جديد .. اخبار مقبرة الغزاة (افغانستان)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • جديد .. اخبار مقبرة الغزاة (افغانستان)

      بسم الله الرحمن الرحيم

      مركز الدراسات والبحوث الإسلامية

      كمين ناجح يسفر عن مقتل ستة من الجنود الصليبيين

      بتوفيق الله تعالى قام المجاهدون بزرع أحد الألغام في أحد الطرق التي تمر بها سيارات العدو ، وذلك في مدينة أسعد آباد الواقعة بولاية كونر بشرقي أفغانستان .
      وعندما وصلت السيارة المستهدفة قام المجاهدون بتفجير اللغم عن بعد ، وعلى الفور دُمرت السيارة بالكامل ، وتناثرت أشلاء الجنود الكفار في كل مكان ، وقد قتلوا عن أخرهم وعددهم 6 جنود والحمد لله رب العالمين .
      وبعد العملية قامت قوات العدو بإغلاق المنطقة والطرق الموصلة إلى أسعد آباد ، ومنعت وصول الإعلاميين والصحفيين إلى المنطقة ، وحاولت بكل السبل التكتم على الحدث كعادتها .. نسأل الله تعالى أن يعجل بهم جميعًا إلى النار .
      الجدير بالذكر أن الشعب الأفغاني يزداد كرهه ورفضه للوجود الأمريكي في كل يوم عن سابقه ، خاصة بعد الاعتقالات التي يقوم بها الأمريكان والحكومة العميلة لزعماء القبائل البشتونية مثل الحاج روح الله .
      كما أن روح الجهاد والمقاومة أصبحت أشد منها أيام الغزو السوفيتي ، كما أن المجاهدين أصبحوا بفضل الله تعالى يتمتعون بالخبرة وبالأسلحة التي لم تكن في مقدورهم أيام الروس .. والجميع هنا يتطلعون لليوم الذي تعود فيه الإمارة الإسلامية من جديد لتحكمهم بشرع الله تعالى ، تحت إمرة أمير المؤمنين الملا عمر حفظه الله الذي تزداد شعبيته ومحبة الناس له ومعرفتهم لقدره الذي يستحقه بسبب تمسكه بدين الله تعالى والتزامه بأحكام الشريعة في المواقف الصعبة نصره الله وحفظه .

      تجدد القصف الصاروخي على مطار خوست

      قام المجاهدون مجددًا بقصف مطار خوست يوم السبت الماضي 2/11/1423هـ براجمة الصواريخ ( BM-12 ) وقال شهود العيان وأفراد من المخابرات أن القصف تسبب في اندلاع الحرائق ببعض المعدات الموجودة بالمطار ، واحتراق إحدى السيارات ، هذا غير الخسائر في أرواح الجنود الصليبين الذين لم نتمكن من معرفة عددهم ، حيث أن الأمريكان أصبحوا يفرضون حصارًا حول خسائرهم حتى لا تصل إلى وسائل الإعلام ، حتى أنهم لا يسمحون للقوات الأفغانية الموالية لهم بالدخول إلى المناطق التي تتم بها عمليات المجاهدين خشية أن يكونوا عيوناً للمجاهدين فينقلوا تفاصيل الخسائر .

      مقتل خمسة من القوات الصليبية وفرار الباقين في غزني

      قام المجاهدون بعمل كمين في مدينة غزني لموكب من السيارات التابعة للقوات الصليبية ، وعندما وصلت السيارات لمنطقة الكمين أطلق المجاهدون عليهم النيران بكثافة فقتل 5 من الركاب ، وفرت بقية القوات دون أي مقاومة تذكر ، وفضلت الهروب خوفًا من الدخول في مواجهة مع المجاهدين قد تكلفهم حياتهم .. وهم لن يعدوا قول الله تعالى الخبير بهم حيث قال عنهم (وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدْبَارَ ثُمَّ لا يُنْصَرُونَ ) وقال سبحانه (وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الأَدْبَارَ ثُمَّ لا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا)
      وبعد العملية انسحب المجاهدون بأمان ، وأتت مروحية أمريكية وقامت بنقل جثث موتاهم إلى قاعدة باجرام

      اصطدام سيارة أمريكية بلغم أرضي في "طورخر"

      زرع المجاهدون لغمًا أرضيًا في "طورخر" الواقعة على الحدود الأفغانية الباكستانية والتابعة لولاية ننجرهار ، وقد انفجر اللغم في إحدى سيارات الدورية التابعة للقوات الأمريكية ، وقتل من جراء هذا الانفجار جنديان أمريكيان وجرح آخرون ، وبعد قليل وصلت طائرات العدو ونقلت جثث القتلى والجرحى إلى قاعدة خوست العسكرية .

      انتشار مجموعات اللصوص وقطاع الطرق
      قامت مجموعة من اللصوص بقطع الطرق على المسافرين في منطقة "سرخكان" ، وقد قام اللصوص بتوقيف سيارتين ، وقد حاول السائقان الهروب فأطلقوا عليهما النيران ونهبوا كل أمتعة الركاب وجردوهم من كل رخيص وغال .. وليست هذه هي أول حوادث السرقة أو أخرها بل هي تتكرر في كل يوم وفي شتى أنحاء البلاد ، حتى ضج الشعب الأفغاني من فقدان الأمن وضياعه ، وقد أدركوا حقيقة أهداف الأمريكان في المنطقة ، حيث سيطر على البلاد قطاع الطرق ومجرمي الشيوعية وتجار المخدرات ، عكس ما كان عليه الأمر أيام الأمارة الإسلامية بأيدي العلماء والطلبة من حاملي القرآن والسنة – فشتان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان.

      اندلاع قتال عنيف بين مزارعي الأفيون ورجال الأمن الأفغاني

      اندلعت القتال العنيف بين مزارعي أفيون ورجال الأمن الأفغاني في محافظتي هلمند وننجرهار, وحسب التفاصيل الواردة من ننجرهار أن رجال الأمن بقيادة حضرت علي المشهور بموالاته للنصارى وقيادة عصابات الجريمة المنظمة , قام بزيارة مناطق (شين وار , مهمند دره ،وخوكياني) وطلب من الناس أن يتلفوا حقول الأفيون التي زرعوها ، ولكن الناس رفضوا اتباع أمره وأراد "حضرت علي" تنفيذ أمره بقوة وحال الناس دونه ودون إتلاف الزراعة .فقام أفراد من قوات حضرت علي بإطلاق النار على المزارعين فقتلوا اثنين منهم ، ونشب القتال بين الطرفين وأصيب ثمانية من الطرفين ، وفي هلمند قام قتال أيضًا بين الطرفين إلا أنه لم يسفر عن قتلى .
      ومن المعلوم أن تجدد القتال بين قوات الأمن التابعة للحكومة العميلة وبين بعض تجار المخدرات يأتي من قبيل التنافس على زراعة المخدرات والاستئثار بتجارتها ، فهي حروب بين عصابات يريد كل منها احتكار السوق ، كما أنه من المعروف أن قادة التحالف الشمالي هم من أكبر تجار المخدرات في البلاد .

      باد شاه خان يستمر في إعلان العصيان والتمرد على الحكومة العميلة

      أستبعد باد شاه خان زد ران زعيم الحرب المنافس لإدارة كرازاي العميلة إمكانية أي تفاوض مع هذه الإدارة وأصر على استمرار القتال .. وقد أرسل كرازاي وفدًا مشكلاً من رئيس الشورى أسد الله شيردل و نائبه مهندس خان جلاب شينوا ري يوم الاثنين الماضي لإقناع باد شاه خان بترك القتال ضدهم والانقياد للحكومة ، ولكنه رفض الأمر وأصر على استمرار القتال ضد الحكومة العميلة وقوات التحالف ، وأعلن عن رفضه التام للاشتراك في هذه الحكومة ، وقال أنه نادم على المشاركة في خيانته لأفغانستان حين أيد تنصيب عبدالله عبدالله وزيرًا للخارجية وفهيم وزيرًا للدفاع
      والعجيب أن باد شاه خان من زعماء الحرب المعروفين الذين تحالفوا في بداية الأمر مع الأمريكان وقاتل بجانب قوات التحالف الشمالي ضد الإمارة الإسلامية .. ولكنه انقلب عليهم عندما غدروا به ولم يقدموا له ما وعدوه به من منصب وجاه ومال .. واعلن الوقوف ضدهم .. وهذا مما زاد من قلق كرازاي وخوفه من زعماء الحرب الذين يشكلون التهديد الرئيسي لكرسيه .

      توتر وقلق وخوف وترقب في أوساط القوات الصليبية بكابل

      بعد تصاعد حدة العمليات الجهادية ضد القوات الصليبية وخاصة في كابل بفضل الله تعالى ، ازداد الخوف والقلق في أوساط قوات الإيساف بكابل ، خاصة مع ازدياد التكهنات بقرب ضربة محتملة ضد العراق وقد صرح الجنرال \\\"أكين زورلو\\\" القائد الحالي لقوات الإيساف أن لديه معلومات عن وجود أعداد كبيرة من العناصر الإرهابية - حسب زعمه -التابعة للطالبان والقاعدة ، تعد للقيام بعدة هجمات قوية ضد قوات التحالف بكابل في حين قيام أمريكا بضرب العراق ، وأنه في حال قيام أمريكا بضرب العراق فإن ذلك سيمثل فرصة جيدة لهم للقيام بهجماتهم .. كما ناشد "أكين" المجتمع الدولي أن لا يتركهم في أفغانستان وحدهم وينصرف إلى الحرب المنتظرة مع العراق ، فإن معلومات مؤكدة تتوفر لديه كل يوم عن قيام مجموعات من المجاهدين بشن هجمات غير مسبوقة ضد حكومة كرازاي وضد قوات التحالف في الفترة المقبلة .
      وبعد هذه التصريحات المليئة بالخوف والقلق والهلع .. يزعم "أكين" أن الوضع الأمني مطئمن وأن الناس قي أفغانستان يعيشون في أمن وسلام .. !!!.

      بوش يصب غضبه على المخابرات الأمريكية لفشلها في القبض على المجاهدين

      حسب المعلومات التي بعض وسائل الإعلام الباكستانية من بعض المصادر بالمخابرات الباكستانية ، فإن "بوش لعنه الله" أعرب عن غضبه من فشل أجهزة المخابرات في القضاء على المجاهدين أو اعتقال قادتهم ، وخص بالذكر فشلهم في الوصول إلى أمير المؤمنين الملا عمر ، وشيخ المجاهدين الشيخ أسامة بن لادن حفظهما الله تعالى من كل سوء ، وحسب صحيفة الأمة اليومية والتي تصدر في كراتشي فإن بوش في خوف متزايد وقلق متصاعد خصوصً بعد سماعه عن امتلاك المجاهدين لأسلحة كيماوية ونووية .. وأفادت الصحيفة أن بوش أصدر أوامره مجددًا ببذل الجهود المكثفة للقبض على المجاهدين أو قتلهم .. نسأل الله تعالى أن يخيب مساعيهم أجمعين .. وأن يقر أعين المؤمنين بمقتل بوش اللعين وجنوده أجمعين وأن يهلكهم كما أهلك فرعون وجنوده .

      القوات الأمريكية تعتقل "خيال باز"
      بعد أن رفض "خيال باز" قرار كرازاي بعزله من منصبه بعد المعارك التي دارت بينه وبين المسئول الأمني في خوست ، والذي يعد منافسًا قويًا لخيال .
      قام الأمريكان باعتقال خيال باز ونقله إلى قاعدة باجرام, وثم تنصيب القائد الشيوعي "حبيبك رازي"مسئول الأمن لمحافظة خوست وحبيبك هذا من ضباط الجيش الشيوعي السابق وله صلة بالجنرال الشيوعي "شاه نواز تنأي"وزير الدفاع السابق لحكومة نجيب الذي أعدمه الطلبة
      وقام الأمريكان بتوجيه تهمة الاتصال مع الطالبان إلى خيال باز ، وأنه يتستر علىالمجاهدين الذين يقومون بالحملات الصاروخية ضد القوات الأمريكية في خوست .
      ويقول محللون أن السبب الرئيسي وراء اعتقال خيال هو إبعاد العناصر التي اشتغلت بالجهاد سابقًا ضد الروس ، وإن أظهروا عمالتهم ودعمهم للأمريكان ، وذلك خوفًا من الانقلاب ضدهم لأي سبب من الأسباب هذا من ناحية .. ومن ناحية أخرى تريد أمريكا خلق الفتن وإشعال القتال في المناطق البشتونية المناهضة للحكومة العميلة لإضعاف البشتون وعندها تكون لها الفرصة للتدخل في شئون المناطق البشتونية ، ولكن الله خيب آمال الأمريكان حيث أن التأييد الشعبي للمجاهدين في ازدياد ، ومعظمهم يسعى لمد يد العون والمساعدة لهم ، ويتمنون رجوع حكم الطالبان مرة أخرى ، في الوقت الذي لا تحظى الحكومة العميلة المكونة من قطاع الطرق واللصوص وتجار المخدرات بأي تأييد أو قبول من الشعب الأفغاني المسلم .
      والجدير بالذكر أن هذا الاعتقال جاء بعد الاشتباكات التي وقعت يوم الخميس قبل الماضي في خوست أسفر عن مقتل سبعة مدنيين وجرح أعداد كبيرة وكان الاشتباك قد وقع في مدينة خوست بين قوات خيال باز ومنافسه القائد مصطفى المسئول الأمني عن المدينة وقد نشب القتال عقب شجار بين رجالهما أودى بحياة المدنيين من المارة .

      توضيح

      تناقلت وسائل الإعلام قبل عشرة أيام تصريحاً منسوباً للملا عبيد الله آخند وزير الدفاع لإمارة أفغانستان الإسلامية ، وقد نسب إلى الملا عبيد الله في هذا التصريح كلاماً متعلقاً بتشكيل حركة تضم جميع الفصائل في أفغانستان لقتال الأجانب من ضمن هذه الحركة الإمارة الإسلامية .
      ونحن نؤكد أن الملا عبيد الله آخند لم يصرح مثل هذا التصريح وهذا البيان لا علاقة له بالملا ، كما نؤكد أن الملا عبيد الله آخند وزير الدفاع يتمتع بالصحة والعافية وهو منشغل بترتيب المجموعات الجهادية التي يزداد تعدادها يوماً بعد يوم ، والأيام القادمة ستنقل تصريحات الملا عبيد الله ولكنها تصريحات بالأفعال لا بالأقوال بإذن الله تعالى .
      وفي نفس السياق جاءت تصريحات نصير أحمد روحي الذي يزعم أنه سكرتير للإمارة الإسلامية في أبو ظبي ! ، ونصير لم يكن مع الطلبة ولا لساعة واحدة وكان رجلاً معروفاً بفساده الأخلاقي والتهريب والتزوير ، وقد حكمت عليه المحكمة الشرعية أيام حكم الإمارة الإسلامية بالسجن لمدة سنة بتهمة تزوير تواقيع قادة الإمارة والتي كان يسعى من ورائها للحصول على قرض من البنك المركزي في كابل ، حيث اعتقل وحكم عليه بالسجن وأطلق سراحه بعد عفو أمير المؤمنين عنه ، وهو يزعم اليوم بأنه المتحدث باسم الإمارة .
      وجاء هذا التوضيح منا حتى لا ينخدع المسلمون في كل مكان بأساليب العدو التي تحاول التشويش على مسير الجهاد ضد الكفر العالمين .

      نوصي إخواننا بالدعاء

      ولا نمل أن نوصي إخواننا المسلمين في كل مكان أن يلحوا على الله بالدعاء في كل وقت بأن يهلك الله أمريكا ويمزق ملكها كل ممزق وأن يجعلها عبرة لمن خلفها ، ويكف يدها عن المسلمين في كل مكان ، كما نوصيهم بالدعاء للمجاهدين في كل مكان بأن يصرهم الله ويسدد رميهم ويثبت أقدامهم ويمدهم بجنود من عنده وينصرهم على عدوهم