وعاد ثمامة مسلماً (حكاية)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وعاد ثمامة مسلماً (حكاية)

      السلام عليكم
      هلا
      -----
      (حكاية) وعاد ثمامة مسلماً
      عاد بعض الصحابة ذات يوم ومعهم رجل كافر من أهل اليمامة اسمه (ثمامة) سيد أهل اليمامة فربطوه في عمود من أعمدة المسجد وانتظروا كي يراه رسول الله صلى الله عليه وسلم. خرج إليه النبي صلى الله عليه وسلم وأخذ يلاطفه ويكلمه لعل الله تعالى يهدي قلبه إلى الإيمان ويعتنق الإسلام فيتبعه قومه ويدخلون في الإسلام. لم يتأثر بكلام النبي بل قال له: ان كنت تريد مالاً أعطيناك منه ما تشاء فتركه النبي صلى الله عليه وسلم ثم عاد إليه في اليوم التالي كي يحدثه ويدعوه إلى الإسلام ولكن ثمامة قال ما قاله بالأمس. عاد إليه النبي في اليوم الثالث وتحدث إليه ولكن ثمامة كرر ما قاله في اليومين السابقين فأطلق النبي صلى الله عليه وسلم سراحه فمضى تاركاً المسجد وظنوا أنه سيذهب إلى غير رجعة. سار ثمامة حتى وصل إلى مكان قريب فاغتسل وعاد إلى المسجد فأعلن ن إسلامه ثن قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: والله ما كان على الأرض وجهُ أبغضُ إلى من وجهك …فأصبح وجهك من أحب الوجوه إلي… والله ما كان دين أبغض إلي من دينك فأصبح دينك أحب الدين كله إلي …والله ما كان بلد أبغض إلي من بلدك فأصبح بلدك أحب البلاد إلي.