هل للوفاء أثر..!!؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل للوفاء أثر..!!؟

      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته....

      أول سؤال.. هل للوفاء أثر؟ وهل يصبح ويمسي داخلنا ويتفاعل ونسير على نهجه ولانظلمه خارج أسوارنا؟ وهل يمكن أن نقول إننا أوفياء؟

      هذه الأسئلة تحتاج لاستبيان.. لشرائح من الناس لديهم جرأة الصراحة وشجاعة الكلمة.. اعتقد ان النتيجة النهائية ستُظهر الحقيقة التي قد يخشاها البعض من ان الوفاء مغيّب.

      أناس تتعامل معك على أنها وفية.. الكلمة وفاء، والوعد وفاء، والعلاقة وفاء.. وتبقى أشياء أكثر وأكثر خرساء لايعرف مدارها النطق.

      أناس تفقدهم وبمصداقيتهم أنهم يتعاملون بالوفاء.. الوفاء ناقص.. هذا النقص معضلة هذا العصر.. فهناك وفاء مزيف.. وهناك وفاء مؤقت.. وهناك وفاء يتحرك حسب المصلحة.

      الوفاء يفقد نفسه في زحمة المعاملة اليومية.. الأيدي التي تقبض رقبته وتتركه يحتضر بين أصابعها.. مؤلم حتى ينهار ولاتبقى سوى ظواهر لاتقدر على العطاء.

      الوفاء صار غفلتنا اليومية.. لاندري عنه ولا نهتم فيه.. إشكالية هذا العصر أننا غير ملتزمين في الكثير من المبادىء.. دائماً نبحث عن حاجتنا.. دوامة هذه الحاجة مؤقتة تلسعنا بتناقضات هشة.. تذوب داخلها أمور مهمة.. حين نفتعل اصابتنا بحالة من كذب النسيان.

      الوفاء الذي نبحث عنه.. كثيرون لايتعاملون معه.. الخواء نقطة هامة.. والمناسبات والمواقف تُظهر لك حقيقة الناس حين ينكسر البرواز فتسقط الصورة.. وتقف أمام حقيقة مفجعة.

      الوفاء بالكلام ليس دليلاً على أنه موجود.. المواقف تثبت، ومجاملات اللحظة ليست مقياساً لبرهان نصدقه.. وانما الوجع الذي يسكب داخلنا الألم.. هو أننا نعيش تحت سقف البخل لنتجاهل العطاء.

      الوفاء مفقود.. تسمع صرخات هنا وهناك.. دليل على أن الناس تشعر أنه يسقط تحت لهث القدم.. وسخرية حادة.. كأن الأصداء تردد: لاتحلم ان اعطيك دون مقابل.. سراب تعانقه شدة البخل حين يتفاعل في كل مشاعر انسان لايعطي من الوفاء سوى لحظات يريدها لمصلحته دون سواه وينتهي المشهد.

      منقووووووول

      مع تحياتي

      أم حيدر علي
    • أول سؤال.. هل للوفاء أثر؟ وهل يصبح ويمسي داخلنا ويتفاعل ونسير على نهجه ولانظلمه خارج أسوارنا؟ وهل يمكن أن نقول إننا أوفياء؟

      أولا عندما تصل نبرة الصدق في رسائل الوفاء غايتها القصوى، وعندما ترسم كلمات الوفاء وجيبا صادقا لقلب محب مخلص، تكون هذه الرسالة غنية عن أي تعليق أو تحليل. لأن نبض القلوب فيض نوراني لا محدود يصعب التعليق عليه بالبيان المحدود والحمد للة ما زال هناك وفاء في حياتنا فالبعض منا يوفي لاخية والاخر لصديقة والاخر لحبيبة ومهما تعدد الوفاء سنضل نوفي لمن نحب لان الوفاء والاخلاص يزيد المحبة والاخلاص وعندما نحب فالبتاكيد سنكون اوفياء لمن نحب والوفاء ليس بالكلام بل بالمواقف والاحداث والبراهين التي تثبت لنا لمن يوفي لنا في تعاملة معنا لانة يصبح ويمسي داخلنا ويتفاعل ونسير علي نهجة فلنكن اوفياء في تعاملنا مع الاخرين.

      شكري وتقديري لك
      يعطيك العافية
      تحياااااتي الا منتهية
      وقباااااااوي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:ابوعبدالملك

      [B]شكرا اختي ام حيدر علي هذه الكلمات ونسال الله ان نكون من الاوفياء وخاصة الحين الوفاء قليل الا من رحم ربي [/B]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=darkblue,direction=135) glow(color=darkblue,strength=5);']
      أخي الكريم أبو عبد الملك

      تحياتي وشكري اليك يا أخي على تفضلك بالرد على موضوعي

      وأنا معك بأن الوفاء نادرا ما يوجد في هذه الحياة المريرة التي يعاني معظمنا فيها من الخيانة وعدم الوفاء
      [/CELL][/TABLE]


      [poet font='Simplified Arabic,5,darkblue,bold,normal' bkcolor='transparent' bkimage='' border='none,4,gray' type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char='' num='0,black' filter=' shadow(color=orange,direction=135)']

      ذهب الوفاء ذهاب أمس الذاهب=والناس بين مخاتل وموارب
      يفشون بينهم المودة والصفا=وقلوبهم محشوة بعقارب
      [/poet]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      تحياتي اليك يا أخي

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:إبن الوقبـــة

      أول سؤال.. هل للوفاء أثر؟ وهل يصبح ويمسي داخلنا ويتفاعل ونسير على نهجه ولانظلمه خارج أسوارنا؟ وهل يمكن أن نقول إننا أوفياء؟

      أولا عندما تصل نبرة الصدق في رسائل الوفاء غايتها القصوى، وعندما ترسم كلمات الوفاء وجيبا صادقا لقلب محب مخلص، تكون هذه الرسالة غنية عن أي تعليق أو تحليل. لأن نبض القلوب فيض نوراني لا محدود يصعب التعليق عليه بالبيان المحدود والحمد للة ما زال هناك وفاء في حياتنا فالبعض منا يوفي لاخية والاخر لصديقة والاخر لحبيبة ومهما تعدد الوفاء سنضل نوفي لمن نحب لان الوفاء والاخلاص يزيد المحبة والاخلاص وعندما نحب فالبتاكيد سنكون اوفياء لمن نحب والوفاء ليس بالكلام بل بالمواقف والاحداث والبراهين التي تثبت لنا لمن يوفي لنا في تعاملة معنا لانة يصبح ويمسي داخلنا ويتفاعل ونسير علي نهجة فلنكن اوفياء في تعاملنا مع الاخرين.

      شكري وتقديري لك
      يعطيك العافية
      تحياااااتي الا منتهية
      وقباااااااوي



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      أخي الكريم ابن الوقبة
      أشكرك لردك على موضوعي هذا

      وأنا معك أن الدنيا ما زالت بخير والوفاء موجود ... ولكنه يا أخي نادرا جدا يكاد لا يبين للعيان
      [/CELL][/TABLE]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      لا تجزعن لوحدة وتفرد *** ومن التفرد في زمانك فازدد
      ذهب الأخاء فليس ثمة أخوة *** الا التملق باللسان وباليد
      فإذا نظرت جميع ما بقلوبهم *** أبصرت ثم نقيع الأسود
      [/CELL][/TABLE]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      تراني غير متشائمة ... لكن هذه هي الحياة التي نعيشها

      تحياتي الحيدرية اليك

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]