تفجيرات الخبر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تفجيرات الخبر

      قال مسؤولون سعوديون إنهم لا يرون أي صلة مباشرة بين
      القنبلة التي انفجرت في مدينة الخبر وبين الهجمات التي
      تعرضت لها الولايات المتحدة.
      وأفادت الأنباء بأن جميع ضحايا الانفجار من الأجانب وبأن
      أحد الشخصين اللذين لقيا مصرعهما أمريكي.

      وذكرت الأنباء أن شخصين على الأقل قد قتلا، بينما أصيب
      آخرون بجروح.

      وقال مسؤول في السفارة الأمريكية في الرياض إن أحد
      القتلى أمريكي الجنسية، وإن أمريكيا آخر أصيب إصابة
      بالغة.

      وأضاف المسؤول أنه يبدو أن أحد المارة قد رمى رزمة فيها
      قنبلة في منطقة أسواق مزدحمة.

      ونقل التلفزيون السعودي مساء السبت بيانا صادرا عن مدير
      جهاز الشرطة في المنطقة الشرقية قال فيه إن انفجارا وقع
      أمام مخزن لبيع الساعات والإكسسوارات في شارع الملك خالد
      في محافظة الخبر في حدود الساعة الخامسة بتوقيت جرينيش
      مساء اليوم.

      وقال البيان إن الانفجار أسفر عن مقتل شخصين وإصابة
      أربعة أشخاص آخرين بجروح وينتمون جميعهم لجنسيات مختلفة.


      وأضاف البيان أن السلطات الأمنية باشرت إلى فتح تحقيق
      لمعرفة اسباب الإنفجار، وأن بيانا آخر سيصدر لاحقا
      لتوضيح جنسياتهم.

      أمريكا ليست الهدف

      وكان متحدث باسم البيت الأبيض في واشنطن قد قال إنه
      يعتقد أن الانفجار نجم عن حادث وأن الأمريكيين لم يكونوا
      مستهدفين فيه.

      واستبعد المتحدث أن يكون للإنفجار علاقة بالهجمات على
      الولايات المتحدة في الحادي عشر من الشهر الماضي.

      وتقع مدينة الخبر بالقرب من قاعدة عسكرية أمريكية كبيرة
      في الظهران حيث كان يتمركز فيها الجنود الأمريكيون حتى
      عام ستة وتسعين حينما وقع إنفجار راح ضحيته 19 جنديا
      أمريكيا.

      وانتقلت القوات الأمريكية عقب ذلك خارج القاعدة
      العسكرية، لكن سوق الخبر لا يزال يرتاده عدد كبير من
      المغتربين.

      واستبعد مراسل بى بى سى فرانك جاردنر أن يكون هدف
      الإنفجار الغربيين الموجودين في السعودية.

      ولكنه أضاف أنه من الواضح أن إدارة بوش ترغب في عدم
      المبالغة في حدة الحادث.

      وكان مراسل بي بي سي قد قال إن وجود القوات الأمريكية
      هناك يثير استياءا كبيرا بين العديد من السعوديين الذين
      يعترضون على تمركزهم بالقرب من أكثر الأماكن قدسية في
      الإسلام.

      وكان الأمريكيون قد وجهوا الأتهام لإيران قبل ثلاثة أشهر
      بالتورط في هجوم الخبر لعام ستة وتسعين، إلا أن أيران
      نفت ذلك الاتهام.