كان يا مكان

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • كان يا مكان

      كان يا ما كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان حمار
      مسكين قد أثقلته الأسفار وآلمته الأخطار فهج على وجهه
      يطوي الأرض والقفار وليس معه من متاع إلا حافريه
      الخاويتين ولا سلاح يدافع به نفسه سوى ما يحمله من ذخر
      مجيد لتاريخ أجداده المحترمين ومعشوقته أتان التي ماتت
      من زمان وفي قلبه حسرة على تلك الشفتان الساحرتان
      والعينان الواسعتان والتي كان يأمل أن تبرد غليله وتهديه
      سبيله فلما ماتت أتان قرر الهجرة من تلك البلاد ومفارقة
      العباد حتى ينسى أو يتناسى مرابع الصبيان الذين ملأوا
      عليه الوجدان والضرب المبرح الذي انتابه من أسياده
      والأشغال الشاقة التي حكم بها عليه على مر الزمان ولم
      يسلم منها أنس ولا جان من أيام سقراط الحكيم والحمير لم
      تذق طعم الحرية في موطنها الأصلي .

      ورغم ما وصفوه به من غباء مستحكم وصبر وتجلد وغم إلا انه
      كان يتسلح بالحلم ليتكسب قوته ويستر على نفسه ورغم انه
      كان يحب البرسيم ويعشق التين إلا أن أسم البرسيم في
      العصر الحاضر ذو دلالات خطيرة سمي بعضها بالحشيش وخوفاً
      من الالتباس وغلبة النعاس قرر المسكين أن لا يفوه ببنت
      شفة ويكتفي بما أمامه ويكبت مشاعره بلجامه خوفاً على
      حريته .
      وفي يوم من الأيام سمع عن الحرية في أمريكا وعن هيئات
      حقوق الحيوان وكرمهم مع الكلاب فانتفخت اوداجه فرحاً
      وتهللت روحه سعادة لهذا الخبر السار فقرر السفر إليها
      بملأ إرادته وبينما هو يسير في بلاد الخمير حتى سمع الاف
      بي أي خلفه تطير ، تطارده صفارات الإنذار وتتوعده الجيوش
      وتتهدده الوحوش .

      فصاح بهم الحمار المسكين ما عدا مما بدا ؟
      هل أجرمت في حقكم يا أخوان المبتدأ حتى لا يصبح لي خبر
      ولا غدا ؟؟

      سرعان ما أخذوه للتحقيق وصفدوه وهو يصيح بالنعيق مهلا يا
      أخوة الصفيق أمهلوني حتى أجد لي محامي أو صديق يدافع عن
      عطشي الظامي ، فأمهلوه بالساعات حتى يجد من يقود له
      المرافعات .

      فقرر المسكين أن يوكل عبدالله أبن المقفع صاحب كتاب
      كليلة ودمنة لان له تاريخ وأرجوان ومساعدة الجاحظ صاحب
      كتاب الحيوان .

      فلما أخذ للاستجواب انهالت عليه الأسئلة بدون عد ولا
      حساب ، وفقد المسكين الصواب .

      قال له أبن المقفع : يا حمار هدئ من روعك انك في بلد
      الحرية .
      قال له المحقق وهو يضرب اخماساً باسداس : خبرنا عن سيرتك
      البهية وأيامك المنسية ولماذا قدمت إلى أمريكا ؟

      أجابهم بلسان فصيح يتخلله شيء من النهيق :

      كنتُ منذ بداية التاريخ رفيقا مليح ومطيعاً صريح رافقت
      الأنبياء وتحملت البلاء وذُكرت في التوراة والقرآن وعشت
      ردحاً من الزمان اتلحف بالسماء وأحمل الحشر والبشر
      خادماً مطيع لا ألوي عنقي بالعناد أتحمل العصا راضياً
      بالقضاء مطيعاً للمولى رافقت نوحاً في السفينة وصالح في
      سنينه وأيوب في أنينه فكنت خير الصاحب ما كنت يوماً مكار
      ولا خذلت الأكار حملت لليهود الأسفار ، شهدت التاريخ
      ومما أذكر أن السامية جمعت اليهود والعرب وبهم يطيب
      الطرب
      وقد صاهرت الحمير الخيول فولدت الأبطال من البغال ..

      أخذ الحمار يهز رأسه ويتأوه قائلاً :
      آه .. ولو علمت الهليود بحبي لأتان ما صار هذا مقامي
      ولحمدتم الساعة التي قدمت فيها إليكم وأنا من حب أتان
      ظامي فارحموا في قلبي الهوان وخذوني للسرك والبهلوان
      فربما أدر عليكم بعض الدولارات والمرجان .

      نظر المحقق
      ودقق المدقق
      بين مكذب ومصدق
      لمنطق الحمار

      فقال له المحقق :
      وما علاقتك بابن سيناء ، طبيب العرب ؟

      قال في نفسه :
      ( دخلنا في العويص والتهم والتمليص ..)
      الله المعين .

      جاء دور المحامي ابن المقفع

      قال لهم بصوت مرقع بلكنة فارسية :

      ابن سيناء مكتشف المواهب والثروات استفاد من روث الحمير
      في علاج الجروح والقروح .


      نظر إليه المحقق بين مكذب ومصدق هذه موهبة محمودة أين
      منها الأمريكان كيف غابت عنا هذه الطاقة
      قال المحقق : سجل يا حذيفة كيف وكيف سبقنا ابن سينا ولا
      تنسى تزويد هيئة الطاقة بهذا الاختراع .

      استطرد المحقق : وهل لديك مواهب أخرى ؟



      قال له نعم لي خبرة بالحروب خدمت في إيران ولبنان

      استشاط المحقق
      ودقق المدقق
      واحمرت العينان


      ماذا تقول لبنان ؟؟

      قال كنت أدوس الألغام واحفظ الإنسان

      رد عليه المحقق إذن أنت انتحاري إرهابي


      تسمر الحمار في مكانه
      وعنفص على أقرانه
      ووكرت آذانه
      ودارت العينان
      أنا إرهابي !!! ؟؟؟
      احملني يا ابن المقفع
      فقلبي يدق ويرقع
      إرهابي !!! ؟؟؟

      قال له ابن المقفع
      يا صاحبي هدئ من روعك
      مجرد اشتباه ؟؟
      فجيء بالتلفاز والصحافة
      وحشرت وسائل الأعلام
      وسُلطت الأضواء على الحمار
      وسجل الاتهام
      وأثبتت الأقلام
      أن الحمار إرهابي
      وقامت الدنيا ولم تقعد
      قبض على حمار إرهابي في أمريكا يهدد الحرية

      قال أبن المقفع في نفسه

      والله بغبسه صحيح (أيردها أصلها ولو عنفصت)

      شكلت الاف بي آي لجنة للتحقيق في تاريخ الحمير وفصائلها
      وعلاقتها بالإرهاب ووسائل عيشها ومناطق تواجدها وأعلنت
      أمريكا الحرب على أعداء الحرية وجيشت الجيوش استعداداً
      لمقاومة الحمير الإرهابية لمجرد الاشتباه وطلبت من كافة
      الدول الحليفة إقامة حلف للتعاون معها مكرهة لا مخيرة
      لضمان أمنها لكي لا تتعرض لإرهاب الحمير تتعهد بموجب هذا
      الحلف بالاستعداد للقيام بكل ما يلزم في سبيل المحافظة
      على الاستقرار والسلم الدوليين بدون قيد أو شرط وأردفت
      قائلة من الممكن أن يكون للحمير دور في تصنيع الأسلحة
      الكيماوية .

      استأذن الحمار من القاضي السيد (dog) أتسمح لي سيدي
      القاضي بسؤال .

      قال القاضي : وهو يتكلم بأنفه : وهل لدى الحمير أسئلة .
      قال الحمار : تطالبني بحماية البيئة وتخاف من الأسلحة
      الكيماوية وهل حكومتكم الموقرة مستعدة للانضمام لمعاهدة
      كيوتو التي وقعت عليها كل دول العالم لحماية البيئة .

      قال القاضي السيد (dog) كنت أظنك (راس حمار في مزرعة)
      لكن الظاهر أن ( يا ما تحت السواهي دواهي ).

      ----------

      سرت الكلاب بما آل إليه مصير الحمير وأخذت تتشدق وهي تهز
      رأسها (thats ok) لحرية الأمريكية التي منحت إياها
      أستغرب الحمار من الطلاقة التي يمتلكها الكلاب ما شاء
      الله كلاب وتتكلم انجليزي صحيح صدق من قال هذا الجرو من
      ذاك الكلللللللللللب .
      وقد تبوأت الكلاب مكانة سامية في ظل حضارة القرن الواحد
      والعشرين فهاهي السوبرماركات المخصصة للكلاب والسبق
      الوظيفي في مجال الأمن ودورها البارز في مكافحة الجريمة
      ومحاربة المخدرات وكوفئت بمنح حقوق المواطنة الصالحة
      وتحلت بالأسماء المحببة إلى نفوس أصحابها وصار لها حق
      السفر ووثائق معتمدة تعطيها حق المواطنة عقدت مؤتمراً
      صحفياً حضرته كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة في
      كل الدنيا وأعلنت في محضر لهيئة حقوق الحيوان أن من أكبر
      النعم التي تفتخر بها أمريكا هي محافظتها على حقوق
      الحيوان في عصر الذرة .

      في ذات الوقت عقد عبدالله بن المقفع مؤتمراً صحفياً
      حضرته مجموعة بسيطة من الإعلاميين العرب ذكر فيها أن
      موكله الحمار بريء من تهمة الإرهاب وأن هناك لبس في
      الموضوع علاوة على أن التحقيقات لازالت في بدايتها وأن
      المسألة لا تعدوا كونها مجرد اشتباه وان المحققين متهمون
      بالعنصرية وتفضيل الكلاب على موكله وهذا يتنافى مع أبسط
      مبادىء الحرية والديمقراطية التي يقوم على أساسها
      المجتمع المدني المتحضر في أمريكا .

      ----------


      محكمة حامورابي

      عقدت المحكمة الفيدرالية جلسة مغلقة لم يحضرها أحد سوى
      المتهم الأول وموكله وتليت لائحة الاتهام .
      1 – الوقوف ضد السامية .
      2 – مخالفة الحمار لقوانين الهجرة الأمريكية .
      3 – مساعدة قوى التحالف الإرهابية في لبنان وأفغانستان
      وإيران باشتراكه في عمليات نزع الألغام
      4 – الاستهزاء بالديانة اليهودية في القرآن حيث يصف بعض
      البشر قائلاً :
      ( كمثل الحمار يحمل أسفارا) ويقرن الأسفار اليهودية بذكر
      الحمير وفي ذلك تشنيع لليهود وحط من كرامتهم وهذا مخالف
      لأسس الحريات والديمقراطية التي قامت على أساسها
      الديانات السماوية في أمريكا لدينا .
      4 – التحالف مع ابن المقفع وهو فارسي الأصل وهذا مخالف
      للقوانين الأمريكية لان فيه تجاوز لنظام العقوبات
      الدولية والمقاطعة المفروضة على النظام الإيراني
      الإرهابي من وجهة نظرنا .

      نهق الحمار نهقتين معترضاً
      صاحبتها ضربات القاضي السيد (dog) بمطرقة المحكمة وهو
      يتفوه بكل انفه : محكمة ، هدوء ....

      رد ابن المقفع في بداية المرافعات على ذلك قائلاً :
      عذراًَ سيدي القاضي على إزعاج موكلي .

      السادة أعضاء المحكمة المحترمين
      أناشدكم بتحكيم العقل والمنطق مع من لا يملك العقل
      وممارسة النزاهة والابتعاد عن العنصرية مع موكلي الحمار
      ابن (سطعش احمار) أسوة بأمثاله الكلاب واستصدار قوانين
      المواطنة الصالحة حسبما ينص عليه القانون المدني لديكم
      وعدم تجريم موكلي قبل النظر في حيثيات القضية حيث أن
      المتهم بريء حتى تثبت إدانته .

      نهق الحمار مرة أخرى نهقة قوية مشوبة ببعض النطيل تسمع
      منها أصوات القيود خلف قفص الاتهام

      وعاد القاضي السيد (dog) بمطرقته وهو يصيح مغتاظاً محكمة
      : وهو يتساءل بصوت مرتفع من المحامي ابن المقفع

      إن موكلك يسيء الأدب مع السادة جناب أعضاء المحكمة
      المحترمين

      رد عليهم ابن المقفع
      سيدي القاضي عذراً لا يمكن أن تسلبوا موكلي الحرية ثم
      تطالبوه بالسكوت لا تنسوا انه حيوان لكن امهلوني لحظات
      للتشاور معه .

      وبصوت خافت قرب ابن المقفع فمه من أذن الحمار وهو يهز
      رأسه وقال له (فشلت الحمير يا حمار الطاحونة)
      قال له : يا ابن المقفع حان وقت الوجبة إنني أتضور جوعاً
      فمنذ قدمت إلى بلد الحرية لم آكل شيئاً
      رد عليه ابن المقفع (صحيح أنت أحمار أبو الهلايم تأكل
      قلة ولا تشيل قله ) حذار من النهيق مرة أخرى فقد ارتفعت
      معدلات الديسبل في آذان الحضور إلى أعلى درجاتها .. لا
      تفقد السيد القاضي الصواب ولا تجعله يتسبب في الخراب

      وبعد المشاورات بين القاضي والمحامي
      أمر القاضي برفع الجلسة لتناول الحمار الإرهابي المتهم
      وجبه شهية من الشعير وألقت والدخن على شرف هيئات حقوق
      الحيوان في بلد الحرية تلاها مشروباً روحياً (خزبق)
      الحمار فصار يثرثر

      اينك يا جحا أين أجدك أينك يا صاحبي يا من جعلتني وسطاً
      للأرض ؟؟ أدركني فقد اتهموني بعدك بأنني إرهابي

      يا من جعلتني ( تكانه )
      وشربت الشاي في استكانة
      خلصني من هالمهانة

      وبينما هو يثرثر وأجهزة الاستخبارات للاف بي أي ترصد
      تحركاته

      أخذت تتسائل إذن جحا هو الآخر صاحب الحمار ولديه نظرية
      ضد نظريتنا في حكم العالم نظرية سياسة القطب الواحد

      صاح الاف بي أي بصوت مرتفع أكرموا الحمار بالمشروبات
      الروحية دعوه يثرثر أكثر

      حينما انتهى الحمار من تناول الوجبة اخذ يثرثر ما شاء
      الله دي أمريكا والله جنة الحمير ؟؟ .. ما شاء الله
      لكن تدري يا ابن المقفع أخاف المشروبات الروحية تخلي
      فيني شيء من العقل واخور وأسب أجداد الكوبوي واستعد
      للمصارعة مع الثيران وخلي الفياقرا والجنسنق اللي عندهم
      تنفعهم ( أنا حمار أبو الهلايم والزمن طويل ).
      قال له ابن المقفع : لا تغلط على الجماعة ترى رعاة البقر
      (الكوبوي) .. ( يخزبقوك) .
      قال الحمار وهو يهز رأسه : يحمدوا ربهم أننا شرفنا
      بلادهم فزدناها شرفاً أصلاً هم يستمدون التحضر من
      احترامهم لنا نحن الضعفاء بهيئات حقوق الحيوان ، يحلموا
      يلاقوا احد مثلنا والله لو العرب ما أعطوهم بترول ( راح
      يتسيدونا ويترجونا نعيطيهم ظهورنا مراكب ) والله لو اعلم
      أن الأسفار لهؤلاء اليهود ما (خليت) نبي الله موسى يضعها
      على ظهري .

      -----------


      افتتحت جلسة المحكمة بضربات مطرقة القاضي

      الآن جاء دور الادعاء
      تقول أيها الحمار الإرهابي أن جحا جعل منك مركزاً للأرض
      ماذا تقصد بذلك هل تضع نفسك بكلامك هذا قبال نظرية سياسة
      القطب الواحد في مواجهة الرأسمالية الغربية التي تحكم
      العالم اليوم ؟؟ وهل يفسر هذا بأن أعمالك الإرهابية
      تستهدف خلق واقع بديل في مواجهتنا ؟؟

      فتح ابن المقفع عيناه وفمه على الآخر مستغرباً ووكر شعره
      ودهش و كاد يستلقي من الضحك .
      قال ابن المقفع وهو يحك شعر راسه :
      سيدي القاضي أترك لموكلي الإجابة على هذا السؤال

      قال القاضي السيد (dog) ما تقول يا حمار أبو الهلايم
      أجاب الحمار يبدوا انك على معرفة تامة باسم الدلع الخاص
      بي
      قال له القاضي : ( هذا لطف منك )
      رد عليه الحمار : ( أشكرك سيدي )

      أردف الحمار قائلاً : وهو يلبس نظارته : رغم أنني سيدي
      القاضي لا البس النظارة لكن لمثل هذه المهمات الصعبة
      اضطر لذلك :-

      بالنسبة لنظرية مركزية الحمير
      نهق نهقتين
      واتبعها قائلاً :
      نظرية مركزية الحمير لا تقل شأناً عن النظرية النسبية
      التي جاء بها إنشتاين الفرق الوحيد بين الاثنتين أن
      النظرية النسبية جاء بها إنسان ونظرية مركزية الحمير جاء
      بها حمار رغم أنني أظن أنكم أيها الأمريكيون لا تحبون أن
      تعرفوا من الحقائق إلا الجزء المبتور والنسبي الذي يخدم
      مصالحكم

      ثار في المحكمة اللغط والزلط وقامت الهمهمة واللملمة
      وتشاور القضاة فيما بينهم هذا حمار أبو الهلايم والله
      الحمار الحكيم ؟

      أستمر الحمار الإرهابي وأردف قائلاً : إذا لم يعجبكم
      كلامي أنسحب انسحاب تكتيكي وأبحث لي عن أقرب زريبة أقضي
      فيها بقية عمري الفاني مع حبايبي الحمير لعل وعسى أجد
      احداً يفهمني وأفهمه !

      قال القاضي السيد (dog)

      أستمر أيها الحمار الإرهابي كلنا آذان صاغية لكن بدون
      تطاول على أسيادك ( وأشر على نفسه) لو سمحت لا تنسى انك
      ضيف على المحكمة .

      قال الحمار الإرهابي : أشكرك سيدي على هذا الكرم الحاتمي
      وعلى الضيافة في هذا القفص الجميل لكن حضرة الادعاء هل
      تتفضلوا وتعطوني القفص منحه أعيش فيه بقية العمر .

      قال له الادعاء ؟ بكل سرور نعطيك اللي أحسن منه إن شاء
      الله
      لكن لي سؤال وهل حاتم الطائي هو أحد الممولين لنشاطاتك
      الإرهابية
      قال الحمار الإرهابي حاتم الطائي احد أجداد العرب وهو
      أبو الحضارة كان يرضع طبيعي الرضاعة التي حاولتم أن
      تنسفوها من أمهات العالم لكي تفصلوه عن عالم الروح
      والمبادىء والحنان والعاطفة وتجعلوه إنسان يعيش بالمادة
      وللمادة فقط جعلتم رأس المال هو كل شيء حاتم الطائي كان
      يفضل أن يرضع الآخرون من أمه على نفسه منذ كان طفلاً
      وبذلك فقد مول العالم كله بالأخلاقيات التي فقدتموها
      وأفقدتم العالم إياها ولم تعرفوا في هذه الدنيا إلا لغة
      التعالي والعجرفة وقرع طبول الحروب والفتن والأساطيل
      العسكرية واحتلال الشعوب بالأسلحة الفتاكة .
      قال القاضي : (هذه بقرة هولندية وليست أم حاتم )
      قال الحمار : (هذا اللي فالحين فيه ) تتطاولون على شعوب
      العالم ثم تتهمونهم بالإرهاب

      قال القاضي عد إلى سؤالنا عن نظرية مركزية الحمير

      قال الحمار : ممنون ، هناك علاقة فيزيوفكرية بين جاذبية
      السلطة ومطرح الحمير يقول سيدي جحا حيثما أقف يكون مركز
      الأرض فالسلطة تكون دائماً في مراكزنا ، فالأرض لا يكون
      فيها مركز إذا لم يوجد بها حمير والباقي عليكم اوما
      سمعتم المثل القائل(رأس أحمار في مزرعة ) لو لم يكن هناك
      حمار لما كانت المزرعة .
      أصلا التبعية مأخوذة من ذنبي
      والأساطيل مأخوذة من السطل الذي أشرب فيه الماء
      إذاً أنا أبو السياسة
      (أيش) رايكم يا جماعة الخير

      لم يكد حمار جحا ينهي حديثه حتى انهالت عليه الأحذية من
      كل حدب وصوب وهم يصيحون إرهابي

      رد عليهم إذا كنت أنا إرهابي فانتم (اربط الحصين مطرح
      لحمار يعلمه النهيق )
      صاح القاضي السيد (dog) وه .. وه .. وه

      -----------


      الحمار الارهابي 5 (منظمة أنصار الحمير)
      سمعت الحيوانات في العالم عن ظلامة الحمار الإرهابي
      وتابعت الوقائع السرية للجلسات عن طريق مراسليها الفئران
      التي كانت ترصد التحركات بعيداً عن أعين الاف بي آي
      وتنقلها عبر موجات القهر إلى كل مواطن الحمير التاريخية
      في أفريقيا وشرق آسيا وأمريكا اللا (تينية) .

      واستغربت كيف يمكن للإنسان الذي يشهد التاريخ أن عمره
      الافتراضي في هذه الأرض لا يذكر قياساً للحق التاريخي
      الذي ينعم به الحيوان على وجه الكرة الأرضية منذ ملايين
      السنين في ظل التعددية لهذا الكم الهائل من الحيوانات
      المتنوعة والتي تسهم في عملية توازن الطبيعة وبشهادة
      القرآن في قضية النسناس(قالوا كيف تجعل فيها من يفسد
      فيها ويسفك الدماء )

      وذلك قبل خلق آدم أبو البشر بآلاف السنين

      على أثر ذلك تشكل حلف سري سمي بمنظمة أنصار الحمير يهدف
      إلى مناهضة الإنسان ككل رغم وجود تباين في وجهات نظر
      الحيوانات بهذا الخصوص إلا أن الاختلاف لا يفسد لديهم في
      الود قضية .

      أهم أهداف هذا الحلف هو إحداث تغيير ديمغرافي يساعد على
      انقراض الكيان البشري بشكل بطيء وغير ملحوظ تستخدم فيه
      الأسلحة البيولوجية لتقهر أعتى جهابذة العلماء ومختبرات
      الكيمياء الحيوية والفيزياء النووية وأسلحة الأنظمة
      الفتاكة عبر أسلحة تقليدية بسيطة تتمكن من إحداث
      الإنشطار في فوتونات المخيخ البشري لتلغي من الوجود
      أسطورة أسمها الإنسان وتساعد على تفكيك شبكات المعلومات
      وتخريب مخازن البيانات وأنظمة الاتصال المتقدمة بلمح
      البصر ويستبدل فيها مفهوم الحكومات لتعود الحياة إلى
      منطق الغابات الجميلة التي تكسوها الخضرة وسعة الأفق
      وشلالات العزة والكرامة .

      سر الحمار بهذا الخبر وأصبح أكثر ثقة في ذاته وعلم أن
      وراءه ظهراً قويا يمكن أن يعتمد عليه كقائد ميداني
      للمسيرة الحيوانية

      علمت الاف بي آي من عميلها المزدوج القاضي السيد (dog)
      ذو حاسة الشم الرهيبة بهذه الخطة الجهنمية واعترفت بعدم
      قدرتهم على التنبأ بالعمليات الإرهابية وشكك في مدى قدرة
      عناصرهم على صد مثل هذه الهجمات لأنها أكبر من حسابات
      الربح والخسارة المنظورة من وجهة نظرهم المادية .

      لذلك قررت أن تدوس على كل الأعراف والقيم وتنتهك كل
      الحريات العامة والخاصة وتضع أنظمة الاتصالات وشبكات
      المعلومات والبريد الالكتروني في متناول أجهزتها وتحاول
      أن تجمد أرصدة أمة النمل ، لكي تقضي على نشاطها الدؤوب،
      وتحاول أن تستثمر نفوذها وهيبتها في تدويل سيطرتها تحت
      مسمى مكافحة الإرهاب تمهيداً للقضاء على خلايا المقاومة
      من الضمير العالمي عبر المزيد من الوجود العسكري المباشر
      لقواعدها في كافة أنحاء العالم لترث عن جداره هي
      وحلفائها بقوتها العسكرية والإعلامية والاقتصادية كافة
      أنحاء المعمورة تحت ظل نظام العولمة .

      طبعاً دارت مجموعة من الخلافات بين الأسد ملك الغابة
      وبين الفيل على تفاصيل هذه الخطة لذلك قرروا أن يقوموا
      باستفتاء عام للمجلس الأعلى للغابات يتقرر بموجبه مصير
      العالم .

      قدمت ممثليات الغابات وبعد محادثات شاقة ومضنية وبعد
      دراسة العلاقة التاريخية التي تربطهم ببني الإنسان
      ومراجعة سجل الظلامات رأوا أنه من الضروري الإبقاء على
      رصاصة الرحمة والحفاظ على الخطوط الحمراء مع الإبقاء على
      كافة الخيارات مفتوحة لكي يتعايشوا بسلام مع البشرية
      ويحافظوا على كيانهم وهذا لا يعني انتقاص حقوقهم وتركهم
      لحبيبهم الحمار المتهم بالإرهاب كما قرروا طرد الكلاب من
      منظماتهم الدولية لعمالتهم مع الامبريالية و الاكتفاء
      بمحاربة مكامن الإرهاب وجذوره المتسببة فيه فقط لا غير
      وبذلك يثبتوا أنهم أعقل من جبابرة البشر الذين أعمتهم
      طبول الحرب وحمى الكبرياء الزائفة عن جمال عين الحقيقة
      المشرقة .



      انتهت