في بيتنا متبرجه ...

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • في بيتنا متبرجه ...

      فتاة متبرجة في بيتنا··· متبرجات في حيِّنا·· متبرجات في مجتمعنا، في بيتنا متبرجة، إذاً في بيتنا قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة في وجوهنا، فتحرق نفسها وتحرقنا معها، فلماذا تتبرج بناتنا وأخواتنا؟ ما أسباب هذا التبرج؟ وما نتائج هذا الانحراف؟ ولكن قبل كل شيء، ما معنى التبرج؟ وهل تحدث عنه قرآننا الكريم؟ وبماذا اتسمت مقاربته الحكيمة له؟


      1 ـ معنى التبرج في القرآن:
      التبرج هو خروج المرء من البرج أي القصر، وأيضاً هو خروج المرأة من برج العفة وقصر الحياء إلى متاهات العري وسراديب الخزي·
      لقد اهتم دستورنا العظيم: القرآن الكريم بهذا الموضوع الخطير، وتحدث رب العزة والجلال عن التبرج، فذكره في سورتين ورد فيهما فرض الحجاب على المرأة المسلمة وهما سورتا النور والأحزاب، ففي الآية 60 من سورة النور يقول عز من قائل: (والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة، وأن يستعففن خير لهن) ويقول في الآية 33 من سورة الأحزاب: (ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى)·


      2 ـ في بيتنا متبرجة
      هذا لا يعني أن خطراً محدقاً يحيط بنا جميعاً، إلا إذا تابت توبة نصوحاً وعادت إلى ربها عودة المؤمنة الخاضعة والخاشعة له سبحانه وتعالى، ومكْمَن الخطر ليس مجازياً أو مبالغاً فيه، بل هو واقع ملموس للعيان··· فحين تلامس الفتاة أولى خيوط ربيع مراهقتها، تتراءى لها الحياة الدنيا بألوان زاهية، وتصير منساقة لأي دعوة للتحرر والتقليد·
      وهكذا أول ما تتجه إليه هذه البنت هو إبداء زينتها للغير، وبخاصة الشباب، إرضاء لغرورها وغريزتها الأنثوية في ضرورة إثارة انتباه الآخرين، فكيف تعمل من أجل تحقيق أمنيتها العجيبة هذه؟ طبعاً، إن الشيطان تساعده نفس بني البشر الأمارة بالسوء في حض الفتاة على التجرد من ملابسها والتخفف من حملها، فلا بأس في نظر أختنا المتبرجة من إزالة غطاء الرأس، وتعرية الوجه والصدر والنحر، والساقين والفخذين، وآخر ما رأيناه ـ للأسف العميق ـ هو <موضة> هذه الأشهر المتمثلة في لباس سراويل <الجينز> الضيقة، والفساتين الكاشفة لقسمات الجسد، وتفاصيله الأكثر حميمية، أليس مثل هذا اللباس قنبلة خطيرة حقاً قد تنفجر في أي وقت وحين؟··· أكيد ·· فهذا العري لمثل هاته الكاسية العارية تضرب كل خصال الحشمة والعفاف عرض الحائط، وتوقظ الفتنة النائمة وتعرض نفسها للعنة والطرد من رحمة الله عز وجل، وتشحن صدور الشباب العزاب وحتى المتزوجين منهم برغبات خطيرة، الأمر الذي يدفع حتماً إلى الزنى والفواحش ما ظهر منها وما بطن·


      3 ـ خطاب القرآن إلى كل متبرجة
      سعياً لصيانة المرأة من عبث الأيدي بها، واختراق الأعين لحميمية جسدها، وبُغْية الحافظ على شرفها وحضها على التمسك بحيائها، وعفافها عفتها، وضع الشرع الحكيم حدوداً وشروطاً عدة تضع المرأة المسلمة في إطارها الصحيح، بل اعتنى القرآن الكريم بملابس المرأة التي ينبغي عليها أن تلتزم بارتدائها عناية فيها الكثير من التفصيل، وهذا ليس معتاداً في القرآن عند تناوله المسائل الجزئية مما يدل بشكل واضح وضوح الشمس في كبد السماء على الأهمية القصوى التي أولاها الشارع الحكيم لقضية لباس المرأة الذي فرضه عليها رب العزة والجلال، ألا وهو حجابها الذي يستر سائر بدنها·
      يقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأحزاب الآية 59: (يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يُؤذين)··· فانظري أيتهاالأخت المتبرجة هداك الله كيف أن الخطاب موجه إلى نساء النبي أمهات المؤمنين، وإلى بناته الطاهرات أولاً وإلى سائر نساء المؤمنين؟، فرغم طهارة نساء النبي وبناته العفيفات، فإن الأمر بالالتزام بالحجاب لم يستثنهن، بل بدأ بهن، فما بالك أنت أيتها الأخت العاصية؟
      وزاد القرآن في الإيضاح أكثر، وأورد خمسة أمور أكد على ضرورة أن تتحلى بها المرأة المؤمنة، يقول عز وجل في الآية 31 من سورة النور: (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين نزيتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن)·
      وهكذا أمرك الله أيتها الأخت بأن تغضي بصرك حتى لا تقع عيناك على فتنة، قد تضرك إن عاجلاً أو آجلاً، فالنظر هو مقدم كل شر، وقالوا قديماً النظر بريد الزنى، وبأن تحفظي فرجك إلا على زوجك، فذلك أطهر وأعف لك وأصين لكرامتك، وأحفظ لشرفك وإنسانيتك، وبألا تظهري زينتك إلا ما ظهر منها، وقال ابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهما: ما ظهر منها هو ظاهر الثياب، وأيضاً بأن تضربي بخمارك على جيبك، وفي هذا حرص أكثر على غطاء أماكن حساسة من جسدك، وبألا تُظهري تلك الزينة التي حرَّم الله عليك إظهارها للأجانب إلا لزوجك ومحارمك، إن المتبرجات اللائي لا يكدن يسترن أجسامهن إما بملابس ضيقة تصف تفاصيل الجسد أو بملابس شفافة تكشف أكثر مما تغطي، إذا مِتن على حال التبرج لا يدخلن الجنة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: <صنفان من أهل النار لم أرهما: رجال بأيديهم سياط كأذناب البقر ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، على رؤوسهن كأسمنة البخت لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليُشم من مسافة كذا وكذا>·


      4 ـ أسباب تبرج البنات
      الجهل بالدين وتعاليم الشرع الحنيف من طرف أولياء الأمور ومن الفتيات أنفسهن ـ التقليد الأعمى والببغائي لنساء الغرب الكافرات في لباسهن وطريقة كلامهن ـ الإعلام الفاسد الذي يدخل بيوتنا من دون استئذان حاملاً معه كماً هائلاً من المسلسلات والأفلام حيث تتبرج الممثلات ـ انتشار تجارة الأزياء والمساحيق والعطور وأصحاب الموضة ـ انتشار أماكن الفجور والملاهي والمراقص ودور السينما ـ فتنة الشواطئ والعري في الصيف ـ الرفقة السيئة ومخالطة السافرات ـ قراءة المجلات الخليعة أو ما تسمى بالمجلات النسائية حيث تجد النساء بمفاتنهن يبتسمن ببلاهة ـ الفراغ الروحي ـ الرغبة في إثارة انتباه الغير·


      5 ـ النتائج
      وهذه بعضها فقط: زيوع الزنى ـ تمزق أوصال الأسرة ـ تفكك أواصر المجتمع ـ اندثار الخصال الحميدة كالحياء والعِفة ـ انحلال الأخلاق ـ كثرة التهتك والميوعة ـ سهولة الحصول على الحرام من نظرة وكلام وفعل ـ استفحال أزمة الزواج وانتشار العنوسة بين أوساط الشباب، إلى غيرها من نتائج وعواقب وخيمة على الفتاة نفسها وعلى أسرتها ومجتمعها·


      منقوووووووووووووووووووووول
    • مشكور اخي الكريم سليل والتبرج اليوم هو افة العصر

      وهو وصف اصبح يلاحق الفتيات وللاسف ان ممن ينتمين الى الاسلام اصبحن يساعرن الى اكتساب هذا اللقب والفوز به

      اللهم احفظنا وسائر اخواتنا المسلمات من مزالق الشيطان

      مشكور يا اخي
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:المهاجر 4

      مشكور اخي الكريم سليل والتبرج اليوم هو افة العصر

      وهو وصف اصبح يلاحق الفتيات وللاسف ان ممن ينتمين الى الاسلام اصبحن يساعرن الى اكتساب هذا اللقب والفوز به

      اللهم احفظنا وسائر اخواتنا المسلمات من مزالق الشيطان

      مشكور يا اخي


      العفو اخوي ...

      وعسى ان يعرفن مصلحتهن ويتعضن ....

      اللهم اهدي اخواتنا ...
    • شكرا لك أخي الكريم

      ليت بني قومي رجالا ونساء طبقوا تعاليم الإسلام

      والعجب ممن نبذت الحشمة والستر ورضت لنفسها المذلة والهوان وجعلت نفسها كسلعة رخيصة معروضة على أي مريد ...
      والأعجب من ذلك كله موت غيرة وكرامة بعض أولياء امور النساء من أباء وأزواج واخوان حيث سمحوا لنسائهم بالتبرج والسفور ورضوا بأن يكونوا من أهل الدياثة الذين حرم الله عليهم الجنة واوجب لهم النار
    • أخي سليل المجد ...... نشكرك على طرحك هذا الموضوع القيم والمفيد ، والذي نرى أن بناتنا في أمس الحاجة اليه في مثل أيامنا هذه التي تمر بها أمتنا الاسلامية . وعسى أن يستفيد منه الكل وبالله التوفيق .
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الطوفان

      شكرا لك أخي الكريم

      ليت بني قومي رجالا ونساء طبقوا تعاليم الإسلام

      والعجب ممن نبذت الحشمة والستر ورضت لنفسها المذلة والهوان وجعلت نفسها كسلعة رخيصة معروضة على أي مريد ...
      والأعجب من ذلك كله موت غيرة وكرامة بعض أولياء امور النساء من أباء وأزواج واخوان حيث سمحوا لنسائهم بالتبرج والسفور ورضوا بأن يكونوا من أهل الدياثة الذين حرم الله عليهم الجنة واوجب لهم النار


      العفو اخي الطوفان ....

      ولما العجب اخي وفي منازلنا الأفه التي تودي بأخواتنا الى الهاويه ف التلفاز وغيرها من وساءل الاتصال كلها تؤدي الى ذات النتيجه وبالطبع مع غياب الرقابه الاسريه يزداد الوضع سوءا ......

      ولما تعجب اخي من موت غيرتهم ....لا عجب فهذا في نظرهم ما سيوفر لهم حياة كريمه متحظره وهذا كله بعد ترك مبادئهم وقيمهم وكل ما له صله بالدين ....

      مشكور اخي على المداخلة ...
    • أمنا عائشة - رضي الله عنها - تستحي من عمر وعمر تحت الارض فلا تدخل الحجرة الا وثيابها مشدودة عليها ... وكثيرا منكن يخرجن الى الشوارع .. والاسواق .. امام الناس الذين لا يساوون شيئا بجانب عمر وهو حي وهم احياء يشاهدنكِ انتِ متبرجة متهتكة سافرة وإن لبست حجابا يكون الحجاب مزركشا او مطرزا ..

      وكانت تقول ( كنت ادخل البيت الذي دفن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وابي رضي الله عنه واضعة ثوبي بعد موتهما تدخل الحجرة التي كانا فيها واضعةً ثوبها واقول انما هما زوجي وابي فلما دفن عمر رضي الله عنه والله والله والله والله ما دخلته الا مشدودةً عليّ ثيابي حياءً من عمر رضي الله عنه )
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:نجم الساحة

      [B]أخي سليل المجد ...... نشكرك على طرحك هذا الموضوع القيم والمفيد ، والذي نرى أن بناتنا في أمس الحاجة اليه في مثل أيامنا هذه التي تمر بها أمتنا الاسلامية . وعسى أن يستفيد منه الكل وبالله التوفيق . [/B]


      العفو أخي نجم الساحه ...

      اخواتنا بحاجه لمن يوجههن الى الطريق القويم ...

      طريق أسماء وعائشه ....

      أشكرك على التعقيب الطيب ...
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:وجاهدوا

      أمنا عائشة - رضي الله عنها - تستحي من عمر وعمر تحت الارض فلا تدخل الحجرة الا وثيابها مشدودة عليها ... وكثيرا منكن يخرجن الى الشوارع .. والاسواق .. امام الناس الذين لا يساوون شيئا بجانب عمر وهو حي وهم احياء يشاهدنكِ انتِ متبرجة متهتكة سافرة وإن لبست حجابا يكون الحجاب مزركشا او مطرزا ..

      وكانت تقول ( كنت ادخل البيت الذي دفن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وابي رضي الله عنه واضعة ثوبي بعد موتهما تدخل الحجرة التي كانا فيها واضعةً ثوبها واقول انما هما زوجي وابي فلما دفن عمر رضي الله عنه والله والله والله والله ما دخلته الا مشدودةً عليّ ثيابي حياءً من عمر رضي الله عنه )


      يا هلا أخوي وجاهدوا ....

      وما عسانا نفعل !!!

      وقد رأت في هذا حريتها المفقوده ...$$6

      وطفقت تجرب وراء الغرب وموضته الهدامه ...

      أفيقي اخية من هذا الكابوس