الجنـــه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الجنـــه

      الجنة
      اللهم من فتح رسالتي فافتح له باب رزقه واكفه ما اهمه من امر الدنيا والاخرة

      بناؤها:
      لبنه من فضة ولبنه من ذهب وملاطها المسك وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت وترابها الزعفران ومن صلى في اليوم اثنتي عشرة ركعة بني له بيت في الجنة

      أبوابها:
      فيها ثمانيه ابواب وفيها باب اسمه الريان لا يدخله الا الصائمون وعرض الباب مسيرة الراكب السريع ثلاثة ايام ويأتي عليه يوم يزدحم الناس فيه

      درجاتها:
      فيها مائة درجة مابين كل درجتين كما بين السماء والارض والفردوس اعلاها ومنها تفجر انهار الجنةومن فوقها عرش الرحمن

      أنهارها:
      فيها نهر من عسل مصفى ونهر من لبن ونهر من خمر لذة للشاربين ونهر من ماء وفيها نهر الكوثر للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أشد بياضا من اللبن واحلى من العسل فيه طير اعناقها كأعناق الجزر أي الجمال

      أشجارها:
      فيها شجرة يسير الراكب في ظلها ماة عام لا يقطعاوان اشجارها دائمة العطاء قريبة دانية مذلله

      خيامها:
      فيها خيمة من اللؤلو عرضها ستون ميلا في كل زاوية فيها اهل يطوف عليهم المؤمن

      أهل الجنة:
      اهل الجنة جرد مكحلين لايفنى شبابهم ولا تبلى ثيابهم واول زمرة يدخلون على صورة القمر ليله البدر لا يبلون ولا يتغطون ولا يتخمطون ولا يتفلون امشاطهم الهب ورشحهم المسك ومباخرهم من البخور

      نساء اهل الجنة:
      لو ان امراة من من نساء الجنه اطلعت الى الارض لا أضاءت ما بنهما ولملأت مابينهما ريحا ويرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن ولنصيفهما على راسها خير من الدنيا وما فيها

      أول من يدخل الجنة:
      نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وابو بكر الصديق وأول ثلاثة يدخلون : الشهيد وعفيف متعفف وعبد احسن عباده الله ونصح مواليه

      نعيم اخر لأهل الجنه:
      يقال له تمنى فعندما يتمنى يقال له لك الذي تمنيت وعشرة أضعاف الدنيا

      سادة أهل الجنة:
      سيدا الكهول ابو بكر وعمر وسيدا الشباب الحسن والحسين وسيدات اهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ومريم ابنة عمران واسية بنت مزاحم وامراة فرعون

      خدم اهل الجنة:
      ولدان مخلدون لاتزيد اعمارهم عن تلك السن اذا رأيتهم كأنهم لؤلؤ منثور ينتشرون في قضاء حوائج السادة

      النظر الى وجه الله تعالى:
      من اعظم النعيم لأهل الجنة رؤية الرب عز وجل (وجوه يومئذ ناظرة. الى ربها ناظرة)( سورة القيامة )


      جعلنا وياكم من اهل الجنة

      فاتعظوا يأاولي الالباب
    • منقوووول بتصرف

      مقالة كتبت في داخل السجن بعنوان (إنها الجنة ) :

      الحمد لله كما أمر والصلاة والسلام على خير البشر

      اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً ، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يا رب سهلاً ، اللهم سهّل علينا أمورنا ، واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يا رب يوم الدين .. آمين .. آمين .. آمين

      وبعد

      اخوتي .. قال تعالى : { إنما الحياة الدنيا لعبٌ ولهو وزينة وتفاخرٌ بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد} الدنيا لاتزن عند الله جناح بعوضة ، هزيلة ، زهيدة ، فهوِّنوا من شأنها وارفعوا أنفسكم عنها .. لعب .. ولهو .. وزينة .. وتفاخر وتكاثر .. فليس السباق فيه بسباق يليق بمن شبُّوا عن الطوق .. وتركوا عالم اللهو واللعب للأطفال الصغار !! إنما السباق إلى الأفق ، والى ذلك الهدف ، والى ذلك الملك العريض :{وجنة عرضها كعرض السماء والأرض

      مطلبٌ يستحق المنافسة ، وأفق يستحق السباق ، وغاية تستحق الغلاب

      وفي ذلك فليتنافس المتنافسون

      إن الحياة للأرض حياة تليق بالديدان والزواحف والحشرات والهوام، والوحوش والأنعام ، فأما الحياة الآخرة فهي الحياة اللائقة بذلك الإنسان الكريم على الذي خلقه فسوّاه وأودع روحه الإيمان الذي ينزع به إلى السماء وإن استقرت على الأرض قدماه

      يا اخوتي .. هلمُّوا إلى دار السلام

      لانصب ، ولا تعب ، ولا معاناة

      إنها الجنة .. التي حولها دندن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنبياء الله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين

      إنها الجنة .. التي اشتاق إليها الصالحون من هذه الأمة فاسألوا عنها السيد الشهيد : ( جعفر الطيار رضي الله عنه الذي قال شوقاً إليها يوم مؤتة

      يا حبذا الجنة واقترابها طيبة وباردٌ شرابها

      إنها الجنة .. بأنفاسها الرضية الندية التي تتحلى عليها طلعة الرحمن الجلية البهية

      إنها الجزاء الرفيع الخالص الفريد .. الجزاء الذي تتجلى فيه ظلال الرعاية الخاصة والإعزاز الذاتي .. والإكرام الإلهي ، والحفاوة الربانية بهذه النفوس الأبيَّة

      فلا تعلمُ نفسٌ ما أُخفِيَ لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون

      إنها الجنة .. فاسألوا عنها الصحابي الجليل ( حَرَامُ بن ملحان ) رضي الله عنه لما طُعن نثر الدم على رأسه وهو يقول : فزت ورب الكعبة

      وهذا سيد بني سلمة (عمرو بن الجموح ) رضي الله عنه لما كان يوم أُحد قال صلى الله عليه وسلم ( قوموا الى جنة عرضها السماوات والأرض، فقام وهو أعرج فقال : والله لأقحرنَّ في الجنة

      وسّلُوا عنها (أنس بن النضر ) رضي الله عنه فإنها الجنة

      يقول لسعد بن معاذ : واهاً لريح الجنة أجده دون أُحد

      آواه يابن النضر .. طال شوقكم إلى الجنة .. وطهرت منكم : الأقوال والأعمال والأجساد فشممتم عبير الجنة !! أما نحن فقد زكم أنوفَنا عطر الكاسيات العاريات .. وجيف الدنيا ونتن المعاصي .. فلم يجد ريح الجنة اليها سبيلاً

      تسعى بهم أعمالهم سوقاً إلى الــــ ـدارين سَوْقَ الخيل للركبان

      صبروا قليلاً فاستراحوا دائماً يا عــزة التوفيق للإنسان

      باعوا الذي يفنى من الخزف الخســـ ـــيس بدائم من خالص العقبان

      وتَسَابَقَ الأقوام وابتدروا لها كتسابق الفرسان يوم رهان

      وأخو الهوينى في الديار مخلَّفٌ مع شكله يا خيبة الكسلان

      إنها الجنة

      لله أقوام نهضت بهم عزائمهم نحوها فسروا إليها مدلجين لم ينزلوا بشيء من منازل الطريق .. ( إنما أنا كعابر سبيل استظل تحت شجرة ثم قام عنها

      وأقّبلوا على السير إلى غايتهم تحدوهم أشواقهم قاصدين إليها غير متعثرين ولا معوجين .. ما ضَّرهم في الدنيا ما أصابهم .. جبر الله لهم بالجنة كل مصابهم

      نام (عبد الواحد بن زيد ) عن ورده فإذا هو بجاريه لم يرَ أحسن منهاً وجهاً عليها ثياب حرير خضر وهي تقول : يابن زيد .. جِدَّ في طلبي فإني في طلبك

      يا خاطب الحور الحسان مطالباً لِوِصالهنَّ بجنة الحيوان

      لو كنت تدري من خطبت ومن طلبـ ـت بذلت ما تحوي من الأثمان

      أو كنت تدري أين مسكنها جعلت السعي منك لها على الأجفان

      يا إخوتاه

      على هذا فلنبك ولننتحب .. لا على أعتاب الحكام والسلاطين كما يقول المطبلون السدنة

      قال يحيى بن معاذ : (في طلب الدنيا ذل النفوس ، وفي طلب الآخرة عز النفوس، فيا عجباً لمن يختار المذلة في طلب ما يفنى ويترك العزة في طلب ما يبقى

      وعن يزيد الرقاشي قال

      ( بلغنى أن نوراً سطع في الجنة لم يبق موضع في الجنة إلا دخل ذلك النور فيه فقيل : ما هذا ؟ قال ؟حوراء ضحكت في وجه زوجها

      أنا ما حسدت الكافرين وقد غدوا في أنعم ومواكب وقصور

      بــل محنتي ألاّ أرى في أمتي عملاً أقدمه صداق الحور

      إنها الجنة

      فيها جوار الأنبياء والشهداء ، والصالحين

      ( وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً) (النساء:69)

      وانظروا إلى من كَمُلَت من النساء تقول : { رب ابنِ لي عندك بيتاً في الجنة } قبل الدار طلبت الجوار .

      أوَّاه .. أوَّاه .. يا اخوتي على مقعد صدق

      وا شوقاه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والى أصحابه من المهاجرين والمدلجين على دربهم في القافلة .. هم أصلي وفصلي .. وإليهم يحنّ قلبي

      طال شوقنا إليهم

      اللهم يا واهب المواهب ، ومحول الرغائب ، نضِّر بالكمال لديك بهجتنا بالنظر إليك في دار رحمتك

      اللهم .. يا مانح الأصفياء منازل الحق أخلصنا بكمال رغبتنا و بما لا يبلغه سؤالنا

      اللهم .. أورثنا الغُرف وجوار النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .. وحسن أولئك رفيقاً

      قالت أم البنين أخت عمر بن عبد العزيز

      البخيل كل البخيل من بخل عن نفسه بالجنة

      وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبينا محمد وسلم تسليماً كثيراً ) انتهى بتصرف