الأهداف الخفية لعمليات التفتيش

    • الأهداف الخفية لعمليات التفتيش

      هل كانت من قبيل المصادفة أن يقوم المفتشون الدوليون في الأيام القليلة الماضية بزيارة مصنع مهجور كان يستخدم سابقاً لإنتاج الخمور، وهل كان فعلاً من ضمن برنامج فرق التفتيش عن الأسلحة البيولوجية الذهاب إلى ذلك المصنع، أم أن وراء الزيارة أهداف أخرى خبيثة؟!

      نعم إخوتي الكرام فبعد فشل المفتشون الدوليون الذي أثبتوا عدم نزاهتهم في التعامل مع عملية ما يسمى بنزع أسلحة الدمار الشامل العراقية، أقول فرغم فشلهم في استفزاز العراق قيادة وشعباً بعد دخولهم القصور الرئاسية والمساجد والدور السكنية، وغيرها من المصالح المدنية، ذلك الاستفزاز الذي تتمناه أمريكا لكي يكون مبررا لها لأخذ العراق على طبق من ذهب، نجدهم اليوم يتبعون إستراتيجية أُخرى مبنية على إضعاف الدعم الإسلامي للعراق، والذي تمثل في تفتيش مصنع الخمور. وكأنها رسالة موجهة لكل مسلم على هذه الأرض يعارض ضرب العراق مفادها " انظر إلى الدولة التي تعارض ضربها، وشاهد بأم عينك إلى انتهاكهم الصريح لتعاليم شريعتكم، أفبعد ما شاهدتموه يستحق العراق أن تتعاطفوا معه". وفي اعتقادي أن هدف أمريكا من وراء ذلك هو إضعاف ذلك التعاطف، بإبرار هذه القضية على السطح، وتسليط الضوء عليها من قبل كل وسائل الإعلام .

      فهل ستنحج الإدارة الأمريكية في هذا المسعى، بعد أن فشلت في استفزاز القيادة العراقية، هذا ما ستكشفه الأيام القادمة.
    • بالفعل مثل تفضلت أخي البواشق هذه مساعي إمريكية خبيثة .. ولكن لو جئنا للواقع أخي البلواشق العراق قام بأخطاء عديدة ومنها إن صدام أستعجل الأمر وقام بالحرب مع الكويت .. وصدام على دراية بأن العراق دولة مستهدفة من قبل الطامعين .. وهل صحيح إن صدام كان عميلا مع أمريكا في أيام الحرب مع إيران ؟ .. وهل أستطيع القول بأن الكويت هي السبب بما يحدث حاليا للعراق ؟؟




      أخوكم الأصيل
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      مما لا شك فيه أخي البواشق، أن مساعي تلك الحملة التي تزعم عن التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل، هي مساعي استخباراتية تجسسية، وكون تطرق هذه الحمله لزيارة مثل هذا المصنع للخمور فهذا لا مجال في الشك فيه، أنها تقصد توجيه رسالة... ولكن هل تظن امريكا هذه أن الأعلام العربي والصوت العربي جاهل لمثل هذه الأمور؟؟ ياله من استهتار!! عموما لتفطن أمريكا أو لا تفطن، فهذا لا يغير من حقيقة ان هناك عقول كثيرة وكوادر عديدة واعية لكل هذه المكائد والتخطيطات.. وطرح مثل هذا الموضوع من قبل أستاذنا البواشق هو أكبر دليل على هذا الوعي.فبارك الله فيكم جميعا، وجعل أقلامكم وفكركم ذخر لأمتنا الاسلامية العربية..
    • شكراً أخي الأصيل على مداخلتك الطيبة.
      نعم إخوتي الكرام الجميع متفق على أن القيادة العراقية قامت بعدة أخطاء قاتلة، ساقت المنطقة إلى حروب مدمرة، وإعادة المنطقة إلى الوراء عشرات السنين، ولكن أعتقد أن العراق قد دفع الثمن بما فيه الكفاية.
      وإنا في اعتقادي أن جميع الأطراف يتحمل مسؤولية ما جرى في المنطقة بطريقٍ أو بأخرى، وخصوصاً كما تفضلت أخي وذكرت أن الجميع كان يعلم أن العراق والمنطقة بأكملها كانت مستهدفة من قِبل الطامعين.
    • شكراً أخي المسير على ما تفضلت به

      نعم لتفطن أمريكا أو لا تفطن فذلك لا يغير من الأمر شيء، ولكن تساؤلي هنا، هل يكفي أن تكون هناك عقول وأذهان فاهمة واعية، ولكنها مكبلة. نعم، الفكر العربي مُحاط بالكثير من الشباك والمصائد التي تُعيق تقدمه وانطلاقه. فمتى ما أعطى ذلك الفكر حرية، وأبدع وأعطى، وأنتج وأبلى.