اكتشاف ''الجمرة الخبيثة'' في امريكا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اكتشاف ''الجمرة الخبيثة'' في امريكا

      بدأت الولايات المتحدة الاميركية تعيش حالة ذعر حقيقة من انتشار جرثومة الجمرة الخبيثة، بعد اخبار نشرت صباح اليوم عن اكتشاف جرثومة المرض في ولاية نيفادا، بعد اكتشاف إصابة رابعة في نيويورك. ولم يعد مستبعدا ان يكون خلف انتشار الجرثومة "عملا إرهابيا".
      عثر على الجرثومة المسؤولة عن مرض الجمرة الخبيثة في رسالة تلقتها مؤسسة في مدينة رينو في نيفادا، كما أعلن أمس الجمعة حاكم هذه الولاية في الغرب الاميركي.
      واضاف ان دراسة "مضمون الرسالة يكشف نتائج ايجابية مفترضة" تتعلق بجرثومة الجمرة الخبيثة.
      واوضح مكتب الحاكم في بيان صدر في كارسون سيتي ان تحاليل اضافية "لتأكيد وجود الجرثومة ستنجز بعد ظهر غد السبت".
      ولم يكشف البيان اسم الشركة التي وجهت اليها الرسالة.
      وقال الحاكم كيني غوين "هذه مشكلة وطنية تستنفر وكالات على جميع المستويات. ويطلعني مكتب التحقيقات الفدرالي على تطور الوضع".
      وقد وصلت رسائل تحتوي على مسحوق ابيض مشبوه في الأيام الأخيرة الى اماكن عدة في الولايات المتحدة. واصيب ثلاثة اشخاص في فلوريدا توفي واحد منهم. وفي نيويورك، سجل وصول رسالتين اخريين واصابة شخص بجرثومة الجمرة الخبيثة
      اعلن مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) اليوم الجمعة ان الرسالتين اللتين تحتويان على مسحوق مشبوه واصابتا بالتأكيد شخصا في محطة "ان بي سي" واحدثت ذعرا اليوم في صحيفة نيويورك تايمز، ارسلتا من فلوريدا.
      وقال مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي في نيويورك باري ماون خلال مؤتمر صحافي "هناك شبه كبير بين الرسالتين" ولكنه لم يعط تفاصيل اضافية لئلا يعرقل سير التحقيق.
      واضاف ان الرسالتين وضعتا في مركز بريد بمدينة سانت بيترسبورغ (فلوريدا) موضحا ان احداهما تحمل ختما بتاريخ 20 ايلول/سبتمبر والثانية بتاريخ الخامس من تشرين الاول/اكتوبر.
      واضح ان الامر يتعلق برسائل مشابهة لبريد المؤسسات العادية ولا تحمل عنوان المرسل.
      ولم يشأ ان يحدد لمن وجهت الرسالتان لكن نيويورك تايمز كشفت خلال النهار ان الرسالة التي وصلت الى مكاتبها تحمل عنوان جوديت ميللر الصحافية المتخصصة في شؤون الشرق الاوسط ومسائل الارهاب.
      وصرح وزير الصحة الاميركي طومي طومبسون ان كل الدوائر الصحية وضعت "في حال التأهب القصوى" بعد اكتشاف اصابة الموظفة في الـ"ان بي سي". وقال ان "على الاميركيين ان يدركوا ان جهازنا الصحي العام وضع في حال التأهب القصوى تحسبا لكل الامراض التي يمكن ان تنجم عن انواع عدة من الهجمات البيولوجية او الارهابية".
      واكد ان "اختبارات اولية اظهرت ان احدى موظفات شبكة "ان بي سي" اصيبت بنوع جلدي من مرض الجمرة الخبيثة يتمثل في التهاب جرثومي في الجلد". واضاف ان "المصابة تلقت علاجا بالمضادات الحيوية وهي في صحة جيدة". واشار الى ان الطبقة الثالثة من مبنى الـ"ان بي سي" حيث اكتشفت الاصابة "اغلقت وتجرى تحاليل".
      واعلن وزير العدل الاميركي جون اشكروفت خلال المؤتمر الصحافي عينه فتح تحقيق منفصل في الاصابة الجديدة التي لا تمت ظاهرا بصلة الى الاصابات في فلوريدا على حد تعبيره. وقال ان "مكتب التحقيقات الفيديرالي (اف بي آي) فتح تحقيقا جنائيا منفصلا لتحديد مصدر مرض الجمرة الخبيثة في اصابة نيويورك" وانه يعمل بالتعاون مع مراكز مراقبة الامراض في اتلانتا والبريد الاميركي.
      وخلال احتفال اقيم في البيت الابيض تكريما للجالية الاميركية اللاتينية، لفت بوش الى ان اميركا "لا تزال في خطر"، غير ان ادارته قادرة على ان "ترد بسرعة على هذا الخطر"، في اشارة الى الاصابة الجديدة بمرض الجمرة الخبيثة. وقال: "اليوم، اكتشفنا اصابة جديدة، بمرض الجمرة الخبيثة. انه مصدر قلق لأمتنا، لكنني اريد ان يعرف الجميع في البلاد اننا سنتدخل بسرعة، بأسرع وتيرة وأشد قوة متاحة لنا".
      وقالت وزارة الخارجية الاميركية ان فريقاً متخصصاً من وزارة الدفاع الاميركية اكتشف بؤرة لمرض الجمرة الخبيثة في تجهيزات علمية قديمة في قازاقستان خلال عملية تفتيش. وصرح الناطق باسم الوزارة ريتشارد باوتشر ان هذا الفريق الذي كان يعمل في اطار برنامج روسي - اميركي ينفذ منذ وقت طويل للحد من الاخطار الجرثومية، اكتشف غبيرة في هذه الجرثومة قبل بضعة ايام. "انه فريق يبحث عن جرثومة الجمرة الخبيثة وأعتقد انهم وجدوا ما كانوا يبحثون عنه". وأضاف ان هؤلاء الاشخاص المتخصصين في هذا النوع من التفتيش "محميون جداً" وقد اعطوا ادوية وقائية في حال تعرضهم للمرض عرضاً.
      وقال نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني انه لن يفاجأ اذا ما نسبت حالات مرض الجمرة الخبيثة المكتشفة في الولايات المتحدة الى بن لادن.
      في هذه الاثناء، اعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاميركية امس الجمعة ان تنظيم القاعدة الذي تتهمه الولايات المتحدة بأنه المسؤول عن اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر الماضي، يعتبر قادرا على انتاج اسلحة كيميائية، وبيولوجية على الارجح ومنها جرثومة مرض الجمرة الخبيثة.
      وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان امكانيات تنظيم القاعدة تقتصر على الارجح على انتاج السموم ومنها جرثومة مرض الجمرة الخبيثة.
      واضاف ان تنظيم القاعدة يعتبر "قادرا على امتلاك اسلحة كيميائية بدائية وعلى الارجح بيولوجية وان لديه قدرة نووية مشعة على الارجح وليست قابلة للانشطار".
      وخلص الى القول ان الاسلحة الكيميائية التي يستطيع تنظيم القاعدة امتلاكها هي سموم بسيطة كالفوسجين والكلور

      المصدر : وكالات متعددة .

      اللهم زدهم من عذابك و ارهم ابشع صوره