مدينة تنوف بين كذب الحكومتين العمانية والبريطانية وبين شهادة التاريخ والواقع

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مدينة تنوف بين كذب الحكومتين العمانية والبرطانية وبين شهادة التاريخ والواقع

      طالعت في إحدى الصحف المحلية أن اندثار مدينة [COLOR='8B0000']ت[/COLOR][COLOR='B90000']ـ[/COLOR][COLOR='E80000']ن[/COLOR][COLOR='FF1910']ـ[/COLOR][COLOR='FF4C30']و[/COLOR][COLOR='FF7F50']ف[/COLOR] هو الأحوال الجوية و عوامل التعرية . لكن هل هذا يصدق في مدينة كانت عامرة ومزدهرة فيما مضى وكانت قريبة من عاصمة الإمامة (نزوى ).
      طبعا لا يصدق فيا ترى ما سبب اندثارها ومن كان سبب الاندثار أكان سلطان البلاد في ذلك الوقت وأتباعه الإنجليز أم الأمام(الإمام غالب بن علي الهنائي) وهو الآن موجود في المملكة العربية السعودية وسوف أعود إلى سبب وجوده هناك في وقت لاحق.
      منذ وجود الوجود البريطاني في عمان لم يستطع أي سلطان وأتباعه الإنجليز السيطرة على عمان الداخل ألا في أوقات قليلة ولفترة قليلة جدا .
      لكن مع ظهور النفط كان لابد من إنزال ضربة قاصمة تقضي على الإمامة وعاصمتها قضاء لا تستطيع بعدها النهوض الى ابد الآبدين وهذا ما حدث.
      و في نهاية الخمسينات بدأ التنقيب عن النفط وحيث لم يكن اكتشافيه الا بكميات قليلة لا تصلح لتصديره اتجهت عيون السلطان والإنجليز الى (فهود)وهي منطقة غنية جدا بالنفط الى الان ولكن العقبة الوحيدة كانت ان فهود لم تكن تحت حكم السلطان بل كانت تحت حكم الامام . أذن قد حان الوقت لأنزال الضربة القاضية على الآمامة وأتباعها . ولكن ماأن علم الامام بهذه الأطماع جهز جيشا لمواجهة هذا الخطر وكانت بريطانيا على اتم الاستعداد لمواجهة الإمام . وعند المواجهة هزم جيش الإمام بسبب قلة التنظيم والتدريب فتحصن الامام في الجبل الأخضر ولكن لمناعته لم تستطع الى اقتحام الجبل . لكن ارجع الى تـنـوف (وما ذكرته سابقا انما هو تمهيد لهذا الموضوع)
      أما سبب أندثار تـنوف فهو : أن بريطانيا وحليفها السلطان لم يقدروا على اقتحام نزوى برا . بداءوا بضرب مدينة تـنوف بالطائرات (هذا الأسلوب لم يعهده العمانيون من قبل ) لمدة ثلاثة أيام متواصلة ليل نهار وهو ما قضي على المدينة ومن كان فيها :eek:

      وفي الحلقة القادمة سوف أذكر سبب هزيمة الإمام وسبب لجوئه إلى السعودية ولماذا لم يرجع إلى عمان |e [/SIZE]
    • بصراحة أنا اود منذ فترة طويلة أن أتتبع هذه الأخبار والأحداث التي دارت في عمان الداخل ، وخاصة حرب الجبل ولجوء الامام غالب بن علي الهنائي ( حفظه الله ) الى المملكة العربية السعودية التي لا يزال مقيما بها حتى اليوم وبالأخص في مدينة الدمام ، ولكن لقلة المصادر حال ذلك دوني ودون تحقيق مناي ، فأرجوا أن تسرد لنا القصة بالكامل يا أخي الفاضل المالكي 55 ، وأن تجود لنا بما تكن من أسرار وخبايا نجهلها بل ويجهلها الجيل القادم .

      أخي المالكي 55 .....

      تنوف تعد قرية تابعة لولاية نزوى وليست مدينة كما ذكرت .
    • almlki55 ....شكرا لك على طرح الموضوع وفعلا احنا بحاجه شديدة وماسه لمعرفه
      المزيد والمزيد عن التاريخ العمانى ....وبصراحه رغم حبى الشديد وشغفى بمعرفه تاريخ
      عمان القديم والحديث الا اننى وفى الحقيقه ...لم اعرف عن تاريخ تنوف الا الشيء القليل
      ونتمنى ان تتحفنا بالمزيد عن الحقائق التى اوردتها واتمنى يا اخى الفاضل لو تفضلت
      ان توافينا بمصادر هذة المعلومات اذا كانت متوفرة لديك ...اقصد بذلك اسماء الكتب التى
      استعنت بها ومؤلفيها حتى نتمكن من الاستفادة منها اكثر قدر المستطاع....وفى الحقيقه
      انا دائما اشجع من يكتب عن تاريخ عمان وخصوصا بساحتنا العمانيه....وانا بدورى اشكرك كثير
      على طرح الموضوع واتمنى ان تزودنا بباقى المعلومات في اقصر واقرب وقت



      لك الف شكر من اختك سر الود
    • قبل الخوض في سبب أنهزم وتلاشي الإمامة ولجوء الإمام إلى السعودية أود أن أسرد قصة تستحق الذكر وذلك لأهميتها . وهذه القصة أخبرني بها أحد الأخوة ولا أدري ما مصدرها . وإليكم أحداث القصة.........
      فبعد فشل كل محولات السلطان وأعوانه البريطان في اقتحام الجبل الأخضر وذلك بسبب حصانته , فقد قرركل من السلطان والبريطانيين إرسال فرقة مكونة من العمانيين والأنجليز ( العمانيين هنا هم من أتباع السلطان) لكن لم يدروا أن مصير هذه الفرقة سوف يكون القضاء عليها عن بكرة أبيها . فبعد أن وصلت هذه الفرقة الجبل لم يكن أي أحد منهم يعرف مسالك الجبل ألا أهله ولم يكن أيضا معهم دليل , وفي أثناء صعودهم الجبل شاهدوا أحد جنود الأمام فكمنوا له حتى أسروه وخيروه بين أثنين أما الموت أو أن يدلهم على مكان الأمام (الأمام غالب بن علي الهنائي) لكن من فطنة ورجاحة عقل هذا الشخص أنه ظل يدور بهم في الجبل لعدة ساعات (مع أن المكان المنشود لا يبعد ألا دقائق معدودة) حتى حل الليل فقال لهم ننام ثم نكمل المشوار في الصباح . لكن هذا الجندي الوفي تسلل في الليل الى أصحابه وأخبرهم ما حصل له . وفي الليل أحاط جنود الإمام بهذه الفرقة وظلوا محيطين بهم إلى أن بدأ الفجر يشق ويبدد الظلام ومع الفجر بدأ جنود الفرقة يصحون من نومهم هنا كانت المفاجأة حيث أمطر جنود الإمام هذه الفرقة بالرصاص بحيث لم يبقى منهم أحد. وهنا يتجلى ورع الإمام لأنه لم يهاجمهم وهم نيام .
      أما سبب الهزيمة فالكل يعرف سبب أنقلاب الموازين في المعارك وهم الجواسيس أو الخائنين الذي يبيعون ولائهم بالمال
      عند فشل الفرقة كما أسلفنا أرسلت حكومة السلطان رجل عماني سواحلي( أي يتقن اللغة السواحلية ) لكي ينضم إلى صفوف الإمام فأظهر للإمام الولاء والطاعة وكان كأي شخص منهم يأتي ويذهب كيف يشاء . لكن يشاء القدر أن تنكشف خطط هذا الرجل حيث رأه أحد أتباع الامام يرسم طرق الجبل ومسالكه في ورقة في يده ولما أحس أنه قد أنكشف أمره فر هاربا الى مسقط لكن الله عاجله بالعقوبة فأصابه مرض عضال نقل على أثره ألى لندن وتوفي هناك وأحضر في تابوت كتب عليه (لايفتح لأنه يحمل مرض معدي ودفن على حاله)1. وهكذا عرفت الحكومة طرق ومسالك الجبل بسبب هذا الخائن لبلده.
      أما سبب عدم عوة الامام غالب بعد لجأ الى السعودية فأليك الجواب أخي
      فبعد تولي السلطان قابوس الحكم في عمان بادر الملك فيصل (ملك السعودية) بمبادرة لحل الخلاف حتى لايعيش الامام حياة الغربة بعيدا عن أهله ووطنه عمان .
      وفي مكان اللقاء دخل السلطان قابوس فسلم على الامام غالب وقال له : كيف حالك الشيخ غالب """"" فرد عليه : كيف حالك الشيخ قابوس !!!!!!! فرد السلطان قابوس أنا لست بشيخ أنا سلطان عمان !!! فرد عليه الامام غالب وأنا لست بشيخ أنا امام المسلمين!!!
      وأنتهت المفاوضات بدون أي نتيجة 2.
      أما سبب فشل المفاوضات : فقد طلب الامام غالب أن يكون الجبل الأخضر تحت حكمه ولايريد أي شي فرفض السلطان قابوس ذلك وقال له يعطيه ما يشاء من مال فرفض الامام غالب ذالك . أما من يحب أن يزور الامام غالب فهو موجود في المام في السعودية .


      1-2 من كتاب(حكايات وروايات (محمد بن عبدالله بن سعيد السيفي)
      ومن أراد معلومات أكثر فليقرأ كتاب (عمان الديموقراطية الأسلامية تقاليد الامامة والتاريخ السياسي الحديث لم}لفه الدكتور حسين عبيد غانم غباش كاتب أمارتي أصدار دار الجديد)
      هذا ما يتوفر لي من مصادر وأن شاء أن حصلت على المزيد فسوف اعلمكم به.
    • مشكور أخوي على سرد وقائع دار عليها الزمان ....ولكنها تظل شيء من تاريخنا ....

      عندما تذهب إلى بلدة تتوف تدور بك الذكريات وأنت تنظر إلى ذلك الحصن المهدم ...فعلى الرغم من القصف الجائر وعوامل التعرية التي أثرت فيه إلا انك تحس بعبق الماضي وتستنشق نسيمه ....

      جزاك الله آلف خير أخوي
    • اقبلوا أعتذاري

      [COLOR='00BFFF']أ[/COLOR][COLOR='02BDFE']ع[/COLOR][COLOR='03BAFD']ت[/COLOR][COLOR='05B8FD']ذ[/COLOR][COLOR='07B6FC']ر[/COLOR][COLOR='09B4FB'] [/COLOR][COLOR='0AB1FA']ل[/COLOR][COLOR='0CAFF9']ل[/COLOR][COLOR='0EADF9']ا[/COLOR][COLOR='10AAF8']خ[/COLOR][COLOR='11A8F7']و[/COLOR][COLOR='13A6F6']ة[/COLOR][COLOR='15A3F5'] [/COLOR][COLOR='17A1F5']ع[/COLOR][COLOR='189FF4']ن[/COLOR][COLOR='1A9DF3'] [/COLOR][COLOR='1C9AF2']ع[/COLOR][COLOR='1D98F1']د[/COLOR][COLOR='1F96F1']م[/COLOR][COLOR='2193F0'] [/COLOR][COLOR='2391EF']م[/COLOR][COLOR='248FEE']ش[/COLOR][COLOR='268DED']ا[/COLOR][COLOR='288AED']ر[/COLOR][COLOR='2A88EC']ك[/COLOR][COLOR='2B86EB']ت[/COLOR][COLOR='2D83EA']ي[/COLOR][COLOR='2F81E9'] [/COLOR][COLOR='317FE9']ف[/COLOR][COLOR='327CE8']ي[/COLOR][COLOR='347AE7'] [/COLOR][COLOR='3678E6']ا[/COLOR][COLOR='3776E5']ل[/COLOR][COLOR='3973E5']ي[/COLOR][COLOR='3B71E4']و[/COLOR][COLOR='3D6FE3']م[/COLOR][COLOR='3E6CE2']ي[/COLOR][COLOR='406AE1']ن[/COLOR][COLOR='4068E1'] [/COLOR][COLOR='3E65E2']ا[/COLOR][COLOR='3D62E3']ل[/COLOR][COLOR='3B5FE4']ق[/COLOR][COLOR='395CE5']ا[/COLOR][COLOR='375AE5']د[/COLOR][COLOR='3657E6']م[/COLOR][COLOR='3454E7']ي[/COLOR][COLOR='3251E8']ن[/COLOR][COLOR='314EE9'] [/COLOR][COLOR='2F4CE9']ب[/COLOR][COLOR='2D49EA']س[/COLOR][COLOR='2B46EB']ب[/COLOR][COLOR='2A43EC']ب[/COLOR][COLOR='2840ED'] [/COLOR][COLOR='263EED']أ[/COLOR][COLOR='243BEE']ن[/COLOR][COLOR='2338EF']ش[/COLOR][COLOR='2135F0']غ[/COLOR][COLOR='1F32F1']ا[/COLOR][COLOR='1D30F1']ل[/COLOR][COLOR='1C2DF2']ي[/COLOR][COLOR='1A2AF3'] [/COLOR][COLOR='1827F4']و[/COLOR][COLOR='1724F5']ذ[/COLOR][COLOR='1522F5']ه[/COLOR][COLOR='131FF6']ا[/COLOR][COLOR='111CF7']ب[/COLOR][COLOR='1019F8']ي[/COLOR][COLOR='0E16F9'] [/COLOR][COLOR='0C14F9']ا[/COLOR][COLOR='0A11FA']ل[/COLOR][COLOR='090EFB']ى[/COLOR][COLOR='070BFC'] [/COLOR][COLOR='0508FD']م[/COLOR][COLOR='0306FD']س[/COLOR][COLOR='0203FE']ق[/COLOR][COLOR='0000FF']ط[/COLOR]|t
    • أشكرك أخي المالكي على سرد هذه الوقائع ...
      ولكن هل ستعود الآن بعدما أنزلت الموضوع ...
      إن هذا لن يزيد وينقص شيئاً..

      فقد صارت خرابة مهما فعلت ..

      وادعوا الله ان يسامح كل شخص ساهم في افساد القرية ...

      نحن لا نقابل السيئة بالسيئة ...
      فالله وحده سينصرنا.....
    • عذرا أخي الملكي على المداخلة ولكن أردت التنويه إلى اننا يجب أن نعي ما نقرأ فليس كل ما يكتب صحيح ..... لذلك يجب أن نفهم الكلام بعين البصيرة لا بعين البصر ..... وقد بدات البحث عن صحة ما قيل في موضوعك وتبين لي أن هناك بعض المور التي وجب علي توضيحها
      1- لم تكن تنوف محط أنظار البريطانيين للسبب الذي ذكرت
      2- القصف الذي تم عليها لم يكن للسبب الذي ذكرت
      3- لم تكن تنوف ولا الجبل الأخضر تابعة للحكم المباشر من قبل الشيخ غالب بل شخص آخر قد أورده في حال طلب مني توصيح الموضوع
      4- الشيخ غالب لم يكن وحده في جده بل كان معها مالك تنوف والجبل الأخضر
      هناك أمور أخرى أحب التنويه عنها إذا سمحت لي بالمداخلة
    • أليك يامن عارضت قولي وحيدت عن الدرب يا صاحي

      مع ما ذكرته سابقا من أسباب الهجوم على تنوف أود أن أذكر أشياء لم أذكرها سابقا وظننت أن الأسباب السابقة كافيه لأقناع الأخوة الكرام لكن كانت هناك معارضة من بعض الأخوة لي على ما أبديته من أسباب الهجوم .
      أولا: أن تنوف كانت تابعه لنزوى ونزوى كانت مقرا للإمامة وكانت بريطانيا تنوي التخلص من الإمامة كما أشرت سابقا وقد أشار عليها أحد وزراء العراق بضرورة تصفية الأمام حتى تنجح الحملة ( العرق هو من أخبر عن هذه العملية فقط والمسماة عملية نزوى)
      ثانيا : أن الأماميين طلبوا من جامعة الدول العربية [COLOR='8B0000']ا[/COLOR][COLOR='960000']ل[/COLOR][COLOR='A10000']ا[/COLOR][COLOR='AC0000']ع[/COLOR][COLOR='B70000']ت[/COLOR][COLOR='C20000']ر[/COLOR][COLOR='CD0000']ا[/COLOR][COLOR='D80000']ف[/COLOR][COLOR='E30000'] [/COLOR][COLOR='EE0000']ب[/COLOR][COLOR='F90000']ع[/COLOR][COLOR='FF0604']م[/COLOR][COLOR='FF120B']ا[/COLOR][COLOR='FF1E13']ن[/COLOR][COLOR='FF2A1B'] [/COLOR][COLOR='FF3622']ك[/COLOR][COLOR='FF432A']إ[/COLOR][COLOR='FF4F32']م[/COLOR][COLOR='FF5B39']ا[/COLOR][COLOR='FF6741']م[/COLOR][COLOR='FF7348']ة[/COLOR][COLOR='FF7F50'] [/COLOR]في منتصف الستينات ومعنى هذا زوال السلطنة والسلطان وإنهاء الوجود البريطاني من عمان وهذا ما عجل بإنهاء الإمامة
      أو ليس هذا مبررا لضرب تنوف $
      ومن أراد الطلاع أكثر فليرجع ألى كتابعمان الديموقراطية الأسلامية تقاليد الامامة والتاريخ السياسي الحديث لم}لفه الدكتور حسين عبيد غانم غباش كاتب أمارتي أصدار دار الجديد
    • قصة تنوف كم أخبرني به جدي وقد كان من الجنود المقربين لشيخ سليمان بن حمير
      كانت البلده تعيش في ظلام دامس ينتشر في أرجائها الجهل والظلام وقد فر بعض المواطنين الئ الساحل
      هرب من جور حاكمها.

      أما سبب هزيمة جيش الامام هو الجوع وعدم وجود التنظيم حيث فر كثير منهم
      وقد كان الجنود يطالبون الشيخ بذخيره وطعام ولكن لا حياة لمن تنادي

      كما كان يقود جيش السلطان السيد طارق وقد استخدم سياسته في جذب الناس حوله

      وشاء الله أن ترئ تنوف النور في ظل قائدها المفدئ
    • اللة اكبر

      لقد تأكدت معلومات لدي من الشياب وكبار السن الذين شاركوا في حرب الجبل
      ان في قرية تنوف حدثت مذابح قتل فيها كبار السن والاطفال والنساء وكانت قوات السلطان الخائن سعيد بن تيمور تساند بالجنود والطائرات البريطانية حيث كان الجيش البريطاني يمتلك الاسلحة الحديثة وقوات الامام غالب بن علي الهنائي تمتلك بنادق عادية واسلحة قديمة فقد نسفت قرية تنوف على رأس سكانها
    • تواترت في الآونة الأخيرة أنباء عبر مواقع الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) ، وبعض القنوات الإخبارية حول قيام الجهات الأمنية باعتقال عدد من المواطنين من بينهم علماء وحملة شهادات عليا ، وما تزال أسباب اعتقالهم محل تخمين من قبل بعض المشاركين غير أن البعض بدا واعيا للسبب الذي يمكن أن يؤدي إلى اعتقال مثل هؤلاء الأشخاص والمتمثل في مساعيهم لإحياء حكم الإمامة؛ نظارا لتوجهات المعتقلين الدينية التي تستمد أطرها من هذا الفكر .

      ومن خلال معايشتي لعدد من هؤلاء الأشخاص أستطيع التأكيد على أن الحكومة محقة في اتخاذ هذا الإجراء ضدهم لسببين من وجهة نظري الشخصية أولهما حمايتهم من التمادي في الخطأ والثاني الحفاظ على الوحدة الوطنية وأمن واستقرار وطننا العزيز، والحقيقة المؤسفة أنني أعلم بأنهم يسعون لإحياء الإمامة وطالما تناقشت معهم في هذا الموضوع وعارضتهم في إحياء فكر بائد بكل سلبياته على مجتمع يشق طريقه في ركب الحضارة الإنسانية بإنجازاته العظيمة في شتى المجالات وصنع لنفسه حاضرا مجيدا يزهو بقيمه الإسلامية ومبادئه السمحة، بعيدا على الغلو والتطرف .

      غير أني لم أجد وللأسف سوى نفوس تحاول تطويع النصوص لم يخدم توجهاتها كالنهي عن المنكر والولاية والبراءة، فتارة كنت أسلي النفس بأنه ليس لدى هؤلاء الأشخاص ما يؤهلهم للعمل وفق هذه المفاهيم، وتارة أرى في سماحة علمائنا الأفاضل وعلى رأسهم سماحة مفتي عام السلطنة ما يثلج الصدر في النأي بأنسهم عن تطبيق هذه المفاهيم على المسلمين متخذين شعارهم من قوله تعالى "أدع إلى ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" وقوله (ص) "المسلم للمسلم كالجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى" .

      فلننظر إلى إيجابيات الماضي للاستفادة منها في الحاضر والمستقبل، لا لتعميم تلك العصور الغابرة بما احتوته من سلبيات على واقعنا، فالإمامة تظل نظام حكم ارتضاه البشر وليس نصا سماويا وما دام هناك نظام أيا كان اسمه وطبيعته يضمن للناس حقوقهم ويحقق لهم الأمن والاستقرار والرخاء، فإن أي مسعى للخروج عليه والإطاحة به يعد مفسدة، كما ورد عن السلف الصالح .

      ومما لا شك فيه فأن نجاح هؤلاء الأشخاص في مسعاهم – لا سمح الله – سيؤدي بالبلاد إلى فتنة تهلك الحرث والنسل، وستضع مقدرات الشعب التي بناها على مدار سنوات النهضة المباركة في ظل قيادته الحكيمة، وتذهب الحريات التي اكتسبها في مهب الريح فلا تلفاز ولا صحافة إلا عن الشراة والقتال والدسائس والمؤامرات، ولا تعليم إلا في الفقه والشريعة أما العلوم الأخرى فلا فائدة منها بدعوى أننا لن نجازى يوم القيامة عما نتعلمه منها ولن نعاقب على تركها، وينهار الاقتصاد كونه ربا ويصبح الموطن العماني إما مشردا في بقاع المعمورة، أو محروما في بلد تحكمه العصبيات والقبلية باسم الإسلام والإمامة.

      وستعود المرأة إلى بيتها كونها عورة، فلا يجوز لها الخروج من منزلها ولا يحل لها قيادة سيارة، وستطول قائمة المحرمات، والممنوعات، وتلك الرجعية بعينها . فهل يفيق مشائخنا الأجلاء للتصدي لمثل هذا الفكر، ودحض هذه المفاهيم، وتبيان حقيقة مصيرنا فيما لو تحقق لهذه الفئة مبتغاها ؟؟.

      ولو أن صورة الماضي بعيدة عن أذهان الجيل فإن في أفغانستان مثلا حيا وشاهدا على ما آلت إليه أوضاعها من جراء تصرفات طالبان التي أسقطت الماضي على حاضرها فعانت من حروب طاحنة وعصبيات مهلكة أحرقت الأخضر واليابس، وتلك الأمثال نضربها للناس فهل من عاقل واعي وهل من متدبر بصير ؟؟.

      كما أن الدول العظمى بجبروتها لن تسمح بإقامة نظام كهذا في عصرنا الحالي، إذا فليس غير الخراب والدمار والشتات من وراء هذه الأطروحات، والله نسأل أن يحفظ عمان آمنة مطمئنة ويديم عليها نعمة الأمن والأمان .
    • أنا شوي متلخبط هنا...لما كنت صغير كانت جدتي دايما تخبرني عن الحرب وخصوصا حرب الجبل..أنا الي أعرفه أنه سليمان بن حمير النبهاني هو الي قاد الحرب وهو اللي هرب الى السعوديه وما حد خبرنا عن الامام غالب ودوره في الحرب..بس يمكن كانت جدتي تخبرنا عن جزء واحد من الحرب وهو المواجه مع البريطانيين في الجبل الأخضر. ولا زار الجبل وسأل عن تلك الفتره بيسمع ويشوف العجب. بيسمع كيف أسلحه بسيطه وبدائيه تدوخ الاله العسكريه البريطانيه..أنا طبعا بعدين عرفت انه سليمان بن حمير كان القائد العسكري للامام غالب..بس فيه هناك واجد قصص حزينه جدا عن الحرب الكثير منا ما حد يعرفها غيرنا الي عايشتا الحرب والحمد لله أنه تلك الفتره راحت من حياتنا والحين لازم نعتبر منها...
    • من مميزات الإمامة في عمان اها كانت تحكم بالحق
      وتحكم بكتاب الله وتطبق الحد على المجرمين

      فلذالك لم يطيق الناس العيش على الحق واتجهوا الى التغيير
      فتركوا الإمام غالب يجاهد مع اصحابه في الجبل دون عون ولا مساعدة

      وقام بعض الناس ينادون
      ( الا انفروا الى السلطان فأن عنده الدرهم المحبوب واتركوا غالب فأنه مغلوب )

      فهدموا بكلامهم الأسلام وتزعزعة الأركان وتغيرت الأحكام

      فاحتلت بريطانيا عاصمة الاسلام وفرح الشيطان وابتهج السلطان

      وبددت احكام القرأن الى احكام بريطانيا بمساعدة سعيد بن تيمور الخائن


      وهذه هي الحقيقة المجهولة


      مع تحيات
      ابو الطيب
    • كلام جميل عن الماضي العماني
      لكن لاتنسو انه بفضل السلطان قابوس حفظه الله ورعاه
      تقدمت عمان وازدهرت وانتهى عهد الظلام (كلام واقعي)
      اما عن بريطانيا هذه دولة مستعمرة
      معنا ومع باقي الدول العربية
      وهذه شر بعينها
      صح انها الحين بداء نجمها بالاموت
      وظهرت قوة اكثر حقارة وهي امريكا التي تتجه الي سيطرت اليهود علي بلاد المسلمين
      وليس كل مايقيل عن السلطان وعن عمان صحيح وهؤلاء كتاب مسيرين من بعض الدول الشقيقة
      من اجل بعض المصالح وهذه حقيقية
      والي اليوم هناك حرب خفيفه مع بعض الدول الشقيقة تدار من اجل تفكيك عمان
      ولكن والحمدلله انقلبت عليهم
      اعتقد القصد واضح
      كان ظل المـــوت
      مرميـــا امامي
      خفــــت
      :confused:
      ان اعثر
      او
      ان اسبــــــــــقه
      :(