عيد الاضحى

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عيد الاضحى

      يصادف عيد الاضحى المبارك في العاشر من ذي الحجة ،حيث يحتفل العالم
      . الاسلامي بهذه المناسبة في كل انحاء الارض
      الثاني عشر من ذي الحجة هو آخر الايام التي يتم بها الحجيج مناسكهم،حيث تكون
      ذروة هذه المناسك يومي التاسع من ذي الحجة الذي يصعد به الحجاج الى جبل عرفات
      تمشيا مع الحديث : النبوي الشريف
      "الحج عرفة"
      . اما العالم الاسلامي فيحتفل تضامنا مع هذه الوقفة في ذلك الموقف الشريف
      اما اول ايام العيد فيقوم الحجاج هناك في "منى "بتقديم الاضحيات لوجه الله
      . تعالى ومعهم كل قادر من المسلمين في كافة بقاع الارض
      من هنا كانت تسمية هذا العيد بعيد الاضحى، واما ذلك العدد الضخم من
      الاضحيات التي تذبح وتقدم اضحية فهي تيمنا بسيدنا ابراهيم الخليل الذي اوشك ان
      يذبح ابنه اسماعيل تلبية لطلب الله تعالى والذي افتدى اسماعيل بكبش ذبح لوجه
      . الله
      تبدأ احتفالات عيد الاضحى باداء صلاة العيد فجر اليوم الاول من العيد الذي يستمر
      . اربعة ايام
      وتصلى هذه الصلاة في مصلى خارج"المساجد"كما انها تجوز داخل المساجد
      . ايضا
      وبعد اداء الصلاة ينتشر المسلمون ليقوموا بذبح اضحياتهم تطبيقا للآيةالكريمة

      . "انا اعطيناك الكوثر ،فصلّ لربك وانحر"



      لايام عيد الاضحى اسماء مختلفة منها (تسعة ذي الحجة يوم عرفة
      (عشرة ذي الحجة يوم النحر) (الحادي عشر - الثالث عشر من ذو الحجة ايام التشريق)
      . وغيرها… اما بالعامية فيسمى عيد الاضحى بالعيد الكبير
      في ايام العيد تتوجه عيون العالم الاسلامي باكمله نحو مكة المكرمةحيث يقوم
      حوالي ثلاثة ملايين مسلم بتادية خامس اركان الاسلام وخاتمها الا وهو حج بيت
      الله الحرام والذي ياتي تلبية لنداء الله في القرآن الكريم ،حيث قال الله تعالى

      "وأذّن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق"

      . هذه الملايين من الناس تطوف بالبيت العتيق مكبرة داعية الله تعالى
      اعتاد المسلمون تحية بعضهم البعض فور انتهائهم من اداء صلاة العيد حيث يقوم
      : كل مسلم بمصافحة المسلم قائلا "تقبل الله منا ومنك" ثم يقول له
      . "كل عام وانتم بخير"
      ويرى البعض من المسلمين في يوم العيد يوم حساب للنفس حيث تكون فترة السنة
      الماضية هي محور التقييم وكأن المسلم بحلول العيد يكون قد طوى سنة وفتح
      . اخرى جديدة
      . تتسم ايام العيد بالصلوات وذكر الله،والفرح ،والعطاء ،والعطف على الفقراء
      وتزدان المدن والقرى الاسلامية بثوب جديد كما ان الاطفال يلبسون اثوابا جديدة
      . ،وتكثر الحلوى والفواكه في بيت المسلمين
      اما البالغون فيقومون بزيارة قريباتهم ومعايدتهن، كذلك يقوم المسلم بزيارة الاقارب
      . والاهل صلة للارحام ومباركة بالعيد



      وكل عام وانتم بخير وعيد اضحى مبارك عليكم
    • كل عام وانتي بخير اختي

      وجزاكِ الله خيرا على الموضوع

      وأتمنى من اخواني أن يكثروا في يوم العيد من ذكر الله وزيارة الأقارب والأرحام والمرضى
      والإنفاق والصدقة
    • #dأتقدم بالتهنئه للجميع بقدوم عيد الأضحى المبارك وإن شاء ينعاد للجميع بالخير واليمن والبركات وكل عام والجميع بألف صحه وسلام ,,,, وإليكم بعض المعلومات :

      بعض أحكام الأضحية ومشروعيتها

      شرع الله الأضحية بقوله تعالى: فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ [الكوثر:2] وقوله تعالى: وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ [الحج:36]، وهي سنة مؤكدة، ويكره تركها مع القدرة عليها لحديث أنس الذي رواه البخاري ومسلم أن النبي ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر.


      مم تكون الأضحية؟

      الأضحية لا تكون إلا من الإبل والبقر والغنم لقول الله تعالى: لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ [الحج:34]. ومن شروط الأضحية السلامة من العيوب. قال رسول الله : { أربعة لا تجزئ في الأضاحي: العوراء البيّن عورها، والمريضة البيّن مرضها، والعرجاء البيّن ضلعها، والعجفاء التي لا تنقي } [رواه الترمذي].


      وقت الذبح


      بداية وقت الذبح بعد صلاة العيد لقول الرسول : { من ذبح قبل الصلاة فإنما يذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصلاة والخطبتين فقد أتم نسكه وأصاب السنة } [متفق عليه].


      ويسن لمن يحسن الذبح أن يذبح أضحيته بيده ويقول: بسم الله والله أكبر، اللهم هذا عن فلان ( ويسمِّي نفسه أو من أوصاه ) فإن رسول الله ذبح كبشاً وقال: { بسم الله والله أكبر، اللهم هذا عني وعن من لم يُضح من أمتي } [رواه أبو داود والترمذي]، ومن كان لا يحسن الذبح فليشهده ويحضره.


      توزيع الأضحية


      يسن للمضحب أن يأكل من أضحيته ويهدي الأقارب والجيران ويتصدق منها على الفقراء قال تعالى: فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ [الحج:28] وقال تعالى: فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ [الحج:36] وكان بعض السلف يحب أن يجعلها أثلاثاً: فيجعل ثلثاً لنفسه، وثلثاً هدبة للأغنياء، وثلثاً صدقة للفقراء. ولا يعطي الجزار من لحمها شيئاً كأجر.



      فيما يجتنبه من أراد الأضحية



      إذا أرادأحد أن يضحي ودخل شهر ذي الحجة فإنه يحرم عليه أن يأخذ شيئاً من شعره أو أظفاره أو جلده حتى يذبح أضحيته، لحديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي قال: { إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره }[رواه أحمد ومسلم]، وفي لفظ: { فلا يمس من شعره ولا بشره شيئاً حتى يضحي } وإذا نوى الأضحية أثناء العشر أمسك عن ذلك من حين نيته، ولا إثم عليه فيما أخذه قبل النية.

      وإذا أخذ من يريد الأضحية شيئاً من شعره أ ظفره أو بشرته فعليه أن يتوب إلى الله - تعالى - ولا يعود ولا كفارة عليه، ولا يمنعه ذلك عن الأضحية، وإذا أخذ شيئاً من ذلك ناسياً أو جاهلاً أو سقط الشعر بلا قصد فلا إثم عليه، وأن احتاج إلى أخذه فله أخذه ولا شيء عليه مثل: أن ينكسر ظفره فيؤذيه فيقصة، أو ينزل الشعر في عينيه فيزيله، أو يحتاج إلى قصه لمداواة جرح ونحوه.


      وختاماً: لا تنس أخي المسلم أختي المسلمه أن تحرصوا على أعمال البر والخير من صلة الرحم، وزيارة الأقارب، وترك التباغض والحسد والكراهية، وتطهير القلب منها، والعطف على المساكين والفقراء والأيتام ومساعدتهم وإدخال السرور عليهم.


      نسأل الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى..


      تحياتي لكم,,