الهندباء شفاء من كل داء

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الهندباء شفاء من كل داء




      الهندباء: بقل زراعي سنوي من فصيلة المركبات اللسنية الزهر، يتكاثر بالبذر وأصنافه كثيرة، منها ما يؤكل ورقها مطبوخا أو في السلطة.

      ولعل الأجزاء التي تستعمل في الطب الحديث من الهندباء هي الأوراق والجذور، وقد ظهر في التحاليل العديدة أن هذا النبات يحتوي: الكاليسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور، الصوديوم، الحديد، النحاس، المنغنيز، مواد سكرية، فيتامينات (pb,k,c,b,) ، حوامض أمينية، عناصر بروتينية ، مواد دسمة ، نشا، جوهر مر، أنولين.

      أما خصائص هذا النبات فهي:مرمم، ضد فاقة الدم، مشه، مطهر، مدر، مسهل خفيف، مفرغ للصفراء، دافع للحمى، طارد للديدان.

      ولذلك فإنه يوصف لعلاج حالات : فقر الدم ، آفات الكبد ، أجهزة العظم ، مسالك البول ، الإمساك ، النقرس ، التهاب المفاصل ، والرمال والحصى ، فقد شهية الطعام ، الوهن النفسي ، الأمراض الجلدية، والاستقساء.

      بل يشير الأطباء إلى أن الهندباء منشط عام ومجدد للأعصاب لاحتوائها على ما يعادل 1% من وزنها فوسفور ، وتستخدم لعلاج الروماتيزم والأمراض الجلدية، أما أثرها المسهل فهو ذو فاعلية مزدوجة بفضل الخمائر المتنوعة التي تحتويها. أما قدرتها على طراد الحمى وهي القدرة التي ذكرها (كازن) في القرن التاسع عشر فقد أكدها (ديكو). كما أكد (بالدن) أنها مضادة لمرض السكر، فمركباتها تسهل وظائف الكبد الخاصة بالغليكوجين وتخفض معدل البيلة السكرية. ومن جهة أخرى مستخرج نقع الهندباء في ماء مغلي لتوه يهديء العطش الثقيل على مرضى السكر وينظم لديهم إفراز البول غير المنتظم.

      ويوجد في جذور الهندباء المرة 48 أنولين والسكاروز والبنتوزان، كما ويوجد غيلكوزيد الألتبين وهي المادة التي تعطي الجذور الطعم المر المفيد كمادة فاتحة للشهية.

      ويفيد عشب الهندباء في حالات تشمع وتضخم الكبد خارجيا ويستخدم لعلاج الأكزما. كما أن مغلي العشبة يمكن استخدامه لعلاج مسامير اللحم فضلا عن استخدامات علاجية ووقائية أخرى كثيرة.

      ونجد عن بقلة الهندباء في طب الرسول الكريم محمد(صلى الله عليه وآله) وأهل بيته الأطهار(عليهم السلام) أحاديث تبين فوائده وتصفه لعلاج حالات مرضية معينة..

      فعن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه قال: كلوا الهندباء فما من صباغ إلا وعليها قطرة من قطر الجنة، فإذا أكلتموها فلا تنفضوها.

      وقال الإمام الرضا (عليه السلام) : من أحب أن يكثر ماله وولده فليدمن أكل الهندباء.

      وعن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: عليك بالهندباء فأنه يزيد في الماء ويحسن الوجه.

      وعن محمد بن إسماعيل قال: سمعت الرضا (عليه السلام) يقول: أكل الهندباء شفاء من كل داء ، ما من داء في جوف ابن آدم إلا قمعه الهندباء.

    • شكرا لك أخوي على هذا الموضوع له من الاهميه

      أعتقد هذا الموضوع الى ساحه الاسره وطب
      واذا كان غير مكانه أرجو من الاخوه والاخوات ان يحطوه في مكان مناسب له

      تقبلو مني فائق الاخترام

      أخوكم عاشق الريم
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام