وين الدمقراطية من أمريكا

    تم تحديث الدردشة في نسخة الأندرويد والأيفون لذلك يرجى تحديث البرنامج في هواتفكم

    • وين الدمقراطية من أمريكا

      إن مفهوم الديمقراطية التي تطالب بها الولايات المتحدة مفهوم متطرف وعنجهي، إن الجميع مع الحرية وهم يريدون الديمقراطية، ولكن أية حرية؟ الحرية الملتزمة التي تهدف إلى إشاعة روح التسامح والتعايش السلميين، أما ديمقراطية الأسطول وحاملات الطائرات وديمقراطية B52 فهي ديمقراطية واشنطن التي تسعى إلى فرض هيمنتها بالقوة والسيطرة وفرض الأمر الواقع، تقول صحيفة "نيويورك تايمز" هناك إحصائية موثقة في سجلات هيئة الأمم المتحدة تشير بوضوح بأن عدد الناس الذين قتلوا من قبل أميركا فقط بشكل مباشر بحروبها منذ الحرب العالمية الأولى وحتى نهاية حرب أفغانستان بلغوا أكثر من 60 مليون إنسان، فعليكم أن تتخيلو ما هي الديمقراطية التي تطالب بها الولايات المتحدة، أني لا اراها سواء دكتورية عسكرية بها نظام ديكتاتوري عسكري يقوم على تسييره طغمة من الجنرالات لا تعتمد في التعامل مع العالم سوى العنف هذة الدولة العظمى تسير بنظام دكتوريا تقود به العالم الى دمار شامل
    • إن أمر أمريكا أوضح من أن يوضح

      فهي ام الأرهاب
      وهي ام العنف والحرب

      ومنها تأتي المصائب للجميع

      فاي عدل واي ديموقراطية تلك التي تطالب بها امريكا الغير

      ولكنها كلب استاسد فمنذا يردعه ويكسر أنفه ؟؟؟
    • اي ديموقراطيه يا اخي الكريم ..
      منذ متى وامركيا تتعامل بديموقراطيه خاصة مع تولي بوش دبليوا مناصب الدفه ..
      امريكا لا تتعامل الا بالسلاح وتمنع العالم من صنعه حتى تكون هي المسيطره والحجه لامن العالم اي امن وانتم تخوضون حروب ضد ابرياء ..
      فلا توجد لدى امريكا اي ديموقراطيه حره ..
      بارك الله فيك اخوي ..
      اختك غيم ..
    • الاخ رياح النصر
      شكرا لك على مداخلتك بالموضوع وكما قلت نعم أمريكا هي أم الارهاب وهي الراعية لهذا الارهاب في العالم
      الاخت غيم

      شكرا لك على مداخلتك نعم فمذو تولي بوش الحكم أزداد هذا العالم بغضا للامريكا أنه يتكلم بسم الحرب لا السلام
      وهو الذي اشعل الفتن في العالم بحكمة الدكتوري بوش معاديا للاسلام والمسلمين وهو لا يريد سواء القضاء على الامة العربية والاسلامية ولكن متى ستأتي يوما نجد فيه صحوة عربية لمنع مخطتات بوش وكسر شوكتة
    • شكراً أخي الكريم حوت الساحة على الموضوع المطروح.

      قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد……وينكر الفم طعم الماء من سقم

      ولكننا لن ننكر معرفتنا بديمقراطية أمريكا وأهدافها الحقيقية في المنطقة.

      أخي الكرام إنها مجرد شعارات رنّانة، وكلمات زائفة، وتصريحات كاذبة، يراد من ورائها خداع الشعب العربي، وإيهامه بإهتمام أمريكا بحقوقه وحرياته، بينما هي أبعد ما تكون عن ذلك. وكذلك فإن من أهداف هذه الخدعة الكبرى تهيئة الرأي العام العربي لخريطة المنطقة المراد إعادة ترتيبها، والتي ستكون كارثة ووبالاً على المنطقة بأسرها. ومن ناحية ثالثة تأتي هذه التصريحات لتحويل الأنظار عن مسألة ضرب العراق، و إلها الأمة بصغائر الأمور.
      فهل ستفيق أمتنا لتعرف ما يحاك ضدها، أم أنها ستبقى في سباتها؟
    • الشكر موصول لك مشرفنا القدير البواشق
      تشكرا على أضافتك للموضوع وعلى كلماتك التي فعلا وكما قلت أنها مجرد شعارات رنانة ولكن للاسف يا أخي ذلك الرنين خلف صدى لم يكن سوى صدى ولكن تردد وسيتردد طوال هذة الغفلة التى لم يصحى منها العرب الى الان فهذة هي أمريكا تتكلم باسم الدمقراطية ولكن يجب أن يعلم الجميع أن لم تعد دمقراطية طوال ما هو بوش على الحكم وبالاصح الدمقراطية نعتبرها كلمة منقرضة بم يعد لها وجود وسط هؤلاء الطغاة