اعترافات سفاح

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اعترافات سفاح

      كل يوم افتح فيه الجريده اقرا منوعات الصفحه الاخيره احمد ربي اني ما زلت عايش بينكم بخير وسهاله ولم اقض عمري في الحبس اضرب صالونه الدال وشوربه العدس بسبب قطوه او كلب او حتى خنفسانه تسسبت في قتلها دون قصد او عمد مع سبق الاصرار والترصد.

      الله فكنا من بريجيت باردو غربلها الله فهي المحاميه عن حقوق الحيوانات اللي ما ان تسمع عن كلب مظلوم او ياعده مضروبه او حمار منتحر الا وتسارع لتلقي باللائمه على حد من الناس لتورطه وتدخله السجن. كل يوم افتح الجريده اقرا فيها عن حبس ريال بسبب قطوه وتغريم حرمه بسبب عصفورومره ثانيه احمد ربي واشكره لاني من يومين بس دعمت كلب في الشارع دون ان يرمسني احد او تروغني الشرطه او يدق علي حد الباب.

      لو عرفت بريجيت عن علومي وسوالفي يوم كنت صغير وحتى سن المراهقه لصنفتني كواحد من اشهر مجرمي الحرب للقرن العشرين والواحد والعشرين , وتصدرت صورتي الاعلانات المركوزه علىاعمده الكهربه في الشارع وعلى درامات القشراء والانترنت لتعرض 20 مليون دولار لمن يدلي باي معلومات عني .

      في مره من المرات ضقت ذرعا بالقطوه اللي في بيتنا فقد كانت تهجم على صينيه العيش والسمك بال حشيمه ولا احترام ولا خوف ولا تقدير لوجودنا فرسمت لها خطه انتقاميه متدرجه على مراحل كانت الاولى تقضي بالقاء القبض عليها ووضعها في خيشه عيش خاليه والقائها بجوار مطعم في الصناعيه تنفيذا لتوجيهات القياده العلياء في البيت ( الوالده ) التي حددت بنفسها الموقع حتى لاتموت القطوه من الجوع او نكون سببا في موتها فتسحر عيالنا واهلنا . المهم بعد 10 ايام شفت القطوه فوق جدار البيت . عاد انا ضربني طاعون من هذي القطوه مسكتها وبدون رحمه ربطتها من ذيلها وغطستها داخل طوي البيت عشان تتادب لكنها ماتت وكانت هذي بدايتي في عالم الاجرام.

      الجريمه الثانيه كانت في حق كلبه جارنا الي راغتني جدام الناس وخلت الي يسوى والي ما يسوى يضحك علي وحتى الناس صاروا يقولولي الخواف الي راغته كلبه ... هذه المره لم اجروء على الاقتراب منها نضرا لشراستها وكانها اسد مقلد صناعه تايوان واقف عند بيت جارنا المهم اني رسمت خطه جهنميه تراعي هذي المحاذير وعند ساعه الصفر صعدت الى سطح الدكان الجاور لبيت صبوح حيث تتمركز الكلبه وكانها اسد من الجرانيت المهم اني شليت طابوقه حجم عائلي وزنها اكثر من ربع طن وعقيتها مباشره من فوق السطح على الكلبه لتسكتها الى الابد وتحولها الى هريسه بصراحه شعرت بالخوف من فعلتي هذه وكاجراء احترازي طبقت المثل القائل يقتل القتيل ويمشي في جنازته عندما عدت الى مسرح الجريمه لاشتري ايس كريم من راعي الدكان سمعت صرخات استغاثه صبوح راعي الكلبه وتوعده وتهديده لمن قام بهذه الفعله الشنعاء.$$t