عندما أمرها القاضي أن تكشف وجهها

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عندما أمرها القاضي أن تكشف وجهها

      جلس موسى بن إسحاق قاضي الري في الأهواز ينظر في قضايا الناس، وكان بين المتقاضين امرأة ادعت على زوجها أن عليه خمسمائة دينار مهرا، فأنكر الزوج أن لها في ذمته شيئا، فقال له القاضي: "هات شهودك؟ ليشروا إليها في الشهادة"

      فأحضرهم. فاستدعى القاضي أحدهم، وقال له: " انظر إلى الزوجة؟ لتشير إليها في شهادتك " فقام الشاهد، وقال للزوجة: "قومي "، فقال الزوج: "وماذا تريدون منها؟ " فقيل له: "لابد أن ينظر الشاهد إلى امرأتك وهي مسفرة؛ لتصح معرفته بها". فكره الرجل (المدعي) أن تضطر زوجته إلى الكشف عن وجهها للشهود أمام الناس فصاح: "إني أشهد القاضي على أن لزوجتي في ذمتي هذا المهر الذي تدعيه، ولا تسفر عن وجهها! "

      فلما سمعت الزوجة ذلك أكبرت في رجلها أنه يضن بوجهها على رؤية الشهود، وأئه يصونه عن أعين الناس، فصاحت تقول للقاضي: "إنني أشهدك أنني قد وهبت له هذا المهر، وأبرأته منه في الدنيا والآخرة!.



      أقول الآن أين أهل النخوة والعزة ؟؟؟

      ما بالنا نرى أصنافا من أهل الدياثة وذاهبي المروءة وعديمي الأخلاق وناقصي الإيمان ممن يسمحون لنسائهم بالتبرج والسفور ، ويسعدهم أن تتعرى نساؤهم ويتكشفن أمام الرجال ؟؟!!!


      أينهم من ذلك الكريم الأبي ... ؟!!!
    • أشكرك على هذا الطرح
      ومن الناس من يفتخر بتبرج زوجته أو إبنته وكأنه يستعرض بجمالها على الناس
      وأخر يرفض الستر والحجاب نهائيا00 كما أفتت فيه الملكه رانيه إنه ليس إجباريا فى الأسلام
      فالدين أصبح كل طوايف المجتمع تفتى فيه بما يوافق هواها
      وكم نري فى الأسواق من أشباه الرجال يجرجرون زوجاتهم متبرجات أو شبه متبرجات
      ولك جزيل الشكر الطوفان أخوك سعد
    • يا حسرتاه … ترى كم فقد بعض الرجال من رجولتهم حتى أصبحوا أشباه رجال لا رجالاً، فويل ثم ويل لأولئك الذين لا يعرفون كرامتهم، ولا يحفظون رعيتهم، ولا يحسنون القيام على ما استرعاهم الله من النساء، ولقد توعد رسول الله من فرّط في حق رعيته فقال: { ما من راع يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة }. والله أعلم بصحة الحديث

      فيا أيها الرجال إن أعراضكم كأرواحكم وقد فرطتم بها كثيرا، فأهملتم الرعاية، وضيعتم الأمانة، وركبتم الخطر، وإن تهلكون إلا أنفسكم وما تشعرون أفلا تعقلون وتتوبون إلى ربكم وتحفظون نسائكم.
    • شكرا اخي على موضوعك الهام بالفعل هناك رجال قد ضاعت منهم النخوه والرجوله فسمحوا لزوجاتهم السفور والتعري في المجالس المختلطهع والحفلات وفي الاماكن العامه وهل يسعدهم رؤيه اجنبي ينظر لمفاتن زوجته سبحان الله لا كما صدق الشاعر انما الامم الاخلاق.....

      الله الموفق
    • مرحبا...

      سبحان الله وفعلا أينهم من ذلك الكريم الأبي ... ؟!!!
      اشكرك اخي طوفان على هذا المواضيع الذي يحعلنا نحبث عن موقع رجالنا في هذا الزمان ... اكرر لك شكري ..
      و أسأل الله لي ولكم الاجر والثواب..
      الهدى