لماذا شئننا فيها قليل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لماذا شئننا فيها قليل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      قليل شئننا فيها قليل

      قليلٌ شئننا فيها قليل
      وحظ المسلمين بها ضَـئيلُ
      تُرَجرجُنا وتمخضنا وتغدوا
      كأيد ٍ تنفِضُ الشالَ البليلُ
      كأَنا قد كببنا العار فيها
      وصيرناه ضيفا ً أو نزيلُ
      فتطردنا ونحن نقول عيبا ً
      أيطرد من له ساق شليلُ
      ويطرد من يكون لك نزيلا ً
      كَشَيخ ٍ كاهل ٍ آس ٍ عليلُ
      ويطرد من يكون لك شقيقا
      كذا من كان جارا ً أو عديلُ
      فتلزمنا ونحن نعيذ منها
      فنصبح كالعبيد لها ذليلُ
      ونصبح كالحفاة بلات َ نعل ٍ
      فنتنخذ العداة لنا خليلُ
      فدار زماننا وأحتد َّ منا
      فصرنا تحت أرجلهم نعيلُ
      ترَعرَعنا على حب المعاصي
      وفعلُ الخير صار لنا دخيلُ
      فهذا ما كسبنا وما ربحنا
      وما كان الإله لنا بخيلُ
      فحتى من مناسكنا طردنا
      ولم يبقى لنا إلا الرحيلُ
      ولم يبقى لنا دارا ً وملكا ً
      وسيفا ً في أيادينا سليلُ
      ولم يبقى لنا رمحا ً ودرعا ً
      ولم يبقى لنا خيلٌ صهيلُ
      أخذنا من يكون لنا خليلُ
      لغير الله العالي الجليلُ
      فشتتنا وشردنا عليها
      كَخِرفان وراعيها قتيلُ
      ونطلب بل نُطالبُ بالقليل
      ونهدأ عند مشتعل الفتيلُ
      وثم نُقاد لِلميدان جرا ً
      لتقتلنا جنازير الضليلُ
      لهذا شئننا فيها قليل
      وحظ المسلمين بها ضئيلُ


      تحياتي
      جبر الألم
    • قصيدة رائعة المعنى عزيزي ..
      بها بعض الاخطاء .. أي أن بعض الكلمات التي رفعتها في اخر الابيات لا يكون حكمها الرفع ..

      مثلا :
      وصيرناه ضيفا ً أو نزيلُ
      ُنزيل = نزيلا ..

      في مجمل القصيدة روعة بصراحة ..

      تحياتي لك عزيزي
    • شكرا ً لكم أعزائي

      عاشق السمراء _ أشكر جزيل الشكر لتواجدك ورأيك يشرح الصدر ويلقي
      في القلب السكينه -- شكرا ً أخي العزيز -- ولا تحرمنا من رأيك بالمرات القادمه


      كونان

      أيها المشرق القدير --- لك مني فائق الإحترام أخي الموقر
      وأرحب بالنقد --- كما أرحب برأيك -- ولكن عزيزي الكريم
      أردت أن أوضح شيئا ً قد تداخل معناه عندك فأرجوا منك المعذره لذلك

      ألا وهي --- قصدت ب ( نـَزيل ) أي الزائر -- بفتح النون عزيزي الكريم وليست بضم النون
      ومثلما فهمتها --- أي ( نـُزيل ) بفتح النون تعني -- إزالة الشي أي التخلص منه
      ( أنظر للشطر التاسع فستجد التداخل قد يكون مفهوما فيه )

      أي أن البيت سليما عزيزي الموقر
      وشكرا ً للتواجد-- ويهمني تواجدك أخي الكريم


      لواتي لوفينج

      أحب أن أشكر تواجدك الكريم أخي الموقر --- ورأيك قد أثلج الجوارح فوق الصدر
      سلمت يداك -- وأتمنى القادم أن يحوز على الإعجاب
      لك مني التقدير

      يهمني رأيكم
      تحياتي جبر الألم
    • أخي العزيز جرح الالم .. أنت فهمتني خطأ بسبب كتابتي لكلمة ( نُزيل ) بالخطأ .. فعذرا لذلك ..

      (( ضيفا ً أو نزيلُ ))
      قلت ::
      --- قصدت ب ( نـَزيل ) أي الزائر -- بفتح النون عزيزي الكريم وليست بضم النون
      وانا فهمتها هكذا ولكني لم اوصل لك الامر بطريقة صحيحة ..


      دعني ابدأ معك من الاول .. قصدت لك الاتي ::
      (( ضيفا ً أو نزيلُ ))

      ضيفا ً = مفعول به منصوب علامة نصبه تنوين الفتح الظاهر في اخره ..
      أو = حرف عطف مبني على السكون
      نزيلا ً = اسم معطوف على منصوب، وعلامة نصبه تنوين الفتح .

      وهنا احدثك عن اعراب الكلمات لاظهار حركتها الاخيرة الصحيحة .. وهنا هي النصب بتنوين الفتح ..
      وليس بالرفع كما رفعتها انت عزيزي .
      لذا فالبيت لا يكون متماشيا مع القافية .

      وهذا ينطبق على :
      (( جارا ً أو عديلُ ))

      اي مثلها مثل ::
      (( ولم يبقى لنا دارا ً وملكا ً ))
      لان ( أو ) حرف عطف .. مثلها مثل حرف ( الواو )

      أرجو ان اكون قد اوصلت لك مقصدي ..
      كما ارجو ان تصحح لي ان كنت مخطأ

      وتقبل تقديري واحترامي لك عزيزي
    • العزيز كونان

      شكرا ً لللإهتمام --- وتوضيحك للقصد -- وإبداء رأيك بل نقدك
      البناء ---كما ليَّ الشرف لتواجدك على الموضوع وأتمنى أن يكون للتواجد تكرار من قبلكم -

      لي بعض التداخل ---فاعذرني
      قبل كل شي --- دعني أصحح الإسم الذي أطلقته عليّ ( جرح الألم ) في الحقيقه جبر الألم

      هو الإسم الذي وقع عليه إختياري -- لهذا -- سأقول لم آتي لتضخيم الآلام بتوسيع جروحها -

      ( أما بالنسبة للقافيه --- فلقد كانت الأبيات سليمة القافية --- إلا إن تلك الأبيات
      التي قمت بذكرها ---إختلت قليلا بالإعراب من ما جعل لها الطابع الخاطىء لهذا أوافقك الرأي
      ولكن ليس بتغير كلمة ( نزيل) لتتوافق مع ما قبلها-- قبل واو العطف -
      (لا يمكن لنا أن نقول لا بد لللإسم المعطوف أن يأتي منصوبا ً إذا كان فيما قبله من (و) أو (أو) العطف منصوبا
      بعلامة الفتحه الظاهره على آخره ) -- فعند التوقف يسكن الإسم المعطوف )
      لذا فالقاعده التي إتكأت عليها لتغير نمط الإسم المعطوف قد تتخالف من ناحية القافيه ولكنها تتوافق مع ناحية
      الإعراب ---- لهذا لك الشكر--- قد إكتشفت الأخطاء التي قلت لي عليها قبلا ً ولكنني لم اغير فيها
      لإنتظار ردك الموفق مشرفنا القدير - ولكن الخطأ يكمن في المفعول به المنصوب ---وليس في إسم العطف
      المنصوب على ما تقدمتم لذكره --- فالقافيه لن تأتي على النحو السليم إن ربطناها بما تقدمت لذكره -

      كما أحب أن اقول بانني لم أفهمك خطأ بالنسبة لنزيل --- بل فهمت الكلمة على ما كتبت عليه
      فالعيب قد تكمَّن في تشكيل الكلمة -

      لهذا سأعدل الخطأ --- والإنسان ليس بكامل --- لهذا الأعمال الني يقوم بها غير كامله --والكمال
      لله تعالى -
      (ولم يبقى لنا دارا ً وملكا ً ) هذا البيت سليم ---لا خلة به -
      (ضيف )و(جار)
      (وصيرناه ضيف ٌ أو نزيل ُ ) وفي ( كذا من كان جار ٌ أو عديل ُ )

      وفي هذه الحاله ستكون الابيات على كامل لقياتها وتألقها بفضل الله ومنَّته ---ويرجع
      لك أخي الفاضل --- للفت إنتباهي للخلل الإعرابي - فشكرا ً لك --وسعيد لتواجدك مرة
      أخرى ---- والسلام خير ختام

      تحياتي جبر الألم