تباريح الجوى!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تباريح الجوى!!!

      أحيانا لا يستطيع الإنسان أن يعبر عما يجيش في النفس من مكنونات تجاه من يحب في حظرته إما لحبه الشديد ، وإما لعدم الإنشغال عنه بالتفكير فيما هو أولى أن يفكر فيه ، وكلما كان البعد دافعا للإلهام والبوح بمكنونات النفس ، ولكن يبقى اللقاء مع مرارته أيضا وقع من نوع آخر فهو يعطي دافع آخر للإستمرار بمواصلة المشوار مهما كانت النتائج ، ولعل المحبوب يعي ويدرك ما يهذي به محبه في لحظات تذكره ، فلا يستمر في تعذيبه وإلتياعه ، ولكل محبوب تحية شوق ملؤها الود والتقدير، واليكم ما جاشت به النفس من هذيان عاودها بتذكر 0000 صحيح هي قليلة وبسيطة ولكنها يكفي أن تكون من غير تكلف ونابعة من القلب وإلى القلب وعلها تصل إلى كل من يستحق الحب :

      تباريح الجوى

      كم تهت في بحر الغرام

      ما أدري أنا ويش انتظر

      وكم ذبت في عشق وهيام

      وعن عادتي ما لي صبر

      الحب مو بس بالكلام

      الحب يعصرنا عصر

      والحب لا يمكن يلام

      من حب حبه يستمر

      يا دهر جافاني المنام

      ويا ريت يجمعنا القدر

      حبيبي طلع بين الأنام

      وشوقه تراه ما له مفر


      |e
    • اخي الفاضل ..فارس الجبل
      اشكرك على هذه الكلمات الجميله ..
      وهي مشاعر خرجة من نفس ظلت حابسه هذه الكلمات ..
      وجاء الوقت لتصرح بما خالجها من حب تعميق في الحبيب ..
      لك شكري وامتناني .. ووفقك الله .
    • مرحبا فارس الجبل ...
      برغم سهولة الكلمات ولكنها عندما ندمجت أصبحت ذا جمال صادق لحب دفين وهذا هوالحب الصادق سلالة الكلمه وصدقها ...
      يسعدنا تواصلك الجميل بين حنايا السطور ...
      تحياتي ...
    • أخي غضب الأمواج ///
      أعذرني أخي على تأخري على الرد عليك ، ولكم هو جميل رؤية هذا التواصل منك خلف مساهمات الأعضاء ، مما يحدو بنا إلى مزيد من التواصل ، ويخلق دافعا حسنا إل العطاء ، ودمت في صحة وسلامة ، ولك كل التحايا0
    • الأخت أمل الحياة ///
      تواصلكم هو المكسب الحقيقي للأعضاء ، ودافع لمزيد من الأسهامات المختلفة ، ومواضيعكم لها متابعة واسعة ، وترانا نحاول أن نشارك بما يجيش بالخاطر ومحاولة الأبتعاد عن التكلف قدر المستطاع ، أكرر شكري مرة أخرى ، ولك كل التحايا0