مفتاح لحل لغز الوفيات الناجمة عن تناول الفياجرا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مفتاح لحل لغز الوفيات الناجمة عن تناول الفياجرا

      |yيمكن أن يكون العلماء قد حلوا لغز وفاة عدد قليل من الرجال بعد تناولهم للعقار المضاد للعقم، فياجرا.



      الفياجرا، بحد ذاته، ربما ليس كافيا للتسبب بنوبة قلبية لدى الأشخاص الأصحاء، ولكن بحثنا يوحي بأنه يمكن أن يشكل خطرا بالنسبة للمرضى الذين لديهم ظروف موجودة مسبقا مثل تصلب الشرايين

      البروفسور كسياوبينج دو وعلى الرغم من أن عقار الفياجرا قد حقق شهرة على نطاق عالمي كعلاج بالغ الفعالية للعقم، فإنه كان قد طور بادئ ذي بدء للحيلولة دون وقوع النوبات القلبية والسكتات.

      وساد الاعتقاد بأن العقار يعمل ليس فقط عبر توسيع الأوعية الدموية، ولكن أيضا عبر الحيلولة دون تكتل الجزيئات الصلبة الصغيرة في الدم التي يطلق عليها اسم صفائح الدم مع بعضها البعض وتشكيل خثرات يمكن أن تسد جريان الدم وأن تتسبب بنوبة قلبية أو سكتة.

      ولكن بحثا جديدا أجراه باحثون من جامعة شيكاغو في ولاية إلينوي الأمريكية قد وجد أن العقار له في الواقع مفعول عكسي، حيث أنه يتسبب بتكتل صفائح الدم، مما يرفع من خطر التخثر.

      وقال كبير الباحثين البروفسور كسياوبينج دو: "الفياجرا، بحد ذاته، ربما ليس كافيا للتسبب بنوبة قلبية لدى الأشخاص الأصحاء، ولكن بحثنا يوحي بأنه يمكن أن يشكل خطرا بالنسبة للمرضى الذين لديهم ظروف موجودة مسبقا مثل تصلب الشرايين".

      الأثر على الخلايا

      وقد أجرى الباحثون اختبارات على أثر الفياجرا على الصفائح الدموية المأخوذة من متبرعين أصحاء.

      ولوحده فإن العقار لم يتسبب بتكتل الصفائح الدموية مع بعضها البعض.



      دراسة أجريت مؤخرا من قبل وحدة سلامة الأدوية في بريطانيا على 9,000 مريض أظهرت أن الرجال الذين يتناولون الفياجرا معرضون لخطر أكبر للإصابة بمشاكل في القلب من عموم السكان

      جويل موريس، الناطق باسم شركة "بفيزر" التي تنتج الفياجرا ولكنه تسبب بذلك في حال إضافة مركبات أخرى موجودة في مجرى الدم لدى تضرر الأوعية الدموية - كما في حال كون شخص ما يعاني من مرض القلب.

      وفي الواقع، فإن الفياجرا في ظل هذه الظروف تسبب بتكتل الصفائح الدموية مع بعضها البعض بنسب تركيز أقل بكثير من تلك الموجودة لدى المرضى الذين وُصِف لهم العقار كعلاج للعقم.

      ويعمل الفياجرا على الصفائح الدموية عبر الحيلولة دون انكسار مركب موجود في الخلايا يطلق عليه اسم "أول فوسفات الجونوسين الدوري".

      وقد ظن العلماء على مدى 20 عاما أن هذا المركب له مفعول يوقف تكتل الصفائح الدموية.

      ولكن الباحثين في شيكاغو يعتقدون بأن المركب في الواقع يتسبب في بادئ الأمر بتكتل الصفائح الدموية مع بعضها البعض لكي تلتئم الجروح، ولا يعكس مفعوله إلا في وقت لاحق بحيث يوقف التراكم المفرط الذي يمكن له أن يسد وعاء دمويا.

      ويجادل العلماء بأن هذه العملية تسير على ما يرام في معظم الحالات.

      ولكن الأشخاص المعرضين للخطر يمكن أن تكون أوعيتهم الدموية قد ضاقت بالأصل إلى درجة أن التكتل الابتدائي للصفائح الدموية يمكن أن يكون كافيا للتسبب بمشاكل.

      سجل سلامة

      وأبلغ جويل موريس، وهو ناطق باسم شركة "بفيزر" التي تنتج الفياجرا، البي بي سي أون لاين أنه قد تم إثبات أن العقار لديه سجل سلامة رائع جدا.

      وقال: "نحن نأخذ هذا البحث على محمل الجد، وسيتم التدقيق فيه من قبل فرقنا الطبية".

      وأضاف: "ولكن دراسة أجريت مؤخرا من قبل وحدة سلامة الأدوية في بريطانيا على 9,000 مريض أظهرت أن الرجال الذين يتناولون الفياجرا معرضون لخطر أكبر للإصابة بمشاكل في القلب من عموم السكان".

      ويقدّر بأن 20 مليون رجلا في أنحاء العالم قد تناولوا الفياجرا.

      وهذا البحث منشور في دورية "سل" العلمية.