تجلي قدرة الله في الكون

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تجلي قدرة الله في الكون

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
      كثير منا يجهل هذا الكون الشاسع ....والانسان مهما فعل وحتى ما توصل اليه من علوم وتكنلوجيا في هذا القرن عجزة الكشف عن اسرار الله وقدرته في هذا الكون ,,,
      سيحتاج العلماء إلى وقت طويل قبل أن يتمكنوا من الوقوف على حقائق أكثر أسرار الكون وسيبقى هناك دائماً غموض ما لا يوصل لمعرفة عمل ما يتطلبه تفسير أخير لنظريات الكون، إذ ما تزال خبايا كونية عديدة لم يحسم العلم حقائقها. فإذا ما تم التيقن بأن العقل البشري لم ينجز بعد، سوى جزء ضئيل من جوانب لهذا الكون الرهيب المترامي الأعماق، والمجهول في نهاياته الجغرافية.

      ويختلف تقدير علماء الكونيات لعمر الكون إذ يتراوح تقديره الأدنى والأقصى ما بين 12و16 مليار سنة، بوقت يميل فيه ناتج إحصاء علمي إلى إقرار القائمين بانجازه، بأن عدد نجوم الكون يقارب 100 ألف نجم ولكن تبقى هناك العديد من الأسرار الكونية، لم تدركها جهود الإنسان العلمية، حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

      ولو تم التأمل في القوانين الأساسية المتحكمة بالكون وإشاعة الحياة على كوكب الأرض (مثلاً) كقوانين الفيزياء مثل (قانون الجاذبية) و (قانون الكهرومغناطيسية) وبعودة قليلاً إلى القرآن الكريم وما جاء في الآية 47 من سورة الذاريات، ونصها الشريف: (والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون).

      لا تضح أن مقولة العالم الشهير في الفيزياء انشتاين، حول ادعاء توصله لتوسع الكون، التي قالها في القرن العشرين المنصرم، ما هي إلا ادعاء مجرد خال من أي مضمون علمي، حيث جاء بذاك نص في القرآن المجيد قبل زهاء 14 قرناً من السنين، كما تبين آنفاً في سورة الذاريات.