نعيب شبابنا والعيب فينا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • نعيب شبابنا والعيب فينا

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      هذا نتاج فكر.. فقد قال الشاعر..( نعيب زماننا والعيب فينا .. )
      واليوم نقول نعيب شبابنا والعيب فينا.... لماذا نلقى دائما بالائمة على ظهر الشباب.. ولماذا دائما نقول أن الخطأ يبدر منه وهو الوحيد المسؤول عن أفعاله فحق عليه تحمل النتائج بمفرده...

      لماذا قد يبتعد الاخ عن أخيه اذا رأى عليه فعلا منكرا ولماذا ييأس من محاولة مساعدته وإصلاحة لماذا لا تكون عزيمته أشد من عزيمة أخيه الضائع...

      لماذا خرج الشاب عن مساره الذى كان عليه بالامس.. حين كان صيادا على السيف وبحارا ماهرا وتاجرا متالقا من الماضى العريق...ما الذى غيره.. ؟

      لماذا حين يرى الشاب خطأ بدر من شاب مثله قام عليه يسىء اليه بقصد نصحه ويتفنن فى إظهار عيوبه من وراء ظهره او امامه بهدف نبيل او غيره...أبهذه الطريقة أخى تكن ساهمت فى اصلاح أخيك الشاب..!

      ما الذى دهى الشاب .... ولماذا يسعى لتقليد الشباب السيئين تاركا شباب التدين والتعفف.. والسؤال الامر لماذا يكون اولئك الشباب على ذلك الوضع .. !

      وما يزيد اللسان مرارة أين .. اين القدوة أين الاب اين الاخ الكبير أين الخال أين العم اين اين اين.....والجواب العلقم.. كل لاه فى حياته...



      إذا ما الحل...!
      والجواب... والله انا فكرت كثيرا وخلصت الى نتيجة واحدة.. انه حتى لو وجد الحل........فلن يطبق..!
      وفى النهاية.. لا يوجد حل..و دمتم سالمين


      التوقيع: اللهم اجعل في قلبي نورا,, وفي لساني نورا ,, وفي سمعي نورا ,, وفي بصري نورا ,,ومن فوقي نورا ,, ومن تحتي نورا ,, وعن يميني نورا ,, وعن شمالي نورا ,, و من أمامي نورا ,, ومن خلفي نورا ,, واجعل في نفسي نورا ,, وأعظم لي نورا ,, وأعظم لي نورا ,, وعظم لي نورا ,, واجعل لي نورا ,, وعظم لي نورا ,, واجعل لي نورا ,, واجعلني نورا ,, اللهم أعطني نورا ,,واجعل في عصبي نورا ,, وفي لحمي نورا ,, وفي دمي نورا ,,وفي شعري نورا ,, وفي بشري نورا .,, اللهم اجعل لي نورا في قبري,, ونورا في عظامي ,, وزدني نورا ,, وزدني نورا ,, وزدني نورا ,, و هب لي نورا على نور..
    • العيب يكمن في المنشأ أولا ....فهو بشكل وبأخر يساهم في بناء شخصية المرء ...|y

      ثم يأتي بعد هذا ما يسمى بالحرية الشخصية والتي حملة شبابنا إلى الهاوية.....!!!!#h#h

      كيف ؟؟؟ فبعض الأسر تترك أبناءها يفعلون ما يشاءون باعتبار انهم كبروا ...وهم غافلون ما قد تؤدي هذه

      الحرية من عواقب لا تحمد عقباها ...وهذه الحرية هي التي تقود الدول الكبرى في الوقت الحاظر إلى هاوية

      الانحلال ...:eek:
    • السلام عليكم ....

      أخي المستدرك ..

      موضوعك الذي تطرحه بيننا هنا .. هو بالفعل موضوع مهم وجميل أن نتناقش فيه بموضوعية أكثر ..
      ولكن ...!!!

      اسمح لي أن أقول لك بأن النتيجة التي وصلت اليها في نهاية مقالك ،،،

      الخلاصة التي توصلت اليها تحمل من اليأس والتشاؤم الكثير ..
      اذا كل واحد فينا قال لنفسه : ما في فائدة من فلان .. خليه مثل ما هو وما لنا دخل فيه ....الخ

      فكيف سيكون حالنا ؟؟؟!!!

      وهل تعتقد أن هذا الحل أو هذه الخلاصة .. مناسبة ومجديه بشيء؟؟؟؟؟

      أنتظر منك الجواب...

      وبارك الله فيك