عندى سؤال عن الزواج

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عندى سؤال عن الزواج

      الكل يعلم أن هناك الكثير من الشباب يريد الزواج ولكن بسبب عدم توفر المال فإنه لا يتزوج.وكذلك الشابات يعرفن هذا الشئ. أنا عندى سؤال :
      هل تقبل الشابه أن تتزوج من شاب من غير ما تأخذ منه نفقه شهريه وهل ممكن أن تقبله بمهر يسير جدا.يعني هل ممكن أن الشابه تقبل الشاب وتسكن معه في بيت اسرته متنازله حتى عن حق النفقه الى أن يستر الله على هذا الشاب.أم أن هذا الشئ من المستحيل أن يحدث.
      ثم هل ممكن أن الشابه تصرف على زوجها إذا كانت تعمل وهو لا يعمل.

      أيهما أفضل أن تساعد الشابه الشاب وتقبله من غير إرهاق أو أن تجلس في بيتها من غير زوج ويجلس هو من غير زوجه.
    • نعم ليش لا اذا كانت فتاه تحب هذا الزوج لكي تبني مستقبلها معه وتنحل الامور في ما بعد
      أما الفتاه تساعد زوجها اذا هوه كان لم يعمل هذا شي راجع لها اذا كانت تعزه معزه

      ولكن هل من فتاه تقبل هذا الشاب الذي لم يمتلك الاموال ؟
      وهل ذالك الشاب يتزوج ولا يمل المال ؟
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • أنا في الحقيقه أبحث عن زوجه ولا أعلم هل هذا المكان مناسب لهذه المهمه أم أن هذا المكان غير مناسب.الى اليوم وأنا لا أعمل ولكن لا أستطيع أن أعيش من غير زوجه.العمل ليس في يدى أحصل عليه في الوقت الذى أريد.لكني أبحث عن زوجه لتخفف الألم الذى أنا فيه.
    • مساء الخير |e
      الحياة بطبيعة الحال تعاون بين الرجل والمرآة ، وسؤالك حول كيفية ايجاد زوجه وانت لا تعمل فهذا من المستحيلات
      لماذا؟ ارد على هذا السؤال : اذا قدرالله وانجبت فالمشكلة ستتزداد سؤا ، انت كنت وحيدا ولديك مصاريفك الخاصة،
      بعدها تزوجت فزادت المصاريف، وانجبت فزدت الطين بله كما يقولون!!!!!!!!!!!!!!!!!|a
      عزيزي / ان كنت ترغب في الارتباط بزوجة لا بد عليك ان تبحث عن عمل يساعدك في ذلك !!!!!!#i
      الزوجة لها طلباتها ، اتذهب الى والدك ليعطيك مبالغ لتشتري حاجيات زوجتك !!!!!!!#i
      اسف هذا رأي في ذلك وانت طلبت المشورة ، اتمنى منك ان تجد العمل ولوا حتى في شركة .......:D
      ساعد والدك واسرتك قبل ان تفكر في الزواج !!!!!!!#i
      الزواج ما لعبه كنا نلعبها واحنه صغار!!!!|a
      فهمت قصدي ، وارجوا المعذرة...........;)
      تحيــــــاتي / المجد
      |e|e|e
    • المجد
      أما من ناحية الإنجاب.لا نريد أن ننجب مادام المال غير موجود. وأما إذا كان أبي يستطيع أن يساعدني فإنني لا أرى في ذلك عيب. نعم أريد من أبي أن يساعدني ويصرف على الى أن يستر الله علي. وأنا أريد أن أتزوج من أي زوجه وإذا كانت موظفه يمكنها أن تصرف على نفسها سيكون الأمر أسهل.ولكن أن أعيش من غير زوجه فهذا لا أستطيع أن أتحمله .
      من هذا المندى أنا أتكلم مع النساء اللاتي يردن الزواج مني وأقول أني جاد كل الجد في كلامي.التى تريد أن تتزوج ولا يهمها المال فأرجو منها أن تخبرني في هذا المنتدى.
      بارك الله في إمرأه تزوجت رجلا حتى يحفظ هذا الرجل نفسه.أنا أريد أن أقول إذا كانت المرأه مطلقه أو أرمله فأنا ليست عندى أي مانع.فقط أريد أن أتزوج. أرحموني يرحمكم الله.
    • أنا فقط مستغرب.أرى البيوت تكتظ بالنساء غير المتزوجات.وعندما يريد الشاب أن يتزوج تقوم النساء بمطالبة هذا الشاب بمطالب وكأنهن لا يعشن في هذا العالم .كأنهن لا يعرفن شيئا عن الحاله الإقتصاديه عند الشباب.كان همهن هو المال .أنا فقط لا أفهم مالذي يحدث.ومادامت المرأه تعمل فلتصرف على نفسها ويصرف هو على نفسه ولا أرى في ذلك عيب.مادامت المهور هكذا مشتعله فالنتيجه معرفوه. تتعب الشابه نفسيا ويتعب الشاب نفسيا.ماذا يحدث بعد ذلك.أنا أقول لهذه الشابه التي تريد أن تتزوج من شاب ويوافق الأب والأم على هذا الشاب ولكن تعيق الشاب مشكلت المهر.أنا أقول أن تتزوج الشابه بهذا الشاب عن طريق المحكمه لأن المشكله ليست مشكلة موافقه .المشكله هي المهر.ولا أعلم هل أهالي المرأه يعلمون ما يفعلون.هل عندهم عقول . أم هي عباطه وبلاهه وسذاجه.لماذا لا تتزوج الفتاه وهي في سن العشرين.لماذا التأخير الى سن الثلاثين.أنا فعلا لا أفهم.
      ياناس إبتعدوا عن العادات المته التي تدمر الناس ومن هذه العادات هو المهر الكبير.أنا أسأل هل يصح الزواج من غير مهر أم إن المهر شرط من شروط الزواج حيث لا يصح الزواج إلا به.أنا فعلا مستغرب.
      فلما رأبت الجهل في الناس فاشيا......تجاهلت حتى قيل إني جاهل
    • أخي العزيز...........................
      اجابة السؤال اوضح من الشمس
      ما محتاجة اجابة
      انت ترضى على نفسك ان اختك تعيش في بيت اهل زوجها وهي تصرف على زوجها وهو جالس ينتظر لقمة العيش لين ما تجيه ..........لا وبعد ما دافع مهر
      والله ما صارت
      ولا عاد هي يوم تستقيل من العمل هيه هيه ........الله يعلم موه يستوي

      يا رجال قوم احسن ودورلك شغل وخلي عنك الزواج وبلااويه............

      هذي نصيحة مني ..... وصدقني لو خذيت بيها راح ترتاح في حياتك لان الشغل له رجاله ما حريمه
      والسلاام ختام
    • شكرا لك على هذه الاسئله ..

      اولاً .. التعاون هو اساس البقاء في بيت سعيد .. والتعاون بين الزوجين سواءا من الرجل او المرأه هو الاهم ..

      ثانياً ..الفتاة المتحرمه والتي تحب الستر تقبل بكل يسير ..( ولو بخاتم من حديد )

      ثالثا ً .. ربما يمكن المرأه ان تساعد زوجها في المهر .

      اتمنى للجميع حياه سعيده وخاليه من المشاكل والعراقيل ..
      تحياتي ..
    • طير الربيع
      إذا كنت من المعارضين على عمل المرأه فهذا ليس موضوعي.ولازلت لا أرى أي شئ إذا كانت المرأه تصرف على نفسها والرجل يصرف على نفسه.وهو أفضل من أن يجلس كل واحد منهم بمفرده ولا أعلم كيف تكون الحاله النفسيه للرجل وللمرأه.نعم إذا كانت أختي موافقه والشاب عنده أخلاق فما هي المشكله أن تسكن في بيت أهله مادامت حالة الشاب لا تسمح أن يسكن لحاله بسبب المصاريف.وليس هذا كلاما من الفضاء. الكل يعرف كيف هي الحاله في عمان.أيهما أفضل أن يأتي رجل في سن ال50 ويتزوج فتاه في سن 20 لأن عنده مال وكأن هم الناس هو المال.
      أم يتزوجها شاب حتى أصغر منها سنا.أنظروا الى الحياه كم هي جميله . ولكن العادات والتقاليد التي تؤذي المجتمع لازالت مسيطره على الكثر من الناس.

      غضب الأمواج
      أنا أرى أن كلامك كلام منطقي وهكذا هي الحياة.الإنسان يستخدم عقله وإذا رأى أن العادات والتقاليد مؤذيه فليبتعد عنها.مشكور أخي على هذا الكلمات الطيبه.
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام عليكم ورحوة الله وبركاته
      الموضوع فعلا يستحق ان يتناول النقاش.. فهو ليس بهذه البساطة..
      فهذه القضية تتناول عدة جوانب:
      اولها كيف للفتاه ان تعيش مع زوج.. هو عاجز على ان يصرف على نفسه فكيف عليها هي..؟!!!
      ثانيا: ان قبلت الفتاة بمهر قليل فهذا جيد ولتخفيف العبئ على الزوج.. لكن ان تضحي كثيرا.. اضنه صعب صعب وخصوا في وقتنا الحالي
      الآن الحياة أصعب بكثير عما قبل..

      وفي وجهة نظري افضل للفتاه ان تظل ببيت اهلها ولا تستعجل الزواج.. فعيشها ببيت اهلها معززة ومكرمة افضل لها بكثير بدلا ان تعيش مع زوج هي تصرف عليه..

      اذن اين دور الرجل.؟؟
      اساسا الرجل برجولته يرفض ان تنفق عليه زوجته.. صحيح ان الحياه الزوجيه تعاون.. لكن الا يترك العبئ على المراه بحجة ان الزوج عاطل..

      نفرض وان تزوجا.. الى متى يظلا بلا اولاد؟؟
      ومتى تتحسن حالتهم؟؟
      المراه تحتاج الراحة المعنويه والمادية أيضا.. وخصوصا في وقتنا الحالي..

      أظن قرار صعب للفتاه ان تتخذه في مثل هذه الحالة..

      واظن من الافضل ان يصبر الرجل سنواااااات الى ان يصبح قادرا على تحمل الاعباء الزوجيه ثم يتزورج.. ولا ان يتزوج ويترك لابيه او زوجته ان يصرفا عليه..
    • ممكن وما ممكن

      هلا اخوي
      بخصوص سؤالك الذي هوكان :
      هل ممكن أن الشابه تصرف على زوجها إذا كانت تعمل وهو لا يعمل
      نصفه يصير والنصف الثاني لا
      ان تساعد الزوجة زوجها في امور الحياه وتشاركه المصاريف عن قناعة منها وحبا في المشاركة وهي غير مكره على ذالك فهذا يجوز شرعا وهو مقبول.
      اما ان تصرف عليه وهو لا يعمل فهذا لا يجوز شرعا بدليل قوله تعالى( الرجال قوامون على النساء ) وكذالك هو غير مقبول في مجتمعنا اين سيختفي هذا الزوج من اعين الناس التى تراه بعين الاحتقار وبانه ليس رجل بمعنى الكلمة |y
      اين سيهرب هذا الزوج من السنت الناس التي تتحدث عنه كثيرا
      انصحك يا اخي بان لا تخطوا بمثل هذه الخطوه الخطيرة واذا كان المال هو السبب او اي شئ اخر فعليك بالصبر وبتقوى الله فمن يتقي الله يجعل له مخرجا
      و بعدين انته ما اول واحد يعاني من هذه المشكلة ولو كل واحد فكر بمثل ما فكرت فيه لكانت خربت الدنيا
      :confused:
    • اخي الربيع لا عيب في ان تعمل المراءه


      اخي طارح الموضوع لا عيب في ان يكون المهر قليلاااا كما قال الله تعالى: يسروا ولا تعسروا

      وكما قال الرسول عليه الصلاة والسلام اقلهن مهرا ابركهن

      فالقضيه ليست قضية المهر بل قضية العيش بين زوجين لا يعملان ويعيشان تحت ظل اهلهما
      الى متى سيتحمل الاهل الصرف عليهما

      ومن ناحية صرف الزوجه على زوجها فهذا شيء طبيعي فلانه زوجهاا وتحاول ان تساعده في اموره وليس به عيب|e
    • lover323
      إذا إهنمينا بكلام الناس ما قايمين نسوي شئ وأنا ما عندي أي مشكله الناس يتكلموا ولا ما يتكلموا.مو أبغالهم ما دام أنا راضي وهي راضيه.لكن على العموم أنا فعلا أشكركم على ردودكم ونسأل الله أن يحفظ حالتنا النفسيه من الجنون.والسلام عليكم.
    • ااخي العزيز .. لن أقول لك أنك لقد أخطأت الطريق عند لجوئك هنا , لتبحث عن شريكة حياتك , ولكن هناك نقاط أحب أن أوضحها لك ..
      من اللي سترضى أن تشاركك حياتك وانت عاطل عن العمل ....؟؟ ..
      ومن اللي سيرضى أن يزوجك أبنته , ونحن بدوله بها عادات وتقاليد , وأنت لا تعمل ..!!!
      نحن بظل ها التطورات أخي الكريم , أول ما يسأل عن الشاب .. الاصل .. والعمل .. والدين ...
      وهل ترضى أنت أن تصرف لك امرأة , والى متى ..؟؟
      الى متى ستدوس على كرامتك , وانت تطلب مصروف من زوجتك لتلبية احتياجاتك اليوميه ... وعندما يحدث لو خلاف بسيط بينكم , تقوم تلك المرأة بإذلالك .. الى أخر...
      أخي الكريم .. فلا اريد أن ازرع بداخلك اليأس .. كما أحسسته بين سطورك ..عندما قلت تريد أي امرأة سوى كانت مطلقه او غيره .. وانما اريد ان أفتح لك باب بسيط لامل قادم ..
      فالفتيات أخي الكريم .. لهن وجهات مختلفه ومتعدده .. ففئة كبيره ترضى أن تعيش مع أهل العريس , لان ها الفئه يهمها الستر مهما كانت موظفه .. ولكن مستحيل تقبل أن تعيش مع رجل غير عامل .. مهما كانت الاسباب والمسببات ..
      لما لا تبحث عن عمل ..؟؟ نحن على درايه تامه بأن الوظائف بها الايام الحصول عليها بات صعبا .. ولكن توجد وظائف تبحث عن ايادي عامله .. لك مثلا القطاع الخاص .. فأرضى به اخي الكريم .. مهما يكن الراتب قليل .. المهم العمل لكي تقدر أن تحافظ على كرامتك .. بلا من تنتظر امرأة تصرف عليك ..
      وعندما تحصل على العمل .. فدق أي باب تراه امامك .. لطلب يد أي فتاه .. فتأكد أذا كنت على دين وخلق .. فالبنت لن تردك .. لا تزرع بداخلك اليأس وتقول لا ترضى بأن تسكن مع أهلي .. فهذا ليس سبب مقنع .. فالبعض كما قلت لك يحبن الستر لا غير .. ويرضن بكل شيء ..
      حينها ستحس بالراحه النفسية التامه .. وطلب أخير مني أقوله لك ... لا تستعجل .. ولا تقبل بأي امرأة فهذا ما لا اريده لاخ لي بالاسلام .. خاصه وانت بعالم الانترنت .. اختار بتأني ..
      اولا :: أبحث لعمل ...... ومن ثم ابحث لزوجه صالحه .. تقبل بيك مثل ما أنت ..وتأكد بعض الفتيات عندهن القناعه ...

      أخوك المهندس ... واي طلب تفضل .........
    • أخي المهندس // شكراً على الرد الجيد .
      شكراً لطارح الموضوع ..
      في الحقيقة أرى أن على الشاب أن يعمل ، ثم يؤسس لنفسه شيء من المال ، حتى يستطيع أن يسدد حاجات أسرته ، لكن ضد المهر الغالي التي تطلبه المجتمعات الذي يصل إلى آلاف الريالات ، وهذا يتعارض مع نظرة الأسلام ..
      أما عمل المأة فلامانع شريطة أن يكون مستوراً ومحترما ، وأنا أفضل ان يكون عمل المرأة في القطاعين فقط ، الصحة والتربية ) وأشكك في رغبتي دونهما . لأني ضد عمل المرأة مع الرجال مباشرة .
      |t
    • المهندس 2002
      لم أقل إني سأخذ مصروف من عندها ولكن قلت هي تصرف على نفسها وأنا أصرف على نفسي.
      أما سؤالك عن هل أرضى أن تصرف علي إمرأه.الجواب نعم أرضى وما عندي أي مشكله.وسأعلنها أما الملأ.أنا عن نفسي ما عندي أي مشكله في هذا الموضوع.

      حمااااااده
      لماذا لا يكون المهر أقل من 100 ريال عماني.مارأيك إذا كانت كل بنت عندما تجد الشاب الذي عنده أخلاق ومستقيم تقبل أن تتزوجه ب 100 ريال عماني.عندنا العادات والتقاليد التي تؤثر على حالتنا النفسيه تأثير سلبي.وأبطال هذه العادات والتقاليد هم ناس لا يفقهون شيئا عن الحياة المعاصره(أرجو المعذره إذا كنت أخطأت) وفي نفس الوقت هم ليسوا أتقياء لأن المتقي لا يطالب الألاف حتى يزوج إبنته.

      سأخبركم عن قصه حصلت اليوم.ذهبت لصلاة الظهر في المسجد.وقام رجل من الرجال الكبار في السن حتى يصلى بالناس(هذا الايام هو يصلي بالناس صلاة الظهر) .ماذا فعلت أنا.خرجت وأنتظرته الى أن فرغ من صلاته ثم صليت بنفسي.لإن الرجل جاهل وأرفض أن أصلي خلف جاهل.صليت معه من قبل وعرفت كيف هي صلاته.إذا لماذا يصلى الناس خلفه.هل تعرفون لماذا.عادات وتقاليد أن يصلوا خلف رجل كبير في السن.
      أليس الأولى أن يصلي رجل آخر عنه.
      العادات والتقاليد كهذه ومنها المهر لا تضر بكبار السن الجهله (الجهله منهم وليسوا كلهم)ولكن تضر بالشباب والشابات.
      هل سمعتم عن زواج المسيار الذى ظهر في السعوديه.الظروف جاءت بهذا الزواج.وأنا أتمني أن أتزوج من إمرأه تعيش في بيت أهلها ولكن أراها مره في الأسبوع.بهذا الطريقه لا أدفع شئ لإني لا أملك شئ حتى أدفعه وليس لإني أحتقر المرأه.بهذه الحاله تكون الراحه النفسيه موجوده عند الشاب وعند الشابه.وأنا أرى أن هذا حلا ممتاز.

      يعني الحياة تكون طبيعيه.الشاب عايش والمرأه عايشه . لا يخسر الشاب شئ لأن زوجته تسكن وتأكل من بيت أهلها.
      أما عن كلام الناس فنحن لم نقل حراما.هي مجرد عادات وتقاليه ما لنا ومالها.عادات وتقاليد هم فرضوها على أنفسهم فلماذا يفرضوها علينا.
      ياناس هل كلام منطقي أم إن كلامي غير منطقي.أريد أن أعرف هل هناك أحد معي في هذا الموضوع .أنا أريد أن أعرف هل كلامي هو حرام أو مكروه.
      بارك الله فيكم ورزقكم وأيانا زوجات صالحات ليس همهن الفلوس وفقط.
    • شيئا آخر أنساني الشيطان أن أذكره ألا وهو العادات والتقاليد التي لا تجعل الشاب أن يتزوج من مطلقه.
      أنا لا أعلم هل المطلقه شيطانه يبتعد عنها الناس . أنا لله وإنا إليه راجعون.
      أنا أريد الزواج ولا أفكر إذا كانت هذه المرأه مطلقه ولا ما مطلقه.أنا عندي الأفضل أن أتزوج من المطلقه.أنا لو خيروني سأختار المطلقه.هل الزواج من مطلقه مكروه.لا وألف لا .إذا علينا بالتفكير جيدا في موضوع العادات والتقاليد هذا الذي يحرمنا من الراحه النفسيه.
      أنا أتكلم كثيرا سامحوني.طولت في الكلام :)
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:Pearl

      أرجو الإهتمام في الموضوع يا جماعه.



      اخي العزيز pearl

      يا اخي اول شي انت تعمل عشان تفكر على الزواج وهل انت عمرك 24 او 25 سنه فكر اخي قبل كل شي اذا انت ما تشتغل الى متى ابوك يصرف عليك اذا انت تريد امره تعمل الى متى هيا تصرف عليك المراة لها حاجات وانت رجال عليك انت تعمل ما المراءة لك رجوله. يا اخي انت تحب المراءة تتحكم عليك وانت رجال اما اذا انت تشتغل والمراءة تعمل هذا شيء يراجع لكم اذا انت ما تشتغل اخي لا تفكر على الزواج المراءة مستحيل تسكن بيت اهلك يمكن تسكن شهر او شهر بعدها تتطلب مكان ثاني يعني هيا ما تأخذ راحتها في بيت اهلك اما انت تقول ان ابوك يصرف عليك الى متى يصرف تخيل يوما من ايام عصب ابوك وطرد من بيت وين بتروح وين بتأخذ زوجتيك المسكينه هل تنام في شارع هل تروح في بيت اهل زوجتيك فكر اخي العزيز قبل كل شيء لا تفكر على الزواج وهذا نصيحه مني اخي الحياة الزوجيه ما هو لعب صدقني شوف نفسك كيف انت تبني بيت حلوه وجميله عشان تسكن فيه فكر كيف تبني مستقبلك مثل بيت عشان يكون حياتك حلوه من غير متاعب اشكركم اخواني على الموضوع جميل.


      اخوكم
      جبال_عمان
    • الزواج المبكر..



      أن من ضمن الحاجات البشرية الزواج وما يشمله ويحققه من استقرار وسَكَن، وما يشبعه من رغبات عاطفية ونفسية وجسدية وحسيّة، وما يضمنه من ضرورة التناسل واستمرار الحياة. والإسلام أقرّ هذه الأشياء مجتمعة، ولكن ضمن إطارها الصحيح، وهو إطار الأسرة السعيدة، حيث يسود جو الألفة والمودة والتقارب والرحمة.. فتنشأ "الخلية الأسرية" من خلال عقد شرعي صحيح، مقرون بالشروط العامة والخاصة للعقود. وبه تبدأ حياة الاستقرار والهناء على ضوء تحديد الحقوق والواجبات لكل من الزوجين، على أن تكون الولاية وإدارة شؤون الأسرة، والإنفاق بيد الزوج المسؤول عن كل ذلك.
      ولقد حثّ الإسلام على الزواج وجعله من الأمور المستحبة، ورغّب فيه، وجعل عليه الأجر أن قُصد به التقرّب إلى الله، وأحسن التصرف فيه. كما اعتبره ضمانة لعدم انحراف الإنسان، فقد ورد في الحديث الشريف أن: "من تزوج فقد حفظ نصف دينه فليتق الله في النصف الآخر، (وفي رواية حفظ ثلثي دينه).
      وهناك وجهات نظر عديدة في الوقت المناسب للزواج هل من الأفضل التبكير أم التأخير.. وطرح البعض دلالات معينة حول الزواج المبكر منها.
      ـ أن الزواج المبكر هو جزء بارز من الزواج عموماً والذي حث عليه الإسلام ليعيش الإنسان سعيداً، وليكون الزواج وسيلة تعين الإنسان على بلوغ الهدف الأسمى وهو مرضاة الله، عبر التكامل النفسي والخلقي.
      ـ أنه قد يكون التجربة الأولى للإنسان ـ وللمراهق خصوصاً ـ التي يخوضها في تحمل المسؤولية الخاصة والعامة. فبالزواج يصبح مسؤولاً عن أسرة تحضنه، ويعطيها من طاقاته وقدراته فيستقر وتطمئن نفسه.
      ـ أن الزواج دافع لبناء حياة اجتماعية وعلاقات إنسانية متبلورة. إذ أن في الأسرة نوعاً من إنشاء العلاقات الاجتماعية بين أفرادها.. فالزوج مثلا، من بيئة وتربية تختلف عادة من بيئة أو تربية الزوجة، ولكي يضمنا زواجاً سعيداً، فلابد أن يلجأ إلى التعاون والتفاهم فيما بينهما، وهذا بحد ذاته أسلوب اجتماعي يلازم رحابة الصدر وحسن الخلق أو التخلّق، خاصة مع الاختلاف الطبيعي في طريقة التفكير، وفي وجهات النظر. ولتخطّي ذلك، وعدم التأثر به، فلابد من محاولات التقارب، والاتفاق على نقاط مشتركة.
      ثم أن في مسألة تربية الأطفال، وتنويع أسلوب التعامل حسب مزاج وطبع وميل كل واحد منهم، وكذلك مسألة التزاور مع الأهل والأقارب: أهل وأقارب الزوج وأهل وأقارب الزوجة من قبل الزوجين والأطفال، أن في ذلك تحملاً مشتركاً للمسؤولية فيحتاج إلى جهود ورعاية وأصول وأساليب مشتركة.
      ـ بالزواج المبكر تزداد أواصر الروابط والتضامن والمودة والعاطفة أكثر من الزوجين، وبمعزل عن الناس، وبه أيضاً يتحقق رضا الله سبحانه وتعالى.
      ـ أن مسؤولية الإنفاق التي يتولاها الزوج، تدفعه إلى مضاعفة الجهود، والسعي اكثر لتحقيق الرزق والعيش الرغيد والرفاهية لعائلته و"مجتمعه المصغّر" الجديد.
      ولا يخفي ما لهذا الأمر من إلغاء لكل مظاهر البطالة والخمول والكسل في المجتمع، وما فيه من دفع للحركة الاقتصادية، وملء الفراغ الناشئ مع المراهقة، ومنع اللهوث وراء الأحلام الزائفة، والضياع العاطفي والنفسي.
      ـ أن الزوجين الجديدين (والصغيرين خاصة) تنمو لديهما الموهبة، والقدرة على تحمّل المسؤوليات الاجتماعية الكبيرة، بعد مرحلة الاستقرار والركون النفسي، وبعد التجربة التي خاضاها، مما يدفع صاحب الكفاءة للبروز تلقائياً في المجتمع أو في الحياة العامة بعيداً عن المتاهات والتسكع وصغائر الأمور.
      ـ بالزواج المبكر أيضاً يستطيع الأبوان القيام بأعباء المسؤولية أحسن قيام، إذ أن السن المبكر يخفف من متاعب ومشقات الحياة الأسرية، وذلك بسبب من روح الشباب، والقوة الجسدية والعقلية المتوفرة والنامية، والتي تتفتح أكثر فاكثر بأساليب جديدة وأوضاع مستجدة. وبذلك تنشأ الأسرة في أجواء "الشباب"، وتنمو ويكبر الأبناء، والأبوان لمّا يبلغا سن الكهولة بعد.. ولا يخفي ما في ذلك من فوائد على الصعيد النفسي، وعلى صعيد التعاون بين الآباء والأبناء، وعلى صعيد دفع الحياة الاقتصادية والاجتماعية شوطاً كبيراً إلى الأمام، وذلك عندما يصبح اكثر أفراد الشعب المتحرك من عنصر الشباب أو ما يقرب منهم....
      ـ وتؤكد أيضاً ما ذكرناه آنفا من تخفيف النسبة الكبيرة جداً من الانحراف والفساد والانحلال الخلقي في المجتمع، لأن العنصر الأساسي المساعد على ذلك قد خفف الزواج من وطأة تأثيره وتأثره، ويبقى الدور الآخر للتقوى والتربية الصالحة في البيوت، والتوجيهات العامة لأولياء الأمور في المجتمع للقضاء نهائياً على المعاصي. وهذا الأخير يتحقق عبر قيادة الأمة من علماء وفضلاء ودعاة وعدول المؤمنين، ومن خلال مسألة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".
      ـ ثم بعملية الزواج ـ والتزويج ـ المبكر للذكور والإناث، تخف المسؤولية عن كاهل الأبوين اللذين قد بلغا ـ والحال تلك ـ مرحلة من النضج والرشد والوعي تدفعهما إلى التفرّغ للعبادة والعمل الاجتماعي. وفي ذلك أيضاً عون على تحقيق الهدف من الوجود الإنساني وهو التكامل ليكون أهلاً للخلافة في الأرض.
      لقد شجع الإسلام على الزواج ـ والمبكّر بالخصوص ـ وجعله أمراً مستحباً، وسهل طرقه وسبله، من استحباب تخفيف المهر، إلى التشجيع على العمل والكّد، إلى صرف الحقوق الشرعية لتسهيله، إلى تخفيض واجبات النفقة إلى الحد الأدنى اللازم.



      اخوكم
      جبال_عمان