اوسخ واسخف اعلان شفته كان على قناه ام بي سي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اوسخ واسخف اعلان شفته كان على قناه ام بي سي

      بسم بالله الرحمن الرحيم
      ميز الله الانسان عن الحيوان بالعقل
      وعلى الانسان ان يفكر وان يمعن فيما يفعل

      الاخوه في لندن مسوين اعلان بعنوان الصلاه

      يتضمن الاعلان شباب يلعبون القمار ولا ينجحون وعندها قام احدهم وامرهم بالصلاه وعندما انتهو من الصلاه عادو للعب وفازو في المقامره وكانت نهايه الاعلان اربع كلامات بالخط العريض وتقول اهتم بصلاتك تعش دنياك باختصار يعني الي يصلي ينجح في الدمار والي ما يصلي لا ينجح في الدمار.
      وهناك عده ردود من بعض الاجانب ويقولون ان هذا الدين اللعوبه لانهم سمعو ان الدين الاسلامي يحرم القمار وفي الاعلان يحرضهم على القمار + الصلاه حتى يكون الفوز مؤكد:confused:
    • |u

      اعتقد انه يكون قمار لاكان فيه مبارزه بالمال ولكن مثل ما كنتوا شايفين بالورق
      بس الاعلان الي قبله عن الصلاة وهو كان دور الفتيات وفستان الزفاف ...... كان بجد رائع وطيب للغايه (( أقم صلاتك تسعد بحياتك ))

      عفواً ايها الاخوة ،، ولكن هل القمار يكون بالمال فقط ام له طُرق مختلفه اخرى ؟؟
    • هذه فتاوى في بعض أنواع القمار :

      باب : القمار

      ورقة اليانصيب والسحب على الجوائز



      عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد / سعد ، ونصّه :

      السؤال : هو بالنسبة لليانصيب القائم حالياً والسحب على جوائز مختلفة؟



      * أجابت اللجنة :

      ما يسمى باليانصيب إذا كان عبارة عن شراء بطاقات مرقمة ثم السحب على جوائز فهو حرام ، لأنه صورة من صور القمار أو الميسر ، أما إذا كان عبارة عن جوائز تخصص لمتسابقين دون أن يدفعوا شيئا من أموالهم أو تخصص لمن يشتري أشياء بقيمتها دون ما قبل للبطاقة المرقمة فإن ذلك من الجوائز المشروعة . والله أعلم .





      التعامل بالربا والقمار مع أهل الحرب



      عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد / خالد من البرازيل ونصه :

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

      هل قال أحد من الفقهاء الأربعة بجواز أكل مال الربا أو القمار في بلاد الأجانب مثل البرازيل؟



      أجابت اللجنة :

      نقل عن أبي حنيفة أنه لا يحرم الربا والقمار بين المسلم وبين أهل الحرب لأن أموالهم مباحة في الأصل فإذا بذلوها برضاهم جاز أخذها وهذا القول مخالف لجمهور الفقهاء القائلين بأنه لا فرق في تحريم الربا ، والقمار بين دار الإسلام ودار الحرب لعموم القرآن والسنة في تحريم الربا من غير فرق ولأن ما كان رباً في دار الإسلام كان رباً محرماً في دار الحرب ، كما لو تبايعه مسلمان في دار الإسلام وكما لو تبايعه مسلم وحربي في دار الإسلام ، ولأن ما حرم في دار الإسلام حرم هناك كالخمر وسائر المعاصي ولأنه عقد على ما لا يجوز في دار الإسلام فلم يصح كالنكاح الفاسد هناك ، ثم إن هذا القول في دار الحرب ولا يخفى أن البرازيل وغيرها من الدول التي تربطها عهود بالدول الإسلامية لا تعتبر دار حرب بل هي دار عهد . والله أعلم
    • وعن القمار جاء في أحد المواقع الآتي :

      ((
      قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر و الميسر و الأنصاب و الأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة و البغضاء في الخمر و الميسر و يصدكم عن ذكر الله و عن الصلاة فهل أنتم منتهون } [ سورة المائدة : الآيات 90 : 91 ] .

      و قال تعالى : { يسألونك عن الخمر و الميسر قل فيهما إثمٌ كبير و منافع للناس و إثمهما أكبر من نفعهما } [ سورة البقرة : الآية 219 ] .

      و الميسر والقمار ، مأخوذ من اليسر و السهولة لأنه كسب بلا جهد و لا مشقة ، قال مجاهد : كل القمار من الميسر حتى لعب الصبيان بالخرز .

      و كان قمار العرب في الجاهلية بالأقداح أو الأزلام و كانت عشرة ، سبعة يكتب على كل واحد منها نصيب معلوم و ثلاثة غفل لا نصيب لها ، و كانوا يشترون جزوراً و ينحرونه ثم يقسمونه أقساماً ، و يجعلون الأقداح في كيس يحركها شخص ثقة ثم يدخل يده فيخرج من الأقداح فمن خرج له قدحاً من ذوات الأنصباء أخذ نصيبه ، و من خرج له قدحاً مما لا نصيب له لم يأخذ شيئاً و غرم ثمن الجزور كله ، و كانوا يدفعون تلك اللحوم إلى الفقراء و لا يأكلون منها . و يفتخرون بذلك و يذمون من لم يشترك معهم .

      و ذكر العلماء أن المخاطرة _ الرهان _ من القمار إذ نقلوا عن ابن عباس : المخاطرة قمار ، و إن أهل الجاهلية كانوا يخاطرون على المال و الزوجة .

      و قال علي بن أبي طالب : كل شيء فيه قمار من نرد و شطرنج فهو الميسر حتى لعب الصبيان بالجوز .

      و يجمل الدكتور وهبة الزحيلي أنواع الميسر فيقول : و كل لعب فيه غرم بلا عوض و فيه استيلاء على أموال الناس بغير حق و لا جهد معقول فهو حرام ، فالميسر أو القمار و لعب الموائد _ بالورق و غيره _ و أوراق اليانصيب كل ذلك حرام لما فيه من إضاعة المال أو الكسب من غير طريق شرعي و لاشتماله على أضرار كثيرة مدمرة للجماعة و الأفراد .



      أضرار القمار :

      ذكر القرآن للميسر أضراراً واضحة و هي أنه يورث العداوة و البغضاء و يصد عن ذكر الله ، و منها إفساد التربية بتعويد النفس على الكسل و انتظار الرزق من الأسباب الوهمية و إضعاف القوة العقلية بترك الأعمال المفيدة في طرق الكسب الطبيعية و إهمال المقامرين للزراعة و الصناعة و التجارة و هي أركان العمران .

      من الأضرار إفلاس المقامر و تخريب البيوت فجأة بالانتقال من الغنى إلى الفقر في ساعة واحدة . فكم من ثروة بددت في ليلة من الليالي .

      و يرى الدكتور أحمد شوكت الشطي أن القمار كان و لا يزال آفة كل عصر و مضاره لا تقف عند حد ، فحب القمار إذا تمكن من فرد دفعه إلى إهمال عمله و تحويل نشاطه إلى الربح بالمقامرة التي لا تثمر إلا إلى الفاقة و البؤس .

      إن نفسية المقامر غريبة ، فهو لا يتردد إذا قل ماله عن الاستدانة لا بل عن الاستجداء ، يهون عليه في سبيل القمار كل شيء ، فيهمل بيته و زوجته و ولده ، و قد لا يخشى في نزوة لعبه الفضيحة و لا العار .

      و إن اجتماع هذه العوامل في إدمان القمار مفكك للأسرة و مخرب للديار . و إنني أعتقد أن كلامي هذا قلما ينفع المقامر المدمن ، لأن عقله ضال ، لكنني أسوقه إلى اللاعبين المتسلين كي أحذرهم لأن اللهو بالقمار يؤدي إلى إدمانه ، فمن حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه .

      و يتابع الدكتور أحمد شوكت الشطي فيقول قد يتصور أن لا صلة بين القمار و الصحة و الواقع أن صحة الإنسان تتأذى جداً بالقمار و يختلف ضرره حسب عمر المقامر :

      فعند الشباب ينهكهم السهر و كثرة الانفعالات النفسية ، فتتوتر أعصابهم و تضعف و ينحبس الدم في الدماغ مما يؤدي إلى الأرق و الهزال و الخور و الصدمات العصبية و اليأس ، و قد ينتهي إلى الانتحار أو يبتلى بالهزال الشديد و سوء الحالة العامة و مظهر شيخوخي مبكر جداً .

      و نظرأً لأن الكهول أقل مقاومة للأمراض فإن تأثير القمار عليهم أشد . و إذا كانت الانفعالات النفسية عندهم أقل ، فإن فساد التغذية أو سوء الاستقلاب فيهم كثيرة : كالنقرس و السكري و الرثية المزمنة و غير ذلك من الأمراض التي يساعد القمار على توليدها و جعلها شديدة و خطيرة .

      و يزيد ضرر القمار على الشيوخ أكثر و أكثر لأنهم مصابون في الأغلب بجفاف في العروق و قصور في الكلى ، و كثيراً ما يؤدي السهر و الانفعالات النفسية و التوتر العصبي بسبب القمار إلى تمزق عروقهم _ انفجار في الأوعية الدماغية _ فجأة و إصابتهم بشلل مميت أو فالج شقي خطير .

      و الشيوخ من المقامرين يعرفون ذلك فيستصحب من كان منهم ذو سعة طبيباً ليدرأ عنه الخطر ، و لكن أكثرهم يلقى حتفه فوق الموائد الخضراء ،و غير مأسوف عليه .

      و قد صنف خبراء منظمة الصحة العالمية الهوس بالقمار مع أمراض الإدمان عام 1994 ، و يحقق مشفى دانماركي اليوم بعض النجاح في معالجة إدمان القمار الذي أصبح مشكلة اجتماعية متفاقمة في الدانمارك .

      و وجد الباحثون في المشفى أن عدم التوازن في مادتي الدوبامين و النورأدرينالين في دماغ المصابين بهوس القمار هو الذي يؤدي إلى هذه الحالة . و لأن توازن هاتتين المادتين هو الذي يساعد في التغلب على الاكتئاب المرافق .

      كما ثبت أن الإصابة بهوس القمار تؤدي إلى الخراب الاقتصادي و الطلاق و الانتحار .

      و صدق الله القائل في الخمر و الميسر :

      { و إثمهما أكبر من نفعهما } .

      فالحمد لله على نعمة الإسلام و جعلنا ممن يتمسك بهديه لنحقق سعادة الدنيا و الآخرة إنه سميع مجيب . ))

      منقووووووووووووول
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:(A) الوحيد (N)

      تصدق يوم شفت الاعلان أستعجبت كيف كذاك


      لكن عندي سؤال هل المذهب السني يحرم القمار أم الا لكي تتوظح الصوره


      أجمع علماء الأمة ـ على اختلاف مذاهبهم ـ على حرمة القمار ، حيث ورد في تحريمه نص صريح في كتاب الله على تحريمه ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ، إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ) (المائدة:90 ـ 91) ولا شك أن الميسر هو القمار .