شاهدو احلى صوره لرونالدو

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • شاهدو احلى صوره لرونالدو




      ما رأيكم في الصوره نريد أجمل تعليق لهذه الصوره للاعب الذهبي رونالدو

      الكثير تحدث وكتب عن رونالدو اللاعب البرازيلي والمهاجم القناص الرائع دائما من خلال اللعب
      لكن لا يمنع ان نتحدث عنه مرة اخري ونضيف معلومات اخري

      من يصدق أنه فى الخامسة و العشرون من العمر قد فاز بعدة بطولات و ألقاب حصل عليها عدد قليل جدا من اللاعبين العظماء على مر التاريخ. ففى أول احتراف خارجى له فى نادى بى أس فى إيندهوفن الهولندى أحرز 30 هدفا فى 32 مباراة شارك فيها توجته هدافا للدورى الهولندى و ذلك فى موسم 94-95. و بعد انتقاله إلى برشلونة الأسبانى توج أيضا هدافا للدورى الأسبانى بتسجيله 34 هدفا فى 37 مباراة. و فى أول مواسمه مع الأنتر الإيطالى سجل 25 هدفا و اختير كأفضل لاعب أجنبى فى الكالشيو. و أخيرا و بعد طول غياب بسبب الإصابة عاد رونالدو ليتوج هدافا لكأس العالم برصيد 8 أهداف. و كان قد اختير كأفضل لاعب فى فرنسا 98. هذا خلافا لفوزه بلقب أفضل لاعب فى العالم الذى تختاره الفيفا لعامين متتاليين 96 و 97. كما فاز بالكرة الذهبية عام 1997. حقا أنه الظاهرة رونالدو كما يطلقون عليه فى إيطاليا و فى كل مكان.

      ولد رونالدو يوم 22 سبتمبر عام 1976 فى مدينة بينتو ريبيرو فى ريو دى جانيرو. كان والده يعمل فى شركة للتليفونات. بدأ الكلام عندما تم ثلاث سنوات. و هو منذ نعومة أظافره عرف بولعه و حبه مشاهدة والده و يلعب كرة القدم مع أصدقاءه. و كان يتمنى أن يأتى اليوم الذى يكون فيه مثل مثله الأعلى زيكو.

      بدأ مشواره مع الساحرة المستديرة عام 1988 عندما أنضم لنادى فالكويرى و هو نادى كرة خماسية. و كانت حجم الكرة صفير جدا (مقاس 2) و الهدف منه صقل مهارات اللاعبين و زيادة تحكمهم و سيطرتهم على الكرة. و الغريب أن رونالدو بدأ كحارس مرمى، بل كان صديق دائم لمقاعد الاحتياط لكونه الحارس الاحتياطي. و لكنه طالما أحب اللعب كمهاجم. و جاءت فرصته عندما أضطر مدربه الدفع به كمهاجم فى دورة و قاد فريقه للفوز على نادى فاسكو دى جاما العريق و فاز بالدورة آنذاك ، فلفت الأنظار إليه بشدة. فشاهد رونالدو صاحب نادى سوشال راموس و نجح فى ضمه إلى فريقه.

      فى الحادية عشر من العمر أراد رونالدو الانتقال للعب كرة القدم الحقيقية فحاول الالتحاق بنادى فلامنجو و لكنه قوبل برفض شديد. و فى تريق عودته لمنزله تعرض طريقه عصابة و سرقت منه ساعته التى كان اشتراها من ماله الخاص الذى كان قد أدخره. و أنضم إلى نادى ساو كريستوفاو و هو فى الثالثة عشر ليلعب كرة القدم الحقيقية بجوار الخماسيات فى ناديه راموس. و كان الهداف فى كل الدورات التى شارك فيها، فما كان عليه إلا اختيار كرة الفدم الحقيقية للتكملة فيها.

      و طالما ما حاولت والدة رونالدو سونيا مع أبنها للاهتمام بدراسته و لكنه كان دائما ما يفضل لعب كرة القدم مع أصدقاءه.

      و لاحظ رونالدو سمسارين هما رينالدو بيتا و ألكسنر مارتينز و أشتره مقابل 7.500 دولار. و تم ضمه بعدها إلى المنتخب البرازيلى تحت 17 عام. و سرعان ما أنتقل رونى إلى نادى كروزيرو دى بيلو هوريزونتى و هو يعد من الأندية الكبيرة فى وسط البرازيل.

      بدأت الصحافة تكتب عن رونالدو و تشيد بمهاراته بل و صفته بأنه موهوب بشكل كبير. و بعدها و بالتحديد فى ديسمبر 1993 تحقق حلم رونالدو الكبير و تم اختياره للانضمام للمنتخب الأول وهو لم يتجاوز السبعة عشر بعد و هى السن التى أنضم فيها بيليه إلى نجوم السامبا أيضاً. و من المفارقات الطريفة التى تربط ما بين اللاعبين أن كلاهما لعب أول مباراة دولية له أمام الأرجنتين. و لكن رونالدو لم يلعب سوى فى الدقائق العشرة الأخيرة كبديل لبيبيتو. و أخيرا تم ضمه لقائمة ال22 لاعب النهائية التى سوف تمثل البرازيل فى كأس العالم بأمريكا عام 94 على الرغم من سنه الصغيرة. و لكنه مع الأسف لم يشارك فى أية مباراة على الرغم من فوز بلده بالمونديال.

      ثم قرر نادى إيندهوفن الاستثمار و ضم اللاعب و هو نفس النادى الذى بدأ فيه روماريو مشواره مع الاحتراف. و فى أول مباراة له مع النادى الهولندى يسجل ليعلن عن سطوع نجم لاعب موهوب. و رغم تزايد الاهتمام و الضغط الجماهيري على رونالدو إلا أنه يثبت عدم خوفه و تعوده على الوضع الجديد. و يتم اختيار رونالدو كأفضل لاعب فى الدوري الهولندى هذا الموسم و هو لم يتجاوز الثامنة عشر بعد. و يتوج هدافا للدورى و يحرز 30 هدفا خلال 32 مباراة. و يطلب رونالدو من ماريو زاجالو المشاركة مع المنتخب فى كوبا أمريكا و لكن المدير الفنى يرفض بغرابة شديدة ضمه. و فى موسمه الثانى مع النادى الهولندى عام 1996 تعرض رونى لإصابة فى ركبته غاب على أثرها تسعون يوما كان يخشى عدم لحاقه بأولمبيات أطلانطا خلالها. و لكنه عاد فى الوقت المناسب و لحق بنهائى كأس هولندا أيضا.

      ثم شارك رونالدو فى أولمبيات أطالانطا 96 و أدى عروض رائعة قاد فيها منتخبه للوصول إلى الدور قبل النهائى و لكنه خسر أمام نيجيريا و انتهى المطاف بالحصول على الميدالية البرونزية. هذه العروض القوية جعلت نادى برشلونة يتقدم لشرائه مقابل 20 مليون دولار و هو مبلغ كبير جدا آنذاك. و كعادته يتألق رونالدو و يسجل فى أولى مبارياته و يرتدى القميص رقم 9 للمرة الأولى الذى يباع بكميات قياسية. و تعتبر هذه الفترة أفضل فترات حياة رونالدو فى الملاعب و فيها أدى أحلى مبارياته و أحرز مجموعة من أحلى أهدافه أيضا. و كعادته أيضا يفوز رونالدو بلقب هداف الدوري الأسبانى. بل يتوج بلقب أفضل لاعب فى العالم سنة 1996 متفوقا على جورج واياه و ألن شيرر. كما قاد رونالدو الأنتر للفوز ببطولة أوروبا لأبطال الكؤوس عام 1997. و يسجل رونالدو مع البارسا 34 هدفا فى 37 مباراة شارك فيها.

      سعى نادى الأنتر و بشدة لضم رونالدو و بالفعل نجح فى ضم اللاعب الذى أرتدي القميص رقم عشرة هذه المرة و كان ذلك عام 97. و فور وصوله كان فى أستقبله حوالي 10.000 مشجع. و فى إحدى مباريات الدوري ضد فريق بياتشنزا سجل رونالدو ثلاث أهداف منهم هدف غاية فى الروعة أظهر فيه اللاعب جميع مهاراته مما جعل الجماهير فى الملعب تهتف بأسم الظاهرة. و من هذا اليوم صار أسم اللاعب المضل الظاهرة. ثم يفوز رونى فى هذا العام أيضا و للعام الثانى على التوالي بلقب أفضل لاعب فى العالم متغلبا على زيدان و بيركامب هذه المرة. و يفوز أيضا بالكرة الذهبية. و يقود رونالدو فريقه هذه المرة للفوز بكأس الاتحاد الأوروبي كتعويض عن خسارة الدوري الإيطالى فى أسابيعه الأخيرة.

      و يصبح رونالدو جاهزا لقيادة منتخب بلاده فى مونديال فرنسا 98 و بالفعل يقدم عروضا رائعة إلى أن يصل بمنتخبه إلى المباراة النهائية و لكن ليلة المباراة يصاب بشبه نوبة صرع و يقرر ماريو زاجالو عدم لعبه للمباراة النهائية إلى ما قبل المباراة بساعة. يأتى رونالدو بصحبة طبيب الفريق بعد إجراء بعد الفحوصات الطبية ليؤكد قدرته على اللعب. و بالفعل يقرر زجالو مشاركته و تخسر البرازيل المباراة بثلاث أهداف مقابل لا شئ و تقوم زوبعة بسبب مشاركة رونالدو و هو مريض.

      و يعود رونالدو بعد راحة طويلة ليشارك مع فريقه فى الموسم الجديد و لكنه يبدأ فى الشعور ببعض الآلام فى ركبته اليمنى. و لكن رغم كل ذلك يسجل رونالدو 14 هدفا فى 19 مباراة شارك فيها و لكنها لم تساعد فريقه كثيرا و يحصل على المركز التاسع. و يخسر رونالدو لقبه كأحسن لاعب فى العالم عام 98 لزيدان.

      و فى موسمه الثالث مع الأنتر لا زال رونالدو يعانى من مشاكل و آلام فى ركبته اليمنى كما يعانى من مشاكل أخرى مع ليبى الدير الفنى. إلا أن جاء جاءت مباراة الأنتر و ليشى التى توقفت ركبة رونالدو اليمنى عن العمل. و يضطر رونالدو إلى إجراء عملية جراحية فى ركبته سوف تبعده عن الملاعب لمدة أربعة أشهر. و ينتهز رونالدو فرصة الراحة و يتزوج بميلانى و ينجب طفله الأول.

      و يعود رونى للعب و يكون الموعد مع نهائي كأس إيطاليا ضد لاتسيو. و يسمح الطبيب الفرنسي ساليون لرونالدو بالعب لمدة 20 دقيقة فقط لأن حالته لا تسمح له باللعب أكثر من ذلك و لكونها أول مباراة سوف يلعبها بعد العودة مرة أخرى. و لكن بعد مجرد 6 دقائق من اللعب يسقط رونالدو على الأرض صارخا من شدة الألم الذى يشعر به و تنهمر دموع اللاعب وتنهمر معه دموع كل من شاهد المباراة. و تعرضت ركبة رونالدو هذه المرة للكسر مما يجعل التدخل الجراحي لازما للمرة الثانية. و سوف يضطر رونالدو هذه المرة إلى الغياب عن الملاعب لمدة سنة كاملة للعلاج و إعادة التأهيل. و يتعاطف العالم كله مع النجم البرازيلى الشاب و تنهال عليه بطاقات المعايدة و البريد الإلكتروني و الفاكسات و حتى الهدايا. و يزور زيدان رونالدو فى المستشفى فى لفتة طيبة. كما يزوره بيليه فى بيته.

      و يعود رونالدو مرة ثانية إلى الملاعب مع بداية الموسم العام الماضي و لا يتعجل رونالدو العودة هذه المرة و يتم الدفع به تدريجيا. و بالفعل يؤدى رونالدو موسم جيد يحرز خلاله سبع أهداف و يخسر بطولة الدوري فى أسبوعها الأخير فى مباراة دراماتيكية أنهمر بعدها رونالدو و معظم نجوم الأنتر فى البكاء.
      و يعاود رونالدو مستواه مرة أخرى شيء فشيء.

      ثم يأتى العام الحالي 2002 ليحمل لرونالدو ذكرى أكثر من طيبة. فها هى كأس العالم تنطلق و يشارك الفتى الذهبي مع منتخب بلاده كلاعب أساسي و يلعب كرأس لمثلث الرعب: رونالدو، ريفالدو و رونالدينهو و يتألق رونالدو بشدة و يرجع لمستواه المعروف بل يعود ليمارس هوايته المفضلة و هى إحراز الأهداف و يتوج هدافا لكأس العالم برصيد 8 أهداف. و يمتلك فرصة ذهبية للفوز بلقبه المضل لقب أفضل لاعب فى العالم للمرة الثالثة.

      وبطاقة شخصية:
      الأسم: رونالدو نيليو نازاريو دى ليما.
      تاريخ الميلاد: 22 سبتمبر 1976.
      الجنسية: برازيلي.
      الطول: 183 سم.
      الوزن: 77 كج.
      عدد المباريات فى نهائيات كأس العالم: 14.
      النادى الحالي: ريال مدريد
      الأندية السابقة: بى أس فى أيندهوفن و برشلونة الأسبانى.
      عدد الأهداف الدولية: 45 هدفاً حتى نهاية كأس العالم 2002.
      عدد المباريات الدولية: 64 مباراة دولية حتى نهاية كأس العالم 2002.
      أول مباراة دولية: الأرجنتين (23 مارس 1994