الرقم 7 ؟؟؟؟؟؟؟ في كل مكان الرقم 7 ؟؟؟؟؟؟؟؟

    • الرقم 7 ؟؟؟؟؟؟؟ في كل مكان الرقم 7 ؟؟؟؟؟؟؟؟

      السلام عليكم
      ومررررررررررررررحبا على الجميع


      لا اعلم سبب تميز هذا العدد وسر تكراره ولكن سوف اعرض عليكم ما حصلت عليه.

      1- الذرة : تدور الإلكترونات حول نواة الذرة في 7 مستويات مدارية متتالية من مستويات الطاقة .

      2- الأرض :
      * تتكون من 7 قارات أو أرضين . وهي " آسيا، إفريقيا، أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية، أنتاركتيكا، أوروبا، أستراليا " .

      * كما تتكون من 7 محيطات أو أبحر . وهي : " الهادي، الشمالي، والجنوبي، الأطلسي الشمالي، والجنوبي، الهندي، والقطبي المتجمد الشمالي، والقطبي المتجمد الجنوبي " .

      * وتتكون من 7 طبقات يعلو بعضها بعضاً، وهذا عند إتجاهك عمدوياً . وهي : " جو الأرض Atmosphere ، مياه الأرض Hydrosphere ، قشرة الأرض Crust ، الوشاح السطحي Superficial Mantle ، الوشاح العميق Deep Mant ، اللب السطحي Superficial Core ،اللب العميق Deep Core "

      * غلاف الأرض الجوي ، يتألف من 7 طبقات أيضاً . وهي : ايتداءً من أقربها للأرض : "Troposphere, Stratosphere, Mesosphere, Ionosphere, Thermosphere, Exosphere, Magnetosphere "

      3-القمر:
      يمر القمر فيما نراه من غير المحاق ، في 7 مراحل أو أطوار . وهي : " هلال، تربيع ثان، أحدب ثان، بدر، أحدب أول، تربيع أول، هلال ( ويليه المحاق : وهو عدم ظهور القمر ) " .

      4- الكواكب السيّارة غير الأرض :
      توجد 7 كواكب سيّارة غير الأرض في المنظومة الشمسية . وهي : " عطارد، الزهرة، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس، نبتون " .
      لاحظ أن " بلوتو" :
      أ ) لا تنطبق عليه صفات السماوات السبع الواردة في القرآن الكريم .
      ب) هو يعتبر قمراً هارباً من " نبتون" لا كوكباً سيّاراً ، وذلك في أقوى النظريات .

      5- السماوات السبع :
      جاء ذكر " السماوات والأرض " ، وبهذين اللفظين ، مقرونين معاً ، في كتاب الله تعالى ، ومن غير ذكر للعدد 7 أو غيره ، تكرر ذلك 7 مرّات ، في 7 آيات متفرقات ، وهذه الآيات كلها تشير إلى خلق السماوات والأرض .

      6- الموجات الكهرومغناطيسية :
      أ ) الضوء المرئي :
      *يتكون " الضوء الأبيض " الذي نعرفه من 7 ألوان . وهي : بالترتيب " الأحمر، البرتقالي، الأصفر، الأخضر، الأزرق، النيلي، البنفسجي " .
      * قوس قزح ، وهو ظاهرة طبيعية ، يرينا هذه الألون الـ 7 .
      * الطيف الضوئي الذي نحصل عليه من تمرير الضوء الأبيض عبر منشور ، يرينا الظاهرة نفسها .

      ب ) الضوء غير المرئي :
      * يتكون أيضاً من 7 أنواع من الإشعاعات . وهي : " أشعة كونية Cosmic Rays ، أسعة غاما Gamma Rays ، أشعة إكس X-Rays ، الأشعة فوق البنفسجية Ultraviolet Rays ، الأشعة تحت الحمراء Infrared Rays ، أشعة الرادار والموجات الدقيقة Radar and Microwaves، الأشعة الراديوية Radio Waves "
      * وهي ذات 7 أطوال مختلفات للموجات .

      7- النجوم :
      1. يعتبر كل رسم طيفي لإشعاع أي نجم بمثابة توقيع خاص بذلك النجم ، والخطوط المنفردة التي نجدها في الطيف تنتج عن وجود أنواع محددة من الذرّات في النجم الذي هو مصدر إشعاع ذلك الطيف . ولقد قام " بيكرنغ" " Pickering " عام 1890 ميلادية ، وهو كان مدير مرصد كلية " هارفارد " بإعطاء حروف للنجوم حسب قوة خطوط الهايدروجين فيها . فقد أعطى الحرف ( A ) لأقواها ، ثم الحرف ( B ) للخط الذي يليها ، نزولاً إلى الحرف (O) إلا أن بحوث العلماء اللاحقة قد أوصلت إلى نتيجة نهائية استقر عليها العلماء حتى وقتنا الحاضر ، وهي أن هناك تتابعاً طبيعياً من 7 أنواع أساسية من النجوم ، وهي يشار إليها بالحروف " OBAFGKM "

      8- القرآن الكريم :
      * (( وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ ))
      جاء في تفسير المثاني السبع أنها سورة الفاتحة ، وهي أول سورة بالقرآن ، وهي سبع آيات ، والمثنى بها في الصلاة ، وتجمع بين الربوبية والعبودية ، فهي إذاً سبع بآياتها ، ومثان في صفاتها .
      * المسبحات السبع : ابتدأت 7 سور بالتسبيح لله تعالى ، وهي " المسبحات السبع " التالية : ( الإسراء، الحشر، الصف، الجمعة، التغابن، الأعلى ) .
      * جاء ذكر الفعل " يسبح " 7 مرّات في 7 آيات هي : " الرعد13 ، الإسراء 44 ، النور 36 ، النور 41 ، الحشر 24 ، الجمعة 1 ، التغابن 1 " .
      * وجاءت كلمة " سبحانه " 14 مرة ، أي ( 7 في 2 ) في كتاب الله .

      9- حروف كتاب الله :
      * حروف " الفرقان " ، وهو القرآن ، 7 أحرف ، وهي تساوي عدد حروف كلاً من " التوراة " و " الأنجيل " وهي كتب سماوية هي أيضاً أي من عند الله ، فسبحان الله العظيم .

      10- مضاعفة الحسنة :
      * قال الله تعالى ، في وصفه لمضاعفته للحسنة : مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ [ البقرة الآية 261]

      11- الفرقان : جاء ذكره في كتاب الله العزيز 7 مرات .

      12- بني آدم : ذكرت 7 مرات .

      13- أحوال الإنسان :
      * جسمه ، يتكون من 7 أشياء : " ذرة، جزيئة، جين، كروموسوم، خلية، نسيج، عضو " .
      * أطواره ، وهي 7 : " جنين، طفل، شاب، كهل، شيخ، ميت، مبعوث " .
      * مواضع سجوده ، وهي 7 : " الجبين، اليدان، الركبتان، القدمان " .
      * ما بين الجمجمة والصلب ، توجد 7 فقرات .

      14- العبادات :
      * شهادة التوحيد : عدد ألفاظها 7 : " لا إله إلا الله محمد رسول الله " .
      * الصلاة : تبدأ كل ركعة بسورة " الفاتحة" ، وهي من 7 آيات .
      * الطواف : يطوف الحجاج حول الكعبة في حجهم لبيت الله الحرام 7 مرات في كل طواف .
      * السعي بين الصفا والمروة ، يكون من 7 أشواط .
      * رمي الجمرات : يرمي الحاج عند رمي الجمرات 7 جمار إي حصياة .

      15- الزمان :
      * الأسبوع : هو من 7 أيام .
      * خلق السماوات والآرض : خلقت في 6 أيام ، أي حقب زمنية ، أو أطوار ، وانتهت في اليوم السابع .
      * أيام الأعياد : هي 7 أيام " ثلاثة أيام للفطر ، وأربعة أيام للأضحى " .
      * المناسبات : عرف الناس ، من قدديم ، 7 أيام للفرح .
      * ليلة القدر ، قال ابن عباس : فما أراها ( ليلة القدر ) إلا ليلة ثلاث وعشرين لسبع بقين من رمضان . وعن أبي عبد الله : أنزل القرآن في ثلاث وعشرين من شهر رمضان .

      16- المعادن :
      * يقولون علماء الجولوجيا بأن المعادن الرئيسية الموجودة في الأرض هي 7 معادن . فسبحان الله العظيم .

      17- النسبة الثابتة :
      * وهي النسبة ما بين محيط الدائرة ، أية دائرة ، إلى قطرها ، وهي عدد كسري غير منته ، مقامه 7 ، فهي تساوي ( 22 على 7 ) .

      18- اللغة العربية :
      * حروف اللغة العربية عددها ( 28 ) حرفاً أي 4 أضعاف الرقم 7 ، ونصف الـ ( 28 ) حرفاً ( 14 ) حرفاً ورد في الحروف المقطعة في أوائل سور القرآن الكريم . وأيضاً العدد ( 14 ) من مضاعفات الرقم 7 .

      ذلك ما عرفة عن تكرار الرقم 7 في كتاب الله تعالى الذي نقرأه وفي كتاب الخلق الذي قد عرفناه في الطبيعة ، وهناك ما قد اصطنعه الناس ، من مثل " عجائب الدنيا السبع " .

      فأما في كتاب الخلق الذي قد عرفناه فإن الكثير مما ذكرناه من النمطية أو التكرار للعد 7 لم يكن معروفاً في العصور القديمة وفي عصر نزول القرآن بالذات، مثل الحقائق التي تخص الذرة، والأرض بقاراتها السبع وطبقاتها السبع، وجوها السبع، ومحيطاتها السبع، والكواكب السيارة السبع، والنجوم السبع، وإشعاعاتها السبع .

      وأما كتاب الله الكريم ، والعبادات ، والحج ، منها على وجه الخصوص ، فإنها تحفل بنمطية مدهشة ومشابه للعد 7 .

      و لا يمكن لأحد أن يماري في أهمية هذا التكرار المدهش حقاً ، ومغزاه العظيم ، فأن يكون هذا التكرار ناشئاً عن المصادفة هو أمر لا يصدقه أحد ، وإنه ليدل على النظام ، والحساب ، وعلى صنع الصانع ، وخلق الخالق ، والقدرة القادرة ، والتدبير المحكم الدقيق .

      ثم أن هذه النمطية المتكررة لتدل على إن الصانع واحد ، وأن الخالق هو نفسه في جميع الحالات ، فالرقم 7 يدل على وحدانية الخالق سبحانه الذي سبح له كل ما في الوجود .


      مع تحياتي
    • سبحاااان الله

      معلومه جميله تسلم ^^
      لم يكُـن ينقصني شيء .. ولكنك حين أتيت ' كنت اضافه جميله لحياتي فإذا أردت ان ترحل تذكر`: اني بالأساس ’’'لم يكن ينقصني شيء'’’!!؟
    • جميل جدا وأنا أحب الرقم 7 جدا لأنه شهر ميلادي#e
      أعلل النفس بالآمال أرقبها......$$-e.......ما أصعب العيش لولا فسحة الأمل حيــــــــــــــــــــــــــاتي ألوان...بذكر الله اللهم صلي وسلم على حبيبك المصطفى