النصيحة لله

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • النصيحة لله

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





      " إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ {19} "

      أخي الحبيب أختي العزيزة .. والله إني أحبكما في الله .. سؤال حائر يبحث عن اجابة وربما يجول في داخلكما في الاعماق وهو :

      ماذا استفدت من نشر الصور الاباحية والافلام الجنسية ؟ ... هل قرأت الآية السابقة ؟

      بل خسرت وخسرت الكثير ....

      خسرت لأنك تزداد بعداً عن الله سبحانه وتعالى .

      خسرت لأنك ازددت قرباً من الشيطان لأنك بما تفعله اصبحت حبيبه وعشيقه لأنك تفعل ما يمليه عليك حرفياً .

      خسرت لأن كل شخص رأى ما نشرته تحمّلَ ميزانك اوزارهم .

      خسرت لأنك لست من المصلين - وهكذا فأنت لست من أمة محمد صلى الله عليه وسلم الموعودة بالجنان وشفاعة الحبيب صلى الله عليه وسلم - لأنك لو كنت مصلياً فالصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر .

      خسرت نفسك ....

      تجد في داخل نفسك ان ما تفعله حرام ولكنك تصر على الذنب .

      هل لتدخل السرور لنفسك ؟؟؟ والله انك تزيدها هماً وغماً .

      هل لتفرح من يراها ؟؟؟ والله انهم يذمونك بداخلهم .



      " وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا {57} وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلًا {58} " الكهف

      لقد ذكرتك بما تفعل فلا تكن من المعرضين ولا من المصرّين وتب الى خالقك واستغفره واحمده على الفرصة التي منحك اياها ان أبقاك تعيش الى ان تتوب ولم يقبض روحك وانت تنشر الرذيلة .



      " وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا {55} " الكهف



      مـــاذا تنتظر ؟؟؟؟ .... المغفرة ؟؟؟ .... أم العذاب .... ؟؟؟

      أخي ... أختاه .... إياكما والتسويف .... لقد قرأتم الآيات السابقة فليس هناك حجة تحتجونها اذا وقفتم بين يدي الله ... فبادرا بالوضوء والصلاة والاستغفار والحمد والشكر.

      اللهم صلي وسلم وبارك على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى من اتبع هداه الى يوم الدين .

      المرسل : أخ يحبكما في الله ويتمنى لكما النجاة .







      تحياتي لكم

      صدى الرعد
    • اخواني واخواتي

      ارجو ان تعذروني ولآخر مرة


      لقد اخطأت في وضع العنوان الصحيح


      فقد كان العنوان (النصيحة لله)


      فأرجو من الاخوة المشرفين ان يساعدوني في تغير العنوان


      واكرر اسفي مرةً اخرى


      اخوكم صدى الرعد