ليلة الزفاف...؟!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ليلة الزفاف...؟!

      ليلة العمر.... :confused:

      الزفاف السعيد أخيرا ....... :)
      هو وهى - وحدهما - فى غرفة واحدة. بل فى بيتهما الخاص مملكتهما الخاصة.
      أخيرا اصبح من حقه أن يغلق باب الحجرة فإنها الآن زوجته والآن .. فى هذه الساعة المتأخرة من الليل .. يبدا شهر العسل ، اختفت الوجوه الباسمة المهنئة .. لا احد يشد على يده ويقول: "مبروك". ولا أحد من صديقاتها تقول مبروك !!
      هما الآن يعيشان أول ساعات الحياة الزوجية . ساعات العمر الشهدية التى طالما تحدثا عنها وحلما بها ..!
      ولكن أين هذا الشهر الذى طالما حلما به ..؟! ماذا يجب أن يفعل هو؟
      وهى هل تظل خجلة ساهمة شاردة النظرات هكذا؟
      هنا جاء دور الكلام لكل عريس وعروسة .. هنا نقطة البداية فى حياة زوجية سعيدة ، وشهر العسل هذا فكرة عالمية قديمة .. إنها ليست شرقية ولا غربية .. فالغرض منها واضح أن يكون العريس والعروس وحدهما بعدين عن أى قيد .. سواء كان أفراد الاسرة أو من الارتباطات الإجتماعية. وفى هذا الشهر يتفرغ كل من العريس وعروسه لتحقيق هذا الشئ الناقص فى علاقتهما. لقد أحبها وأحبته .. وفى فترة الخطوبة لم يكن مباحا لهما شئ واحد المباشرة الشرعية. من الآن اصبح من حقهما لقاء الزوجية ، ولكن اشياء فى ذهن كل منهما: هى .. تشعر بالخوف .. تتوقع ألما .. وغير ذلك!!
      هو .. أكثر خوفا وسببه هنا الخوف من الفشل فى التجربة الأولى فهو لم يجرب من قبل أن يقوم بهذه المهمة التى تنتهى بأن تصبح الجالسة أمامه سيدة.

      والذى قد يضاعف التوتر .. هذه العيون المفتوحة من الاهل :
      ام العروس تريد أن تطمئن إلى أن ابنتها قد تزوجت رجلا ، وأنه لن يعذب ابنتها فى هذا اللقاء. أم العريس تريد أن تطمئن إلى سلامة الموقف وان ابنها قادر على أداء دوره .. وأن الفتاة لديها هذا الدليل على حسن سلوكها .. هذا اعتقادها ..وهى فى أنتظار النتيجة. وطبعا كلا الوالدتين لن تعرفا النتيجة إلا فى زيارة الصباح "الصباحية".
      وتحت هذه السحب التى تملأ جو الغرفة الصامت بالخوف والترقب والصراع النفسى يلتقى العريس بعروسه.
      وليس غريبا هنا أن يكون لقاء كله تكلف وتصنع .. ويصبح الأمر صعبا للغاية بالنسبة له .. وبالنسبة لها
      . وليس غريبا أيضا ألا يتم شئ .. وممكن ذلك فى حالات كثيرة .. وتمر الليلة الاولى دون أن يحدث هذا اللقاء المرتقب .. وقد تخطئ هى وتحكى تفاصيل ذلك لأمها فى الصباح. "وهذا خطأكبير ترتكبه فى حق نفسها وحق زوجها" وتبدأ الهمسات .. وتنتقل القصة إنه فشل فى الليلة الاولى ينتقل مكن فم العروس إلى أذن الام .. ومن الام إلى الأب. وتظهر الحيرة على كل الوجوه .. ويبدأ انتظار غريب لما سيحث فى الليلة الثانية.
      وقد يشعر الزوج بذلك .. وتزداد حيرته .. وقلقه.
      وهكذا يبدو عصبيا فى الليلة الثانية .. ولذلك ليس غريبا أن تمر الليلة الثانية وكلها محاولات فاشلة تحت تأثير هذا الإحساس الغامر بعدم الثقة فى النفس. وهكذا يزداد القلق .. والقلق الزائد يؤدى إلى إحساس بالفشل .. وكل فشل جديد يؤدى إلى قلق اكثر.
      وهكذا يدور الزوج فى هذه الدوامة وهكذا تتسع الهوة بين الإثنين .. بذلك تبتعد هى عنه.
      إنها بدات فى الاحساس بالحيرة.
      وتبدأ النصائح من الاقارب.
      وهى ايضا بدلا من أن تساعده تجدها تزداد بعدا عنه .. فهى مثلا لا تعرف ما يجب أن تقوم به لتساعده فى التغلب على هذا القلق الذى سيطر على الجميع. وتزداد هى فى بعدها عنه.
      وينقلب الحب الجارف .. والترقب الشديد إلى هذا اللقاء إلى إحساس شديد بالكراهية.
      هو يؤكد أنها غير متعاونة.
      وهى تعتقد أن كل ما حدث ناتج عن تقصيره وعدم قدرته.
      وتترك هذه الأحداث السيئة بصماتها فى حياتهما إلى الأبد حتى بعد أن تمر الازمة.
      ويتدخل أهل العقل والمعرفة أو قد يحدث العكس ويفرض أهل السوء رايهم ، وتزداد حدة الخلاف إلى حد هدم العش السعيد بعد أن تمر الأيام او حتى شهور على الزفاف.من الممكن أن يحدث كل ذلك إذا تدخل ثالث من الاسرة لحل هذه المشكلة ، ومن الممكن ان تحدث ازمات إذا خرجت الاحداث عن نطاق العريس والعروس.
      إنها قضيتهما الشخصية ولا يجب أن يعرف أى إنسان ما يحدث فى هذا اللقاء.
      حتى وإن كان هذا الشخص أم العروس!!
      فهذه المشكلة تتعلق به وبها فقط!!
      فإذا كان ما يحدث هو السر بينهما ، فتلك بداية طيبة لمرور هذه الازمة بكل بساطة.
      فالمحافظة على اسرارهما الشخصية تؤدى إلى القدرة على تفهم الموقف بحيث يمكن تصحيح أى خطأ يحدث

      تحياتي،،،، ;)
    • تحياتي

      الصديق موضوع حساس ومفيد ايضا للمقبلين على الزواج ونوقش ايضا قبلا في الساحه
      الزواج رباط مقدس يربط بين الزوجين لذلك وجب التفاهم والمحبه ان يتصف به كل منهما لكي يعيشا بهناء وسعاده

      نتمنى لك المقبلين على الزواج التوفيق ويابخت من وفق راسين بالحلال
      لكم مني احلى تحيه
    • ليلة العمر

      الاخ "محمد الشقصي" شكرا على مداخلتك الجميلة وبالفعل الارتباك موحود وبشكل واضح بين الزوجين حتى ان كانا على علافة قبل الزفاف .....هذه هي طبيعة البشر.


      الاخت "احلى مسقط" اتفق معك بان الموضوع حساس وكنت اتوقع الكثير من الردود لكن...... :(
      اشكرك على ردك واتفق معك بان الزواج رابط ابدي مقدس اذا بدا بالاتفقاق انتهى بالوفاق....اتمنى لك حياة هانئة وسعيدة ولجميع رواد الساحة. :)


      تحياتي،،،، ;)