هدية العيد "1"

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هدية العيد "1"

      وتلاشى حلم الطفولة وهو ينتظر هدية العيد ، وتبددت أحلامه بمعانقة السحب حتى طعم الهدية لم يستطع أن يرشف منها ولو الشيء القليل كباقي البشر ، أصبح كباقي الأطفال وهم يحلمون بلعبة جديده يشبعون بها غرائزهم الطفولية ، فلا يلبث أ، نقدم لهم تلك الهدية حتى تجدهم في قمة سعادتهم ويعانقون خيوط الشمس ويغزلون معها ذلك الانتصار بامتلاكهم لتلك اللعبة .

      وأصبحت أحلامه كالأرض عندما تمر بها غيمه سوداء تبشر بهطول المطر الغزير ، راوية عطش تلك الأرض بعد جفاف طويل ، ولكن تنقشع تلك الغيمة بمرور ذلك العليل القادم من البحور مشتتة حلم الصحراء بهطول المطر .

      وهل يصدق نفسه ام يكذبها بأنه أصبح يمتلك هدية العيد ، فما زالت أحلامه تحوم كالفراشات وهي تتقافز وترقص من زهره إلى أخرى ، حتى غداء كالصحراء العطشى ، أصبح عطشه أكبر ، وأصبح يبحث عن قطرة ماء في هذه الحياة ، أصبح يبحث عن أجوبة لأسئلته الكثيرة والمتعددة حتى تروي عطشه الطويل بامتلاكه هدية العيد ، بل عن ابتسامة أبيه وهي تتراقص له وتهتف له وتغني له ، وتغرس بذور الأبوة التي افتقدها لكثرة سفر والده العزيز اصبح في كل مكان يرفرف بحلمه عاليا ، وتعانق أحلامه كبد السماء ، ليخضر قلبه بابتسامة أبيه ، وتلك الهدية التي تدغدغ عالمه الطفولي كل يوم .

      كان يتمنى أن يتحقق ذلك الحلم الذي يراوده منذ الصغر ، من أول ما تفتحت عيناه على هذه الحياة الفانية ، حلمه الذي أضحى مرسوم بتموجات البحر وبضوء القمر في منتصفه ، لكي يسجلها في ذاكرة الزمن ، ولتشاركه وحدته لأنه لا مؤنس لوحدته غير حلمه الذي يتقافز بين الحين والأخر .

      وللأسف في كل يوم يمر عليه يتمنى أن يتحقق حلمه ، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن – وتذهب أحلامه أدراج الرياح مشتتة كالسحب في السماء ، ويرجع حلمه بخفي حنين ، وتبدد تلك الأحلام ليس بامتلاكه الهدية بل بوجود أبيه بجواره كباقي الأطفال .

      وهاهو يخرج من صمته وهو يدمدم بكلمات الغضب محبوسة بعينية الصغيرتين من مرارة الحلم التي تعودها كل يوم وهو ما زال يحلم بهدية العيد ...
      - لماذا تبكي يا ولدي ؟
      - لا يا أمي ولكن ....
      - لا تكمل يا ولدي وأنتظر
      - أأنتظر يا أمي والعيد قادم وكل الأباء يعيدون مع أبنائهم إلا أنا أبى في سفر دائم .. لماذا ؟
      - ظروف العمل يا ولدي .. وأبوك سوف يعود من السفر ومعه هدايا كثيرة لك .
      - أنا لا أريد الهدايا فحسب ، أنا أريد أبى نعم أبى !!؟؟
      - ولكن يا أمي كأن كلامك فيه شيء من الأمل !
      - تفائلوا خيرا تجدوه ، ولكن أبيك هذه المرة سوف يأتي أدري لماذا ؟
      - لا
      - لقد أتصل البارحة ليلا وانت كنت نائما ، واخبرني أنه قادم في ليلة العيد .. وانه أختار لك أغلى الهدايا من الخارج .
      - ( بفرح شديد ) يعني أبي قادم وبسمته قادمة ، وهديتي قادمه ، والعيد قادم .

      فما زال ينتظر فوزه بهديته الغالية لتروي عطشه بعد عدة أحلام يمر عليها ليرشف بشفاه طعم البسمة ، وليستسيغ بحلاوة لعبته ، كما تروي الأرض بهطول المطر التي تحول الأرض بساطا اخضر ترتاح له العيون ، فاصنعوا لنا هدية نفرح بها ليلة العيد ؟ هكذا دمدم بكلماته قبل أن يطوي أحلامه بلحافه الذي تمسكه أمه لكي تغطيه به ... هل يا ترى ستكون تلك أخر أحلامه !!!!!



      وأنتظروا دندنتي في الجزء الثاني من ( هدية العيد )
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أخي العزيز دندنة

      هدية العيد
      مشاركة أكثر من رائعة وهذا ليس جديدا على نابغة مثلك
      وبصراحة كلنا في أنظار وبشوق الجزء الثاني منه
      ولك مني كل التيحة والتقدير

      أخوك
      |a$$e$$e|aعاشق الاطلال #d#d#d#d
    • اخي الفاضل ..دندنة على سن القلم
      اشكرك اخي على هذه الدندنه الرائعه التي اسردتها لنا في لوحه جميله بعزف رائع ..ولا استطيع امام الجمل و الابداع الا الصمت لانه مساحات من التعبير بلا كلمات ..تلك الكلمات وتلك التعابير اعجزمن وصفها ..أهمس بجمل الخيوط الذهبية التي نسجت بها هذه الدندنه ..اهنئك على هذه الاحاسيس المرهفه..وايضا على المعاني التصويرية الرائعة في هذه الدرر الدندنيه العفوية .. وكما اعتدنا على كلماتك وتعابيرك الجميله .. اكرر شكري وامتناني لك اخي الغالي ..وعسى ان تدوم هذه الدندنه على قممها العاليه وان تحافظ عليها .. وفقة اخي .. وتقبل تحيات اخيك غضب ..
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      كيف لي ان اصف هذة الدندنة الجميلة هل أخط لك كلمات جميلة لااظنها ستصل الى مستواك فكلما اردت الكتابة جف حبر قلمي الله يعطيك العافية رااااااااائعة وجميلة وبصراحة يخونني التعبير في الرد على دندنتك الجميلة وقلمي لازال متواضع الله لايحرمنا من ابداعاتك بكل الحب والتقدير مع تمنياتي لك بالتوفيق
      [/CELL][/TABLE]
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:عاشق الاطلال

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أخي العزيز دندنة

      هدية العيد
      مشاركة أكثر من رائعة وهذا ليس جديدا على نابغة مثلك
      وبصراحة كلنا في أنظار وبشوق الجزء الثاني منه
      ولك مني كل التيحة والتقدير

      أخوك
      |a$$e$$e|aعاشق الاطلال #d#d#d#d


      شكرا عزيزي عاشق الاطلال على مرورك الكريم ، وعلى ردك الذي اعتلاني من اثره الخجل ، وبالمناسبة كلمة نابغه تقال لمن له باع طويل في عالم الادب ، وما أنا إلا كالطفل يحاول يتعلم كيف يخطو اول خطواته ..

      والجزء الثاني خلال ايام ان شاء الله ، بس لا تحرمني من تعقيبك عليه ..

      لك منى كل تحية ومحبة وتقدير
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:غضب الأمواج

      اخي الفاضل ..دندنة على سن القلم
      اشكرك اخي على هذه الدندنه الرائعه التي اسردتها لنا في لوحه جميله بعزف رائع ..ولا استطيع امام الجمل و الابداع الا الصمت لانه مساحات من التعبير بلا كلمات ..تلك الكلمات وتلك التعابير اعجزمن وصفها ..أهمس بجمل الخيوط الذهبية التي نسجت بها هذه الدندنه ..اهنئك على هذه الاحاسيس المرهفه..وايضا على المعاني التصويرية الرائعة في هذه الدرر الدندنيه العفوية .. وكما اعتدنا على كلماتك وتعابيرك الجميله .. اكرر شكري وامتناني لك اخي الغالي ..وعسى ان تدوم هذه الدندنه على قممها العاليه وان تحافظ عليها .. وفقة اخي .. وتقبل تحيات اخيك غضب ..



      سيدي غضب :
      ماذا عسى لدندنتي ان تقول بعد هذا الكلام ؟ ماذا عساه ان تقدم من عبارات الشكر والعرفان لك سيدي ؟ كلمات جعلتني استوقف امامها كثيرا ، اسأل نفسي هل فعلا استحق كل هذه العبارات وهذا الكلام .. ولكني ايقنت انها لم تكتب جزافا ولم تكتب لمجرد الكتابة ، ولم تكتب من شخص لم يلم بالادب ، بل كتبت فعلا لأن كا تبها هو غضب مشرف الساحة الادبية ...

      تسلم وقد تقبلنا تحياتكم ، وتقبلوا انتم ايضا تحيات أخوكم الصغير دندنة على سن القلم
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:إبن الوقبـــة

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      كيف لي ان اصف هذة الدندنة الجميلة هل أخط لك كلمات جميلة لااظنها ستصل الى مستواك فكلما اردت الكتابة جف حبر قلمي الله يعطيك العافية رااااااااائعة وجميلة وبصراحة يخونني التعبير في الرد على دندنتك الجميلة وقلمي لازال متواضع الله لايحرمنا من ابداعاتك بكل الحب والتقدير مع تمنياتي لك بالتوفيق
      [/CELL][/TABLE]


      كنت منذ لحظات اقووول لاخي غضب الامواج ماذا عساي ان اقول ؟ والان هذا هو الحبيب إبن الوقبة يتحفني بحلو الكلام والثناء ، كلمات عجز قلمي البوح فأمسك مداده خوفا ان يراه أحد ، مسك مداده ليس ضعفا وانما خجلا ، لان الكلام كبير جدا لدندناتي ، فعلا اقولها بكل فخر واعتزاز بأنني كسبت أخوة اعزاء يشرفني ان اتعرف اليكم عن قرب ، لكي ارد لكم جميل الكلم الطيب الذي يفوح من عبق اصلكم اخوتي الاعزاء ..

      تسلم يا إبن الوقبه ، وكما قلت في رد سابق بأن هذه الكلمات لا تخرج إلا من المدرسة الوقبيه التي تمتاز بالطيبة والثناء والمحبة وحب الاخرين ..

      يكفيني فخرا ردودكم الطيبة هذه .. ولكم مني كل تحية وتقدير ، والله الموفق
    • أخي الكريم //
      ما زالت تبهرني دندنتك على سن قلمك ..
      سهولة الكلمة وتعمق الفكرة وأنتقاء الاسطر هو ما يميز أسلوبك الشيق والسرد الاجمل ...
      كلمة حق يجب أن نسطرها لك ...
      الى الامام دوما ... وفقك الله تعالى ...
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      دندنة على سن القلم

      ما اروع تدفق دندنة قلمك المذهل
      الذي يشدني في عزفه أجمل الحروف
      أرحل مع هذه الدندنة الى عالم اللغة الجميل واحلى اللحظات
      تعزف لنا ابداعا وتدهشنا بعزف
      نقف حيارى معك لاي بوحك ننحاز
      ولاي لواحاتك نتوجه

      لطفولة أيام .. هي لذكرى الصفاء .. والعذوبة ...
      ما اجمل تلك الأيام ...
      نتذكرها في الحزن .. فترسم للفرح عنوان ..
      ياليتها تنعاد ... ونكون بذاك الزمان .. صغار ...

      دعواتي لك بالتوفيق والنجاح
      تقبل ارق تحياتي
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:أمل الحياة

      أخي الكريم //
      ما زالت تبهرني دندنتك على سن قلمك ..
      سهولة الكلمة وتعمق الفكرة وأنتقاء الاسطر هو ما يميز أسلوبك الشيق والسرد الاجمل ...
      كلمة حق يجب أن نسطرها لك ...
      الى الامام دوما ... وفقك الله تعالى ...


      كم تتوق النفس ، وتسعد دندناتي لحروفك المضيئه في ليلة بدر ، كلماتك مشرفتي وشاح اعلقه على صدري ، ومهما حاولت في خوض عباب بحر الادب هذا فلن اصل لمستواكم ابدا انتِ مع باقي اخواني المشرفين والاعضاء .. شكرا والف شكرا ، واتمنى ان اقراء ردك النهائي على هدية العيد مع الجزء الثاني ..
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الكـــــاتــب

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      دندنة على سن القلم

      ما اروع تدفق دندنة قلمك المذهل
      الذي يشدني في عزفه أجمل الحروف
      أرحل مع هذه الدندنة الى عالم اللغة الجميل واحلى اللحظات
      تعزف لنا ابداعا وتدهشنا بعزف
      نقف حيارى معك لاي بوحك ننحاز
      ولاي لواحاتك نتوجه

      لطفولة أيام .. هي لذكرى الصفاء .. والعذوبة ...
      ما اجمل تلك الأيام ...
      نتذكرها في الحزن .. فترسم للفرح عنوان ..
      ياليتها تنعاد ... ونكون بذاك الزمان .. صغار ...

      دعواتي لك بالتوفيق والنجاح
      تقبل ارق تحياتي
      [/CELL][/TABLE]


      وما ارع ردك مشرفي الغالي الكاتب ، فهذا وشاح اعتز فيه طوال حياتي .. فتشجيعكم لي هو الدرب الذي اسير عليه .. بارك الله فيك يا ملك الكلمة الرائعه