رحلة مع المجد .. ماركو فان باستن .. والنهاية الحزينة

    • رحلة مع المجد .. ماركو فان باستن .. والنهاية الحزينة

      جلس ذات مساء سيلفيو بيرلسكوني القادم الجديد لرئاسة الميلان ومنتشله من الافلاس مع نائبة ادريانو جاليني ومدرب الفريق ساكي للبحث عن مهاجم شاب يستطيع مساعدة الفريق على استعادة امجادة مرة آخرى ، حيث وقع الاختيار على ماركو فان باستن ... صاحب الـ 23 ربيعا ، ولم يكن يدور بخلد احد في ذلك الاجتماع ان هذه الصفقة قد تغير ميازين القوى الكروية على الخريطة العالمية وتعيد صياغتها من جديد.
      ولد فان باستن في 31 اوكتوبر عام 1964 في اوتريشت بهولندا ... حيث انضم لاشبال ايدو عندما كان في السابعة من عمرة لمدة موسم واحد انتقل بعدها الى فريق يوف حيث تدرج معهم في المراحل السنية المختلفة.

      في عام 1980 ذهب الى فريق ايلينكويجك حيث التقطه الاياكس منهم عام 1981 ليلعب دور البديل .... والبديل لمن ؟ ليوهان كرويف .. الاسطورة الهولندية وصانع امجاد الاياكس ... وبالتأكيد كانت المهمة مستحيلة والتركة ثقيلة للغاية حيث سجل فان باستن في اول موسم له مع الاياكس هدفا واحدا خلال مباراة واحدة لعبها مع الفريق .. ثم ما لبث ان سجل 28 هدفا خلال 26 مباراة في موسم 83 حيث بداءت ترتسم ملامح الموهبة الجديدة وتمت مكأفاته بأستدعائه الى المنتخب الوطني .

      ولم يكن ذلك الا البداية ، ففي موسم 84 انتفض فان باستن وسجل 37 هدفا في 26 مباراة منتزعا صدارة الهدافين عن جدارة واستحقاق . استطاع الاياكس بوجود فان باستن على رأس الهجوم من نيل ثلاث بطولات دوري وثلاث بطولات للكاس وبطولة كأس الكؤوس الاوروبية .

      وبعد مفاوضات طويلة ومكثفة وصراع عنيف مع الريال والبارسا ... استطاع الميلان خطف الموهوب الجديد الذي لعب 133 مباراة مع اياكس سجل خلالها 128 ، لكن تلك الغزارة التهديفية والعبقرية الهجومية لم تسلم من انصال الجزارين حيث اصيب في آخر مباراة له مع الاياكس ضد دينمو دريسدان في نهائي كأس الكؤوس الاوروبية التي فاز بها الاياكس بنتيجة 1 - صفر.
      تلك االاصابة ، حرمت مشجعي سان سيرو من ابداعات الشاب الهولندي في موسمه الاول فلم يشارك الا في 11 مباراة سجل خلالها 3 اهداف فقط .... لكنه عوض ذلك الغياب في الامم الاوروبية التي بداءها على كرسي الاحتياط ... ثم ما لبث ان لعب اساسيا في المباراة الثانية ضد انجلترا .

      حصلت هولندا على البطولة وحصل فان باستن على لقب الهداف .. ولم يكتفي بذلك بل سجل هدفا اعتبر من افضل واجمل واروع وابدع الاهداف على الاطلاق في تاريخ اللعبة .... كان ذلك هو الهدف الثاني في المباراة النهائية من لعبة هوائية من اقصى الطرف اليمين سكنت معها الشبكة السوفييتية معلنة عن ماركة هولندية فريدة .

      في عام 89 ، استطاع فان باستن ورفاقة من سحق ستيو بوخارست الروماني برباعية تاريخية على ملعب النيو كامب في نهائي كأس الاندية الاوروبية اقتسم اهدافها مناصفة مع رود خوليت كما استطاعوا تكرار انجازهم مرة آخرى عام 90 في فيينا ضد بنفيكا البرتغالي بهدف نظيف .

      وبالرغم من اداء فان باستن الرائع مع الميلان في ذلك الموسم ، الا انه لم يفعل شيئا مع منتخب بلادة في كأس العالم وخرجت هولندا على يدي المانيا في الدور الثاني . وظل ذلك الاخفاق ملازما لفان باستن طيلة موسم 90 - 91 .... فلم يسجل الا 11 هدفا في 33 مباراة .... وطرد في دوري ابطال اوروبا بعد ضربة كوع عنيفة اوقف على اثرها اربع مباريات .وفي ذلك الموسم ايضا ، حدث الطلاق بينه وبين ساكي بسبب النهج التكتيكي الذي يتبعه المدرب الشهير وابقاءه وحيدا فالمقدمة كمهاجم صريح اضطر معها برليسكوني لاخلاء سبيل ساكي وجلب عوضا عنه الداهية الكبير فابيو كابيلو ... حيث عزف الميلان سمفونية الابداع ، نجح خلالها كابيلو في اعادة تدوير الماكينة الهولندية "ماركو جولو" الى التهديف الغزير مرة اخرى مسجلا 25 هدف في 31 مباراة .



      بالرغم من انجازات فان باستن العديدة مع الميلان ذلك العام، الا انه اخفق من جديد مع منتخب هولندا في امم اوروبا 92 ... فلم يسجل فان باستن اي هدف في تلك البطولة كما اضاع ضربة جزاء ضد الدانمرك في نصف النهائي .لكن ذلك لم يمنعة من الحصول على لقب افضل لاعب على مستوى العالم للمرة الثانية.
      في خريف 92 ، كان فان باستن يمتطي صهوة الابداع في رحلته الاخيره معه ، فلعب افضل فترات حياته مسجلا 13 هدف في 15 مباراة ثم اصيب في مباراة فريقة ضد انكونا ، اخضع بعدها لعمليتين جراحيتين في كاحل قدمه اليمنى .

      عاد فان باستن ليلعب المباراة النهائية في دوري ابطال اوروبا ضد مرسيليا وهو تحت تأثير مثبطات الالم ... وفي الشوط الثاني خرج ذلك المبدع للمرة الاخيرة بسبب لعبة خشنة من الخلف لباسيل بولي انهت حياته الكروية وهو في الثامنه والعشرين.
      اجريت له عدة عمليات جراحية وجلاسات علاج مكثفة لمدة سنتين لم تنجح في ايقاف الآلام المبرحة التي كان يشعر بها في كاحلة الايمن .

      وفي 17 اغسطس من عام 95 ، اعلن فان باستن اعتزاله لكرة القدم وهو في سن الثلاثين بعد رحلة كروية عنوانها الابداع والمتعة لكنها سقطت فالنهاية بين اقدام الجزارين و مشارط الاطباء.



      لعب فان باستن 201 مباراة للميلان سجل خلالها 124 هدفا .... حصل معه على الكثير من الالقاب والبطولات . وخلال ستة مواسم ذهبية ، استطاع فيها ان يعيد الهيبة من جديد الى سان سيرو حتى اصبح مشجعي الميلان يقولون " الميلان بلا فان باستن كالصقر بلا جناحين".

      بالتأكيد فأن فان باستن واحد من اعظم الهدافين في تاريخ اللعبة على الاطلاق والهداف الاول بلا منازع في اواخر الثمانينيات واوائل التسعينيات ، ولم يأتي كل ذلك من فراغ ... ففان باستن هداف بالفطرة يتميز بالذكاء الشديد وحسن التمركز والمتابعة الجيدة والحضور المتميز خصوصا في المباريات الهامه والنهائية ... كما يجيد ضربات الرأس واللعبات الهوائية.. دقيق في تسديداته بالاضافة الى مهاراته الفرديه الجيدة وتعاونه الدائم مع زملائه .



      بعد اعتزاله للعبة ... ابتعد فان باستن عن الاضواء وعن عالم كرة القدم عموما حيث انتقل الى امارة موناكو للعيش هناك مع زوجته اليزابيث واطفاله الثلاثة (( ريبيكا - انجليكا - اليكسندر )) ولم يظهر في اي مناسبة كروية كبيرة الاحينما تمت دعوته من اجل حضور الاجتماع الذي عقد في زيورخ من اجل تطوير اللعبة حيث قدم عدة مقترحات من اجل الحد من خشونة المدافعين الذي كان احد ضحاياهم .
      ورغم رغبته الجامحة للعودة مرة آخرى لعالم الكرة الا ان فان باستن لم يحسم امره بعد فبالرغم من اعترافة الصريح بامكانياته التدريبية والتكتيكيه الجيدة الا انه لا يرغب في استعجال الامور، كما يود ايضا في الاستمتاع بالحياة والحرية والبقاء قريبا من عائلته بعيدا عن ضغوطات الكره والعمل الذهني الشاق .

      فان باستن في سطور:

      الاسم : ماركو فان باستن
      تاريخ الميلاد : 31 - 10 - 1964
      مكان الميلاد : اوتريشت
      الطول : 188سم
      اللقب : ماركو جولو Marco Goalo "
      اوزة اوتريشت Swan of Utrecht
      الشاعر العظيم The Greatest Poet
      الوزن : 80 كجم
      الاندية : ايدو 1970- 1971
      اوف 1971- 1980
      ايلينكوجك 1980-1981
      اياكس 1981 - 1987( 133 مباراة - 128 هدف )
      ا سي ميلان 1987 - 1995 ( 201 مباراة - 124هدف)
      عدد المباريات الدولية 58 مباراة
      عدد الاهداف الدولية 24 هدف
      اول مباراة مع الاياكس :ضد نيماجين 3 ابريل 1982 ( سجل هدف واحد )
      البطولات : 1982 بطولة الدوري الهولندي ( اياكس )
      1983 كأس هولندا ( اياكس )
      1984 الدوري الهولندي - هداف هولندا - الحذاء الفضي ( اياكس )
      1985 الدوري الهولندي - هداف هولندا ( اياكس )
      1986 كأس هولندا - هداف هولندا- الحذاء الذهبي ( اياكس )
      1987 كأس هولندا - كأس الكؤوس الاوروبية - هداف هولندا ( اياكس )
      1988 الدوري الايطالي - كأس السوبر الاوروبية - افضل لاعب اوروبي ( الميلان ) - افضل لاعب على مستوى العالم.
      بطولة امم اوروبا - هداف البطولة برصيد 5 اهداف ( هولندا )
      1989 كأس ابطال اوروبا - كأس العالم للاندية - افضل لاعب اوروبي ( ميلان )
      1990كاس ابطال اوروبا - كأس العالم للاندية - كأس السوبر الاوروبية - هداف الدوري الايطالي ( الميلان )
      1991 كأس السوبر الاوروبية - كأس العالم للاندية ( الميلان)
      1992 الدوري الايطالي - كأس العالم للاندية - هداف الدوري الايطالي - افضل لاعب اوروبي - افضل لاعب على مستوى العالم ( الميلان)
      1993 الدوري الايطالي
      افضل مباراة لعبها : ضد جوثينبيرج النرويجي
      لاعبه المفضل في الميلان : باولو مالديني - باريسي - ريفيرا
      افضل مدرب : يوهان كرويف - ساكي - فان غال