال : ( تسألوني وفيكم جابر بن زيد )
      * وبينما كان الإمام جابر بن زيد في المسجد الحرام في إحدى رحلاته إذ رأى رجلا يصلي على ظهر الكعبة فقال : ( من المصلي ؟ لا قبلة له )
      وكان عبدالله بن عباس في ناحية أخرى من نواحي المسجد الحرام فاخبر بذلك فقال : (إن كان جابر في شيء من البلد فهذا القول منه ) ، وتثبت الناس في صاحب القول فإذا هو جابر بن زيد فعلا
      * بل كان ابن عباس يستخلف الإمام جابر بن زيد في الفتيا اعترافا بما آتاه الله من بصيرة ، وهذه شهادة عملية تضاف إلى الشهادات القولية

      وانتظروا شهادة بقية الصحابة ـ رضوان الله تعالى عليهم ـ في ذلك الإمام الرضي
    • شهادة السيدة عائشة رضي الله عنها

      دخل جابر بن زيد ـ رحمه الله ـ على السيدة عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ـ رضي الله عنها ـ فأقبل يسالها مسائل لم يسألها أحدٌ عنها حتى سألها جماع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كيف كان يفعل ، وإن جبينه يتصبب عرقا ، وهي تقول : سل بني )
      وقد قالت بعد إن انصرف عنها : ( لقد سألني عن مسائل لم يسألني عنها مخلوق قط )
      وذكر أبو سفيان في بعض رواياته أن عائشة رضي الله عنها كأنها قالت أن النبي صلى الله عليه وسلم قد ذكره لها ـ أو كما قال ـ
    • هذا أوسمة أخرى من أوسمة العلم ـ كما يقال اليوم ـ يناله الإمام جابر عن جدارة على مدى تفانيه في طلب العلم من آخرين من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم...
      · لما بلغ الصحابي الجليل أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ موت الإمام جابر بن زيد أبى إلا أن يشهد بما يعلم فقال : ( مات أعلم من على ظهر الأرض )
      · وهذا الصحابي الجليل جابر بن عبدالله الأنصاري ـ رضي الله عنهما ـ يدلي بشهادته ايضا ، ذاك انه إذا سأله اهل البصرة عن مسألة يجيبهم ثم يقول : ( كيف تسألوننا وفيكم أبو الشعثاء ، يعني جابر بن زيد )
      · أما عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ فإنه قد لقي الإمام جابر ـ رحمه الله ـ في الطواف فقال : ( يا جابر إنك من فقهاء اهل البصرة ، إنك ستستفتى فلا تفتين إلا بقرآن ناطق ، أو سنة ماضية ، فإنك عن فعلت غير ذلك فقد هلكت واهلكت ) .
      ذاك هو الإمام جابر في عين عبدالله بن عمر ، إنه من فقهاء اهل البصرة وهذا وسام آخر .
    • الإمام جابر بن زيد الأزدي رحمه الله من كبار التابعين

      وهو مؤسس المذهب الإباضي

      ولد في خلافة الفاروق في قرية فرق بمدينة نزوى
      رحل إلى البصرة لطلب العلم
      وتعلم على ايدي كثير من الصحابة

      حتى أنه أخذ العلم من أكثر من سبعين بدريا من الصحابة فكيف بغيرهم ممن لم يدرك بدر

      وقد حوى ما معهم من العلم إلا البحر ابن عباس

      ومن ذكرهم الأخ الربيع هم من شيوخ الإمام جابر

      واما من تلاميذه فابوعبيدة مسلم بن ابي كريمة
      وضمام بن السائب وابو نوح صالح الدهان وحيان الأعرج وغيرهم