حتى تكوني الاجملا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حتى تكوني الاجملا


      قال أحدهم:
      حتـــى تكوني فـي عيــوني أجمــلا ذوبــي مـعي و دعـي حيـائك أولا
      و أقول له ولكل فتاة:
      حتـــى تكوني يا فتـاتــي الأجـــملا عفـــي مـعي و دعـي ثيابك أطولا
      ولــكي تكوني ذات حـــسن دائــما صـونـي جــمالك أن يبـين تبتــلا
      إن الحجــاب فريــضة و فــــضيــلة و الوجـه أولى أن يصــان و يـعـزلا
      ما أحــسن الإدنــــاء فــي جلبـابـها و الذكر فـي الأحزاب جــاء مفصـلا
      لا تــخضعــي بالقــول إن سمــــاعه يـغري الخــبيث بأن يجـور و يـخطلا
      حتــى تكوني درة مكـــــــنونــة صــوني عفافــك ما أعــز و أفضلا
      إيــاك والنـــدم الأسيـف وحـــسرة فــالعود يأبــى ثــانيا أن يــشعلا
      إيــاك والشـــــيطان إن غــــروره كــالسم يـــؤذي من يذوق و يقتـلا
      وعــداوة الشـــيطان جــاء دليـــلها واللـــــه فصل في الكــتاب وأجملا
      و لكـــي تصــوني عــهد ربك دائما لا تــفعلي شيــئا يـــذاع فيخجــلا
      حتــى تكــوني حـرة و عـــــفيفة لا تـــــسمحي للغــول أن يتــسلـلا
      الغـــرب يرســل كل يوم ســــهمه الغــــرب يرجوا أن نضيع و نفشــلا
      إعـــلامه المــرفوض اصبـح فرصــة للتــــــائهين ومن يــروم تحلــلا
      حــسب التحــلل والفجــــور حضارة إن الحـــضارة أن نــفيق و نعـــقلا
      نـــبني الحــياة عـزيزة و كــريمة واللـــــه قد أوحـى بذاك وأرسـلا
      هذا صــراط اللــه فالــزم دينـــه إيـــاك أن تـــأبى و أن تتـــحولا
      يــا أيـــها الغرب انتـــظر إسلامنا فالـــنور أقــبل ســاطعا متـــهللا
      ولكــــي تكــــوني يا فتـــــاتي الأجــــملا قـــولي لنـــــفسك حـــب ربــــي أولا
    • واجب كل فتاة أن تصغي للنصيحه

      عفوا الأخ \ الأخت بنت عمان على الرد الجميل حقيقة ....
      المفروض علينا أن بناتنا وأخواتنا أمانة في أعناقنا فلذلك ولابد من تقديم النصيحه
      ..... وشكرا على كل حال.........
    • الى شريكي في جميع مناحي حياتي إليك أيها الرجل

      |y
      أبدأ بالسلام عليكم ... وبالشكر الجزيل على طيب الكلمات وجزاك الله كل خير
      هذه أول مشاركة لي في ساحتكم الجميلة... وأتمنى أن نتواصل دائماً
      كلماتك عزيزي الساهر جميلة ورائعة ... وذلك ما دفعني لأكتب لك
      ولكن أريدك ان تجيب على سؤال أطرحه عليك واريدك أن تطرحه على نفسك
      لماذا تتجه النساء نحو التبرج |y ولبس ما يلفت النظر من لباس...|y
      صحيح أنها بفطرتها تحب أن تظهر جمالها.. ولكن لماذا تميل الى ذلك خارج بيتها وفي كل مكان ومن السبب وراء ذلك..؟$$t |y
      أنت يا صديقي الرجل وشريكي في جميع مناحي الحياة
      فأنت أبي $$6وأنت أخي$$t وأنت زوجي $$e وابني |t وكل ما يدور حولي أنت نصف دائرتي |a لماذا إليها الرجل؟؟ لماذا لا تنتبه الى كلماتك وأنت جالس في بيتك وتشاهد التلفاز.. لماذا تصرح بأن هذه جميلة وهذه زينتها رائعة... وهذه لباسها رائع.. وليس فقط هذا الكلام في البيت عند مشاهدة التلفاز بل حتى في السيارة وعندما ترى فتاة جميلة أو لباسها جميل فإنك لا تتردد في ذكر ذلك أمام أختك أو زوجتك... متجاهلاً وجودها ومشاعرها.... أو أي من كانت تلك المرأة
      فأنت يا صديقي وبلا شعور تجعلها تفكر بأنها وبطريقة لباسها وكما انت لفتت نظرك امرأة أخرى أيضاً هي ستفعل ذلك لتكون الأجمل بين جميع النساء... وهذه غريزة وفطرة فطرت عليها حواء... تريد دائماً أن تكون الأجمل ... والأكثر أناقة ..
      فيا سيدي ... يا أبي .. ويا أخي ويا زوجي ... ويا بني.... أرجوك لاحظ كلماتك وتعليقاتك وما مدى تأثيرها على نفس حواء قبل أن تلومها...
      أتمنى أن تقرأ كلماتي وأتمنى أن لا أكون ضيفة مزعجة ... فأنا فتاة مسلمة ملتزمة ولست متبرجة ولكن ما أراه وما أسمعه جعلني أقول لك بأنك سبب رئيسي من أسباب ما عليه المرأة في حالها هذا ...
      أرجوك يا سيدي انتبه للضوء الأحمر #h قبل أن تخرج كلماتك
      فأنت لا تعرف الى أين ستذهب كلماتك
      أ
      رجو التوفيق للجميع والصلاح والهداية
    • الله يهدي جميع بنات المسليمن

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
      أما بعد فأننا بشر خلقنا الله وأعطى كل واحد منا عقل يميز بين الخير والشر فلذلك أنا لا أقول ولا أرفض أن أقول أن هناك رجال وللأسف الشديد يؤيدون المكياج والتبرج للمرأة وهذا بطبيعة الحال بعيد كل البعد عن الفطرة البشرية التي يتميز بها بني البشر عن باقي المخلوقات في هذه الحياة .....
      وهناك نوع من الجيل الحالي الذي يفكر ويحلم بأن يتزوج امرأة تحب التبرج والمكياج ويسعى ورائها دون تفكير فيما ستجلبه له من عار ومشاكل متوالية ....
      غريب هذا النوع وهو الشباب المعاصر الذي يعيش فترة ازدهار لا مثيل لها على مر العصور
      ؟؟
      وعندي نقطة تثير الجدل عند الكثيرين فهي نقطة حساسة للغاية وهي وجود العلا قات بين الفتيان والفتيات ، السؤال الذي يظل معلقا بلا إجابة وهو على أي أساس قائمة تلك العلاقة بين فلان وفلانة ؟ الجواب لا أحد يعرف .
      ما هدف هذا الشاب من التعلق بهذه الفتاة خصوصا ..
      و في الأخير نكتشف أن العلاقة قائمة على أساس الجنس بين الطرفين ...... ((الله المستعان))
      عزيزتي ميادة المرأة سوف يراها كل شخص بوجهة نظره الخاصة به فهو قد يعجب بها وقد يستحقرها من تصرفاتها أو أنها قد تعجب من شخص ويستحقرها شخص آخر ....
      المرأة أحيانا تلجأ إلى تصرفات لتتميز من بين النساء حتى تنال رضى الرجال بأي طريقة كانت فهي لا تبالي بما سيحدث من عواقب حتى و آن كانت العاقبة عليها وعلى شرفها وكرامتها .... ليس هناك أحد من البشر مرغم على أن يقوم بعمل ليس له طاقة عليه وليس له فيه حاجة ...
      أختي ميادة أحيانا غيرة المرأة تؤدي آلي الشك الذي لا ينتمي آلي اليقين بشيء فلذلك لو ذكر الرجل أمام زوجته أو أمام أخته جمال فتاة رآها في مكان ما لا يعني أنه سوف يفعل ما لا يخطر على بال بشر ولكنه ذكر وجهة نظره اتجاه تلك الفتاة ....
      الجمال ليس جمال على الوجه والوجنتين والشفتين والعينين ، ولكن هناك جمال أكثر أهمية من جمال المظهر وهو جمال القلب وصفائه من الحقد والغيرة التي ليست في موضعها الصحيح وأيضا لا ننسى جمال الروح التي يكون بها الإنسان محبوبا من أناس كثيرين ......
      أختي العزيزة كلنا مخلوقون لبعض فلا غنى للرجل عن المرأة ولا غنى للمرأة عن الرجل ..
      أختي أنا بصيغة الرجل سوف أقول لست أنا السبب الأساسي فيما يحصل للمرأة فهي السبب الأول والأخير فهي غضت بصرها عن الذل الذي يلاحقها في كل مكان والتزمت بالصمت الأبدي حتى يتسنى لها بملاحقة موكب التطور في الموضة وغيرها ......
      واسمحي لي بأن أقول أن المرأة ألحقت بنفسها الضرر بسبب تقبلها لكل مغريات الحياة بدون أن تضع في الحسبان ما العواقب الوخيمة التي سوف تلاقيها في مستقبل الأيام ..
      مصائب قوم عند قوم فوائد ... فالغرب يمطرنا بالأفكار التي تدمر الأوطان والأمم ونحن وللأسف الشديد نتقبلها برحابة صدورنا ........ أرجو أني لم أكن ثقيلا عليكم ..وأرجو من العلي القدير أن يهدي بنات المسلمين أجمعين وزاد الله من أمثالك الأخت ميادة .....
    • ليست المرأة وحدها المسؤولة

      في عصرنا هذا الذي نعيش فيه اختلط كل شيء ... اختلط الحلال بالحرام والشر بالخير وانقلبت الأمور كيف لا ندري ولا نعلم....!!!!!!؟
      الشي الوحيد أننا وبفطرة خلق الله جميع مخلوقاته عليها وهي ميل كل جنس الى الجنس الآخر وهذه فطرة أوجدها الله في جميع مخلوقاته ... فطرة لو استخدمها البشر بالطريق السليم لكانت من أجمل ما فطر الله مخلوقاته عليه....
      وقد ميز الله الإنسان عن الحيوان بالعقل مع أن هذه الفطرة موجودة بالاثنين معاً ... ولكن الله كرم الإنسان بالعقل والتفكير والتدبير لكي يستطيع أن يعيش حياة كريمة.... وبالرغم من كل هذا فإن الله لم يرد أن يبقي الأمور وفق أهواء وعقول البشر ... لكي لا تخرج عن مسارها السليم.. فقد وضع لها ضوابط وشرعها بأحكام وحقوق وواجبات.. حتى يميزنا بني البشر عن سائر مخلوقاته بما وهبنا عز وجل....
      ولكن وللأسف الشديد.... أصبحت هذه الفطرة تستغل من كلا الجنسين ولن أقول من جنس واحد لإرضاء الغرائز الجنسية....
      ولكن دعنا نتساءل أين الخلل....
      من أين نبدأ بالإصلاح..!!؟؟؟ وقد زرع الفساد في نفوس البشر واستطاع الغرب أن يغرس غراسه ويجعل لها جذور في أعماق كل واحد منا....
      وأصبح آخر ما ننظر إليه ما حكم ما نفعله أو نرتديه أو نقوله في ديننا.... حتى أصبحنا لا نرجع الى ديننا الا في المناسبات الغير سعيدة ... فعند المناسبات السعيدة نريد أن نفرح ونزيل عن أنفسنا... وكأن الدين للحزن والمناسبات المحزنة...
      مع أن من يتذوق حلاوة الإيمان يجعل الله له نوراً في قلبه ويملئه بالطمأنينة ....
      فالمشكلة يا عزيزي أكبر من مجرد علاقة فتى بفتاة ...
      المشكلة أصبحت أعمق بكثير وأخطر بكثير....!!!!!!!!!!1
      بالنسبة للومك على المرأة ..!!! لماذا دائماً المرأة هي المسؤولة عن كل ما يحصل؟!!!!!!!!!!!
      وكيف والرجل هو الذي له حق القوامة على المرأة وذلك في قوله تعالى : "الرجال قوامون على النساء" في سورة النساء، ماذا تعني كلمة قوامة؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
      الرجل مسؤول بالدرجة الأولى عن تقويم تصرفات المرأة إذا خرجت عن الطريق.... ولكن وللأسف الرجال ماتت نفوسهم... بعض الشيء فقد أصبح الرجل وكأنه أعطى لنفسه إعفاءً من المسؤولية تجاه أمه أو أخته أو زوجته أو ابنته....
      فمن المسؤول عن خروج المرأة من بيتها أليس والدها وأخاها وزوجها؟!!!!! أليس من المفروض إن رأى خللاً في لباسها أن يقومها.... ولكن أين هذا الآن؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
      وكأنها أصبحت هذه المرأة لا تعنيه بشيء...... وأصبحت العادة وبحكم أن الإنسان بطبيعته يتعود الأشياء ويألفها ... وعندما يتعود على شيء يصعب عليه تغييره....
      فالرجل يتعود على خروج زوجته أو أمه أو أخته سافرة متبرجة ويصبح الأمر وكأنه لا يعنيه... بل بالعكس يذهب معها وينتقي لها اللباس والعطور الأكثر جاذبية.. ولفتاً للأنظار..
      دعونا لا نلقي اللوم فقط على المرأة.. فهي لو وجدت من يقومها لما استطاعت أن تفعل كل ما يحلو لها دون رقيب أو حسيب...
      أين الرجل إذا خرجت امرأته الى الأسواق أو لزيارة وعادت متأخرة .. أين قوامته عليها...
      أين هوعندما تريد أن تذهب لمكان وتريد منه أن يوصلها فيجيبها التاكسيات مالية البلد أنا مش فاضيلك... هذا ليس مبرر لكي تقع المرأة بالغلط ولكنه بداية الطريق.... وفيما بعد يأتي دور الشيطان والإيمان ومدى قدرة الشيطان على اللعب في تصرفاتها.. وأفعالها..
      اللوم لا يقع عليها فقط لأنها إذا أخطأت انكشفت ... بينما الرجل تراه كم واحدة يتعرف عليها ويرميها ولكن المجتمع يغفر له ذنوبه وكأنه ملاك وتُنسى المرأة وذنوبها لا تُنسى فمن الذي سلبها شرفها أليس (رجل...)
      فليست المرأة الوحيدة المسؤولة... الكل يتحمل المسؤولية سواء بسواء فلو أن الرجل ذا رجولة صحيحة ودين سليم و قوي لما خرجت المرأة عن طوعه والله بكتابه الكريم وآية صريحة أعطاه القوامة عليها...
      والقوامة ليست العنف والضرب ولكنها الكلمة الطيبة والهداية والصلاح انشاءالله للجميع
      أتمنى أن نستطيع أن نبدأ بمعرفة سبب ما يحصل لنا ولأمتنا
      وأن نستطيع ان نصحي الملائكة الغافية بداخلنا واستبدلناها بالشياطين
      آسفة لطول رسالتي ...
      أسأل الله الصلاح للجميع
    • الرجل ليس السبب المباشر لما تعاني منه المرأة من مشاكل

      أختي العزيزة أنا لا أختلف معك في هذه النقطة لكن كل ما في الأمر أني أبين لك أن المرأة راضية بما يصيبها من ذل واستهتار بكرامتها وذلك الأمر يتبين في المجتمعات الغربية وليس المجتمعات العربية ولكن المجتمعات العربية أصابها وابل من السهام الغادرة التي لا ترحم الطير الشريد حتى .
      فاليوم نعيش في مجتمع يمارس جميع أنواع الفجور صغيرها وكبيرها وذلك واضح جل الوضح مثل ضياء الشمس الحارقة ، صار فينا من لا يطيق حمل الطفل الرضيع لما يلاقي من ثقل المسؤولية ، فكيف إذا قلت لفلان تعال لكي تعيل أسرة وتربيها على الطريقة السليمة !!
      مجتمعنا أصبح في منطقة محفوفة بالمخاطر الكثيرة التي لا راد لها سوى عودتنا إلى القرآن الكريم وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم .
      أريد أن أوجه إليك سؤالا راودني كثيرا ألا وهو لماذا المرأة تطالب بالمساواة في كثير من الدول ؟
      هل الإسلام مقصرا في حقها ؟ هل سلب الإسلام حقها وظلمها ؟ أم أنها تريد زيادة على حقها الذي أعطاها إياه الإسلام ؟ أم ماذا تريد بالضبط ؟؟؟؟ تطالب المرأة بالمساواة لكنها لا تدرك معنى المساواة الحقيقي الذي يقصده الإسلام . المرأة أصبحت سلعة تباع وتشترى في سوق العمل وهي راضية بذلك دون أن تحرك ساكنا و وضعت كالزينة والمزهرية التي تعطي بعض الطعم اللذيذ على المحلات التجارية و البنوك و المكاتب .... وهي بكل فخر تنادي بالحرية والمساواة .... وهي راضية بكل ما يحدث .
      لكن ماذا تتوقعين لو أن المرأة تحركت بصوت المرأة المسلمة الحقيقية تنادي بأن يعاد مجدها وبأن تعيش محفوظة الكرامة والعرض؟؟؟؟
      و ضعي في الحسبان أن الرجل ليس السبب المباشر والأساسي لتوجه المرأة لمثل هذه التصرفات هذا لا يعني أني أدافع عن الرجل ، بل قد يكون في بعض الأحيان ....
      عفوا : نسيت أن أقول أن المرأة العربية تسعى لأن يكون لها نفس الذي تملكه المرأة الأوروبية والأمريكية هذا ما جعلها تنساق بسهولة وراء الأغـراءات التي تعرض من شتى الوسائل .....
      أسأل الله حسن الخاتمة وحسن المآل وأسأله سبحانه أن يقينا شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، اللهم ونسألك العافية من كل بلاء وسقم ، اللهم أعــد للأمة الإسلامية مجدها.
      أرجو أني لم أكن ثقيلا في كلامي.!