اعرف الله في الرخاء ......

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اعرف الله في الرخاء ......

      ما أجمل تلك اللحظات التي يفر فيها العبد لربه ويعلم أنه وحده هو مفرج الكرب ، وما أعظم الفرحة إذا نزل الفرج بعد الشدة .. وقُرب الفرج وبُعده

      معلقٌ بدعاء العبد وعمله قبل الشدة

      ومن منا له أياد مرفوعة في الرخاء والرسول صلى الله عليه وسلم يقول لابن عباس
      ( تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة ) وقال عن أبي هريرة ( من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء)

      وعن أنس رضي الله عنه ( أن يونس عليه السلام لما دعا في بطن الحوت ، قالت الملائكة يا رب هذا صوت معروف من بلاد غريبة ، فقال الله عز وجل : أما تعرفون ذلك ؟ قالوا ومن هو ؟ قال عبدي يونس ، قالوا عبدك يونس الذي لم يزل يرفع له عمل متقبل ودعوة مستجابة ؟ قال نعم ، قالوا يا رب أفلا ترحم ما كان يصنع في الرخاء فتنجيه من البلاء ؟ قال بلى ، قال : فأمر الله الحوت فطرحه بالراء ) فبعمل يونس عليه السلام قبل الكربة شفعت له الملائكة فأنجاه الله...



      أما فرعون إمام الكفر والعناد فبسبب سوء عمله وتجبره وتكبره لم يقبل الله منه يوم أن قال (آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين ) فقال الله له
      ( ءالآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين ) فلم يقبل الله منه توبته

      وكما شفعت الملائكة ليونس عند الله فإن الملائكة كرهت توبة فرعون عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لما أغرق الله فرعون قال
      ( آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل ) فقال جبريل يا محمد فلو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في فيه مخافة أن تدركه الرحمة ) فالملائكة لم تشفع لفرعون بل ملئت فمه طيناً حتى لا ينطق بما يكون سبباً لرحمة الله له





      فمن عرف الله في الرخاء عرفه الله في الشدة

      وهذه وصية أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم الغلام ابن عباس رضي الله عنهما ، وكثير منا لا يعرف الله ولا يدعوه إلا إذا أصيب بمصيبة وهذا أمر لا ننكر فضله ولكن ينبغي على العبد أن يكون له ارتباط بربه ويتعرف عليه في الرخاء ليعرفه في الشدة وينجيه ، أما أن يكثر العبد الغفلة ثم إذا مسه الضر دعا ربه منيباً إليه فهذه خصلة من خصال المشركين والله يقول عنهم ( فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون )


      فمن عرف الله في الرخاء ملئ الله قلبه يقيناً بالفرج وأن مع العسر يسرا ، والثقة بقول الله تعالى ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ) لا تأتي إلا بعد معرفة لله في الرخاء وحسن صلة معه نسأل الله ألا يحرمنا قربه ومعرفته


      ربنا اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك
      ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك
      ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا
      ومتعنا باسماعنا وابصارناوقوتنا ما احييتنا
      واجعله ال منا
      واجعل ثأرنا على من ظلمنا
      وانصرنا على من عادانا
      ولا تجعل مصيبتنا في ديننا
      ولا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا
      ولا تسلط علينا من لا يرحمنا
      امين"




      لا تنسواالدعاءلأخوانكم في فلسطين

      والمقاطعة سلاحنا

      فإن لم نستطع دعم أخواننا المجاهدين في فلسطين

      فلا ندفع ثمن رصاصة للصهاينة المجرمين

      اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات

      الهدى|e
    • جزاك الله ألف خير

      بسم الله الرحمن الرحيم

      أختي ومشرفتنا الطيبة ...الهدى

      بصراحه ..إسمكٍ ..اسم على مسمى..الهدى ....هدانا الله نحن وإياك الي الطريق المستقيم ....جزاك الله ألف ألف خير على تذكيرك لنا بهذه النصيحة والكلام الطيب .......
      كلامك 100% صحيح .....الدعاء في الرخاء يعلم العبد كيفية شكر الله على نعمه الدائمة التي قلما تمعن واعتبر العبد بها ...الدعاء في الرخاء يقوي صلة المؤمن بالله ويجدد العلاقة بربه دائما حتى تصبح أقوى ما يكون ..
      ويعود الفرد على تذكر الله دائما وان الله موجود ويستمع للمؤمن في حلاتي الرخاء والشدة ..طبعا انا ماأزيد على كلام الأخت الهدى لانه فعلا وضحت لنا اهميه وفوائد دعاء الله في الرخاء ..وبصراحه الأنسان مهما دعى ودعى لا يوفي حق الرحمن ونعمه عليه ..فأقل شيء من المؤمن إتجاه الله ان يحسن الدعاء لله في الرخاء ولا يقتصر على الدعاء في الشدة ...فقط ...

      وشكرا لمشرفتنا ..طارحة الموضوع ...جزاك الله الف الف خير على التذكير ...
    • مرحباااا

      اختي الغالية long_tear اشكرك على مروك الطيب على هذا الموضوع ..
      وكم يسعدني ويفرح قلبي عندما ارى الفرحة والسعادة في سطور كلماتك

      واخيراً...
      اللهم أنت أعلم بي من نفسي .. وأنا أعلم بنفسي منهم .. اللهم أجعلني خيراً مما يحسبون .. وأغفر لي ما لايعلمون .. ولا تؤاخذني بما يقولون ..

      وارجو من الله أن يجعله في ميزان عملي يوم ألقاه وتكون من أسباب الفوز بجنات النعيم( آمين)

      الهدى|e
    • لكِ جزيل الشكر اختي الهدى على مواضيعكِ المتميزة دائما والتي تتحفينا بها في ساحة الشريعة أو غيرها من الساحات ...

      حقا إن على المسلم أن يكثر من الدعاء في الرخاء كي يجد الله بجانبه في الشدة

      وللاسف كم من أناس تبطرهم النعمة وتنسيهم الراحة ذكر الله ، ويغرهم ما هم فيه فينغمسوا في معاصي الله
      ولا ينتبهوا إلا عندما تحل بهم المصائب والبلايا حينها يندمون ولا حين مندم

      ويذكرون الله ويعرفون ان لهم ربا ومحاسبا ولكن متى ...؟؟

      فالحذر الحذر من الغفلة