أبــــواب الفــرج

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أبــــواب الفــرج

      الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على رسوله الذي اصطفى

      اعلموا أمة الإسلام : أن أول أبواب الفرج لا إله إلا الله ، هي كلمة التقوى ، كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وهي كلمة الإخلاص وشهادة الحق ودعوة الحق وبراءةٌ من الشرك ونجاة هذا الأمر ، ولأجلها خَلَقَ الخلق ، وكما قال تعالى : ( وَمَا خَلَقْتُ الجنَّ والإنسَ إلا ليعبُدُون) ولأجلها أرسلتِ الرُسُل وأنزلتِ الكُتُب ، كما قال سبحانه وتعالى : ( وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون ) ، وقال تعالى : ( يُنَزلُ الملائكَةَ بالروحِ من أمرِهِ على من يشاء من عباده أن أنذِروا أنهُ لا إله إلا أنا فاتَّقُون ) ..
      ولهذا قال ابن عيينه : ( ما أنعم الله على عبد من العباد نعمة أعظم من أن عرفهم لا إله إلا الله ) وإن لا إله إلا الله لأهل الجنة كالماء البارد لأهل الدنيا ، ولأجلها أعدت دار الثواب ودار العقاب ولأجلها أمرت الرسل بالجهاد .. فمن قالها عصم ماله ودمه ومن أباها فماله ودمه هدر ، وهي مفتاح الجنة ومفتاح دعوة الرسل وبها كلم الله موسى كفاحا ...
      وفي مسند البزار وغيره عن عياض الأنصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا إله إلا الله كلمة حق على الله كريمة ولها من الله مكان وهي كلمة من قالها صادقا أدخله بها الجنة ومن قالها كاذبا حقنت دمه وأحرزت ماله ولقى الله غدا فحاسبه ، وهي ثمن الجنة ) ... وقال الحسن وجاء مرفوعا من وجوه ضعيفة : ( ومن كانت آخر كلامه دخل الجنة )... وأنها نجاة من النار ، كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه سمع مؤذنا يقول ( أشهد أن لا إله إلا الله ) فقال عليه الصلاة والسلام : ( خرج من النار ) ... وأنها توجب المغفرة ، كما جاء في المسند عن شداد بن أوس وعبادة بن الصامت : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه يوما : ( ارفعوا أيديكم وقولوا : لا إله إلا الله ) فرفعنا أيدينا ساعة ، ثم وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ثم قال : ( الحمد لله اللهم بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني بها الجنة وإنك لا تخلف الميعاد ) ثم قال : ( ابشروا فإن الله قد غفر لكم ) ... وأنها أحسن الحسنات ، كما جاء في حديث أبو ذر ، قلت يا رسول الله كلمني بعمل يقربني من الجنة ويباعدني من النار ؟ قال : ( إذا عملت سيئة فاعمل حسنة فإنها بعشر أمثالها ) قلت يا رسول الله ، لا إله إلا الله من الحسنات ؟ قال : ( هي من أحسن الحسنات ) ... وأنها تمحو الذنوب والخطايا ، كما جاء في سنن ابن ماجه عن أم هانئ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا إله إلا الله لا تترك ذنبا ولا سبقها عمل ) ، وأنها تجدد ما درس من الإيمان في القلب ، كما جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه : ( جددوا إيمانكم ) قالوا ، وكيف نجدد إيماننا؟ قال : ( قولوا : لا إله إلا الله وهي لا يعدلها شئ في الوزن، فلو وزنت بالسموات والأرض رجحت بهن ) ، وجاء في المسند عن عبدالله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم ( أن نوحا قال لابنه عند موته:آمرك بلا إله إلا الله ، فإن السموات السبع والأرضين السبع لو كن في حلقة مبهمة فصمتهن لا إله إلا الله )... وفيه أيضا عن عبدالله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( أن موسى عليه السلام قال : يا رب علمني شيئا أذكرك وأدعوك به. قال : يا موسى قل لا إله إلا الله . قال : يا رب كل عبادك يقولون هذا. قال: قل لا إله إلا الله . قال : لا إله إلا الله ، يا رب إنما أريد شيئا تخصني به . قال : يا موسى لو أن السموات السبع وعامرهن غيري والأرضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة ، مالت بهن لا إله إلا الله ) ... وأخرج أحمد والنسائي والترمذي أيضا من حديث عبدالله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إن الله يستخلص رجلا من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة فينشر عليه تسعة وتسعين سجلا ، كل سجل منها مثل مد البصر ، ثم يقول : أتنكر من هذا شيئا ؟ أظلمتك كتبتي الحافظون؟ فيقول : لا يا رب . فيقول : أفلك عذر؟ فيقول : لا يا رب . فيقول بلى لك عندنا حسنة وإنه لا ظلم عليك اليوم ، فيخرج بطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله ، فيقول : يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات؟ فيقول : إنك لا تظلم . قال : فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة ، قال : فطاشت السجلات وثقلت البطاقة فلا يثقل مع اسم الله شئ .. ) .. وهي التي تخرق الحجب حتى تصل إلى الله عز وجل : وفي الترمذي عن عبدالله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا إله إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تصل إليه ) وفيه أيضا عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما قال عبد لا إله إلا الله مخلصا إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتنبت الكبائر ) ..
      ويروى عن ابن عباس مرفوعا : ( ما من شىء إلا بينه وبين الله حجاب إلا قول : لا إله إلا الله كما أن شفتيك لا تحجبها كذلك شىء حتى تنتهي إلى الله عز وجل ) ..
      وأن لا إله إلا الله أفضل ما قاله النبيون ، كما جاء ذلك في دعاء يوم عرفة وهي أفضل الذكر ..
      وكما جاء في حديث جابر المرفوع : ( أفضل الذكر لا إله إلا الله ) ، وعن ابن عباس : أحب كلمة إلى الله ، لا إله إلا الله ، لا يقبل الله عملا إلا بها .... وأنها أفضل الأعمال وأكثر تضعيفا ، وتعدل عتق الرقاب وتكون حرزا من الشيطان .. كما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير في يومٍ مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتب له مائة حسنة ومحى عنه مائة سيئة ولم يأت أحد أفضل مما جاء به إلا أحدٌ عمل أكثر من ذلك ) .. وفيها أيضا عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( من قالها عشر مرات كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل ) .. وفي الترمذي عن ابن عمر مرفوعا : ( من قالها إذا دخل السوق وزاد فيها " يحيى ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شىء قدير " كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا الله عنه ألف ألف سيئة ورفعه الله ألف ألف درجة )..
      ومن فضائلها أمة الإسلام : أنها أمان من وحشة القبر وهول الحشر كما في المسند وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم ولا في نشورهم ، وكأني بأهل لا إله إلا الله ينفضون التراب على رؤوسهم ويقولون الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن ) .. وفي حديث مرسل : ( من قال : لا إله إلا الله الملك الحق المبين ، كل يوم مائة مرة كانت له أمانا من القبر ، وأنسا من وحشة القبر واستجلبت له الغنى واستفرغت له باب الجنة ) ..
      وأنها شعار المؤمنين إذا قاموا من قبورهم .. كما قال النضر بن عربي : ( بلغني أن الناس إذا قاموا من قبورهم كان شعارهم لا إله إلا الله ) وقد أخرج الطبراني حديثا مرفوعا : ( أن شعار هذه الأمة على الصراط : لا إله إلا الله ) ...
      والله سبحانه أعلم وأحكم ....
    • - اللهم اجعل أخر كلامنا من الدنيا لا إله إلا الله محمدا رسول الله -صلى الله عليه وسلم -

      جزاك الله خيرا أخي على هذا الموضوع ، بإنتظار مزيدا من ذلك ، عسى أن تكون في موازين حسناتكم ،،،