أتمضي يوما سيئا؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أتمضي يوما سيئا؟

      في عصر يوم بارد ممطر، كان هناك رجل يجلس في الحانة، ولا يفعل شيئا سوى التأمل في كأسه الذي لم يمسسه، وظل على هذه الحال لمدة ساعة تقريبا، دون أن يتفوه بشيء، وأخيرا، قرر رجل ضخم خشن المظهر، ويعمل سائق لشاحنة، أن يذهب إليه ليفتعل مشكلة، فهرع إليه وإلتقط الشراب من أمام الرجل، وعبه في جوفه.

      الرجل المسكين إنخرط في البكاء، ولم يتوقع سائق الشاحنة ردة الفعل هذه، فقال:" أوه لا عليك يا رجل، كنت أمزح ليس إلا، هيا سأشتري لك شرابا آخر، فلا أحتمل رؤية رجل يبكي".

      "لا ليس الأمر كذلك" قال الرجل وهو يمسح دموعه، "أنظر...كان هذا أسوأ يوم في حياتي، في البداية غلبني النوم فتأخرت عن عملي، وكان مديري بمزاج سيء ففصلني عن العمل، وعندما لملمت أغراضي وغادرت المبنى وجدت سيارتي قد سرقت، والشرطة ليس لديها أي فكرة عمن سرقها، فأخذت سيارة أجرة للذهاب للمنزل، وحينما وصلت ونزلت من السيارة، تذكرت أنني نسيت محفظتي وبطاقاتي الإئتمانية في السيارة، ولكن سائقها غادر المكان، فدخلت المنزل وصعدت للطابق العلوي، وإذا بزوجتي مع المزارع في السرير، فخرجت من المنزل وقصدت هذه الحانة".

      "والآن، وعندما كنت جالسا هنا وأفكر بوضع نهاية لحياتي، تظهر أنت وتأتي لتجرع شرابي المسموم!".
    • مرحبا..

      أخي سفر..

      شكرا لك على هذه القصة القصيرة جدا ..

      وأظنك تريد أن تكملها ..

      ننتظر منك أن تكملها لنا بأحداث مثيرة وشائقة ..

      ولكن أخي أعذرني لأن قصتك مكان نشرها المناسب هو الساحة الأدبية وليس العامة ..
      فهناك ستجد أقلاما أدبية تساعدك وتعينك لكي تكون أفضل في الكتابة ..
      تحياتي لك
    • سفر //
      مرحبا بك .. فعلا قصه ممتعه بعض الشيء .. ومفيدة ...
      برغم حظه العاثر بيومه السيء لبطل قصتك الا أنه محظوظ عندما لم يشرب من كاسه المسموم بنهاية يومه ...
      قصة من الطابع الغربي ... نتمنى أن نقرأ لك المزيد ...
      تحية طيبة ....