كيف تكشف شخصيتك؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • كيف تكشف شخصيتك؟

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته......

      كشف أخصائيان نفسيان و اجتماعيان أستراليان هما : د. ( جاكي بولز ) و د. ( هربرت زيوف ) بأن طريقة جلوسنا على المقاعد تعكس الكثير عن شخصيتنا و أحوالنا النفسية و العصبية .



      الجلوس على حافة الكرسي : أنت متوتر، قلق ، لا تستطيع جمع شتات أفكارك ، و ربما تكون غاضباً أيضاً لأنك لا تُعبِّر براحةٍ عن أفكارك و ما تحس به .



      الجلسة المسترخية : و هي عندما تغوص في المقعد ، و هي جلسة غير رسمية ، و تدل على أنك في حالةٍ نفسيةٍ مسترخيةٍ للغاية ، و ربما تدل على ثقتك الزائدة بنفسك .

      التمدد أو الجلسة المنبطحة : أنت شخصيٌّ جداً و متفرِّد و ذاتيّ في التعبير عن نفسك ، بل و فخور بما تقوم به ، حالتك النفسية هنا تعلن أنك تحترم شروطك التي تضعها لنفسك في كل تعاملاتك .



      جلسة الساقين الملتفَّتين : هذه الجلسة تعكس حالتك الرومانسية و ربما تعيش حالة حب ، أنت أيضاً تفكر و تتعامل بحدسك أكثر من استخدام قدراتك الذهنية .



      جلسة الظهر المستقيم : أنت حاسم ، دقيق الملاحظة ، يمكنك أن تقدم تضحياتٍ مختلفة شرط أن يعترف من حولك بمزاياك هذه .



      الجلسة المائلة : هذه الجلسة تفضح حبك للمغامرة و التحدي و خوض الأخطار ، لا ترضى بالسهل و تحب التفوق دائماً .



      جلسة الساقين المتعاكستين : في حالة شكٍ و كأنك مستعد لإعادة اكتشاف الأشياء من حولك ، حساس أيضاً و متأهب لقول الكلمة المناسبة في الوقت المناسب .



      جلسة القدمين الثابتتين : إذا جلست و قدماك ثابتتان بشكلٍ مستقيمٍ و صلبٍ فوق الأرض فأنت صاحب شخصيةٍ مستقلةٍ ، و تشعر في هذه الجلسة بأنك عمليٌّ و منظَّم .



      جلسة القدمين المتباعدتين : إذا أخذت هذه الجلسة و جعلت ظهر الكرسي للأمام و امتطيت مقعدها و كأنك تمتطي حصاناً فهذا يعكس قوتك و سيطرتك و رغبتك القوية في الهيمنة .



      جلسة الساقين المرتدتين : و هي عندما تحرِّك ساقيك بشيءٍ من التوتر و العنف أو تبدل من حركتهما بين لحظةٍ و أخرى ، و هي تدل على أنك عمليٌّ و مكافح و صاحب مشاريع مستمرة ، كما تعكس ضيقك السريع و عدم تحملك و افتقارك للصبر إذا لم تسر الأمور بسرعةٍ و كما ترغب .

      الهدى|e