خبر أخطر من خطير !!!!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • خبر أخطر من خطير !!!!!!!

      خبر أخطر من خطير !!!!!!!

      500 من الرؤوس الكيمياوية الأمريكية بأيدي العراقيين

      ذكرت احدى الصحف الروسية المسائية خبرا منقولا عن سر صرح به نائب وزير الخارجية الأمريكي اثناء زيارته لروسيا قبل يومين الى احد اصدقائه الروس وبشكل غير رسمي بما يلي:

      وجه هذا الروسي لصديقه نائب وزير الخارجية الأمريكي لماذا انتم مصرون على ان هناك اسلحة دمار شامل في العراق بالرغم من ان العالم كله ودوائر الاستخبارات الروسية تعلم جيدا انه لايوجد اية اسلحة دمار في العراق، فاجابه انه في عام 88م وبعد انتهاء الحرب العراقية الايرانية قامت الحكومة الأمريكية بتخزين 500 صاروخ مجهز برؤؤس كيماوية في احدى القواعد في الكويت تبلغ مداها 150كم مع عشرة منصات اطلاق، وبعد دخول القوات العراقية للكويت اختفت حيث لابد انها وقعت في ايدي العراقيين، وهذه الأسلحة الكيماوية غير موجودة الا في امريكا، وتتميز انه تظهر آثارها عند الاستخدام فورا وتقتل خلال خمسة ثواني واذا تم التحصين ضدها فتظهر آثارها بعد خمسة عشر يوما من استنشاقها ولا ينتهي تاثيرها ابدا ويستمر المرض حتى الموت، وقد ظهرت هذه الآثار على الجنود الأمريكيين والبريطانيين بعد انتهاء حرب الخليج الثانيه حيث كان الجميع محصنين مما يدلل على ان العراقيين استخدموا جزءا منها عند دخول القوات المشتركة الى الأراضي العراقية، حيث تضررمنها مائة الف جندي امريكي وبريطاني خرجوا من الخدمة نهائيا، وهذه الصواريخ والمنصات لم يتم العثور عليها من قبل المفتشين السابقين، فامريكا لاتستطيع ان تعلن عنها الآن فليس هناك من سيصدقها، وتخشى ان يستخدمها العراقيون اثناء الحرب حيث ستؤثر تاثيرا قاتلا جدا على القوات الأمريكية وسيتبرأ العراقيون وينكرون استخدامها لأنها صواريخ امريكية لا توجد الا ضمن تسليح القوات الأمريكية فقط.وسيتهم بها الأمريكان وليس العراقيين حين استخدامها، وفي عام 94 م جرت مفاوضات مع العراقيين لتسليمها بمقابل تخفيف الحصار الا ان العراقيين اصروا على رفع الحصار بالكامل وتعويض مقداره مائة مليار دولار. فالعراقيون ونحن فقط نعرف ان لديهم هذا السلاح
      وقد تم سحب هذه الصحيفة من الأسواق الروسية في نفس الليلة

      وهدد بوش الضباط العراقيين من استخدام اسلحة الدمار الشامل وانه سيحولهم الى محاكم جرائم الحرب ان استخدموها بل ويترجى ان لا ينفذوا الأوامر باستخدامها اذا صدرت لهم من الرئيس العراقي، وهذا ما يؤكد وجود هذه الأهاجيس لدى بوش، و طلب من وزير خارجته العودة الى امريكا وقطع زيارته لروسيا

      وكان نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان قد صرح في عدة مرات للإعلام : لا توجد لدينا اسلحة دمار شامل عراقية، في عدة مرات، وكان يكرر بكلمة (عراقية)، وهو يعنيها تماما.

      منقول عن:-http://www.4oman.net/vb/showthread.php?s=&threadid=1350
    • [الشكر للسيدة الجليلة ملعقة على نشرها هذا الخبر وقد صرح في احد الايام بوش بانه متاكد تماما بان يوجد لدى النظام العرافي اسلحة دمار شامل من دون ان يحدد كيف صنعت ولهذا قد يكون الخبر صحيحا .


      تحياتى ]

    • اتمنى ان يكون ذلك صحيح ؟؟ هناك من يقول وفي تحليل لمجلة اوربية قراتها منذ اكثر من عشر سنوات اي في عام 1994 تقريبا ان هناك اسلحة كاملة الخطورة لا تملكها سوى امريكا والاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت سلمت للعراق عام 1988عن طريق الولايات المتحدة لاستخدامها ضد الايرانيين ولكن صدام حسين بالتشاور مع بعض الدول العربية الاخرى الصديقة للعراق انذاك نصرحو العراق بعدم استخدامها ضد الايرانيين ؟؟؟ وفعلا استجاب صدام لهم ولم تستخدم ضد الايرانيين ... ولكن التسآؤل اين ذهبت هذه الاسلحة .. علما بان الامريكيين زودوا المفتتشين بالات قادرة على كشف هذا النوع من السلاح حتى لو كان مخبى في خرسانات تحت الارض .