علاج السحر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • علاج السحر

      علاج السحر


      (الشبكة الإسلامية)الدكتور/علي أحمد مشاعل(خاص للشبكة)


      السحر حقيقة واقعة لا شك فيها ، أخبر القرآن عنها وأنها من عمل الشياطين ، فقال تعالى : { يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت } ( البقرة 102)

      وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه سُحر فكان يُخيل إليه أنه يفعل الشئ ، وما يفعله ، فدعا الله فشفاه مما نزل به .
      وجاء الشرع الحنيف بالرقية - وهي التعوذ - كعلاج لهذا الداء ، و ذلك بقراءة المعوذات وسورة الفاتحة وغيرها من الآيات والأدعية المأثورة عنه صلى الله عليه وسلم .

      وقد صح عنه صلى عليه وسلم أنه كان ينفث على يديه بالمعوذات ، ويمسح بهما وجهه - و النفث النفخ الخفيف مع شئ الريق - وعند مسلم من حديث أنس رضي الله عنه قال : ( رخص لنا رسول الله في الرقى ) .

      وفي مقالنا التالي نذكر بعضاً من الآيات القرآنية والأدعية المأثورة ، التي يقع بها النفع بإذن الله إذا قرئت عند وجود السحر فمن ذلك :
      قراءة آيات وأحاديث الرقية في أذن المريض وهي :
      أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ، أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق . أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.

      أعوذ بالله العظيم وبوجهة الكريم وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم.
      سورة الفاتحة .
      الآيات الخمس الأول من سورة البقرة
      وآية 102 من سورة البقرة { وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ } (البقرة:102: 105 )

      { وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ والأرْضِ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } (البقرة: 163 :164).

      { لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } (البقرة:286)

      { اللَّهُ لا إِلَهَ إلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إلا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ } (البقرة:255)

      والآيتان من سورة آل عمران { شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إلا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إلا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ...... } (آل عمران:18:19 )

      والآيات من سورة الأعراف { إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ والأرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ والأمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ .....} ( الأعراف : 54 - 56)

      والآيات من سورة الأعراف { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ........} (117ـ 122: الأعراف)

      والآيتان { فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ.......} (يونس: 81 ـ 82).

      والآية { وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى } (طـه:69) .

      والآيات من سورة المؤمنون { أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ*فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إلا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ*وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ* وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ } (المؤمنون: 115- 118)

      والآيات من سورة الأحقاف { وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ............ } (الأحقاف: 29إلى 32)

      والآيات العشر الأول من سورة الصافات { والصافّات صفّاً فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً*فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً*إنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ*ربُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ*إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ*وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ*لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَأِ الأعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ* دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ* إلا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ } ( الصافات :1 إلى 10)

      والآيات من سورة الرحمن { يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لا تَنْفُذُونَ إلا بِسُلْطَانٍ. .......} (الرحمن:33 إلى 36)

      والآيات من سورة الحشر { لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ } (الحشر: 21إلى 24)

      والآيات التسع الأول من سورة الجن { قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً.............. فَمَنْ يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَصَداً } (الجـن:1إلى 9 )

      وسورة الإخلاص { قل هو الله أحد* الله الصمد *لم يلد ولم يولد* ولم يكن له كفوا أحد }

      وسورة الفلق { قل أعوذ برب الفلق* من شر ما خلق * ومن شر غاسق إذا وقب * ومن شر النفاثات في العقد* ومن شر حاسدا إذا حسد } .

      وسورة الناس { قل أعوذ برب الناس* ملك الناس * إله الناس* من شر الوسواس الخناس* الذي يوسوس في صدور الناس* من الجنة والناس } .

      وبعد قراءة هذه الآيات إما أن يصرع المريض وينطق الجني على لسانه .
      فيسقي المريض من الماء المقروء عليه حتى تزول الآثار والأعراض .
      ويطلب من المريض المداومة على قراءة آيات الرقية أو سماعها من شريط .
      وإما أن يشعر المريض بعد القراءة بدوخة أو رعدة أو انتفاضة أو صداع شديد أو أوجاع مفاجئة في مكان ما من الجسم فيعيد قراءة الرقية مرة ثانية وثالثة ويشرب من الماء المقروء عليه ، ويستمر على ذلك ثلاثة أيام أو سبعة أيام أو تسعة أيام .
      ولو سمع سورة الصافات كلها من شريط أو قرأها أو قرئت عليه وكذلك تكرار آية الكرسي مراراً كثيرة ، فذلك سبب كبير لزوال آثار الأذى والسحر .

      وقد لا يشعر المريض بشيء أثناء الرقية فيسأل من الأعراض مرة ثانية فإن لم يجد معظم الأعراض متوفرة فليس بمسحور ويمكن التأكد بقراءة الرقية ثلاثة مرات.

      و عليه أن يكثر من قول :لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وحتى لا يجدد الساحر سحره ، فينبغي على المريض إذا عافاه الله وشفاه أن يحافظ على الصلوات الخمس في جماعة ويحافظ على صلاة الجمعة ، ويحافظ على الوضوء دائماً وخصوصاً قبل النوم ، ويحافظ على قراءة سورة الفاتحة وآية الكرسي و المعوذات قبل النوم ، ويحافظ على الاستعاذة والبسملة في دخوله وخروجه من البيت أو من الخلاء ، ويحافظ على قول لا إلا الله وحدة لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على شيء قدير مائة مرة بعد الفجر.

      ويحافظ على قراءة القرآن كل يوم أو سماعه .ويحافظ على أذكار الصباح والمساء .
      ويحافظ على صحبة الصالحين والصادقين .

      ويبتعد كل البعد عن الكبائر والصغائر من الذنوب ويبتعد عن سماع الأغاني والموسيقي ، ويبتعد عن أصحاب السوء والسهرات الغافلة .

      ولا يخبر أحداً من الناس بما هو فيه وبعلاجه حتى يشفيه الله عز وجل ويحفظه من كل شر وأذى ومكروه .

      فبقراءة الآيات التي سقناها والأدعية المأثورة التي أوردناها ، يحصل العلاج من السحر بإذنه تعالى ، وذلك أن الله سبحانه وتعالى ما أنزل من داء إلا وأنزل معه دواء ، وقد أوضح لنا ديننا الحنيف كيفية العلاج من السحر ، وأرشدنا إليه ، فلنحرص على التمسك بما صح من ذلك ، ولنبتعد عن كل ما نهى عنه شرعنا الحنيف .
      فعلى المؤمن أن يكون على يقين تام ، أن ما شرعه الله وسنه رسوله من دواء لا يكون الشفاء إلا به ، وفي الدعاء الثابت عنه صلى الله عليه وسلم قوله : اشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، لا يغادر سقماً ...
      نسأل الله لنا ولجميع المسلمين السلامة من كل سوء ، والحمد لله رب العالمين .
      منقول