اليونسيف و كرة القدم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اليونسيف و كرة القدم

      يونيسف وكأس العالم لكرة القدم
      · أثناء كل مباراة في كرة القدم والتي تستغرق 90 دقيقة ...
      يصاب 540 يافعاً تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً بفيروس نقص المناعة البشرية، ويموت 85 طفلاً بسبب الإيدز، ويفقد 400 طفلاً أحد آبائهم أو أمهاتهم أو كليهما بسبب الإيدز أيضاً.

      · "خوسيه باتيستا" من الأوروغواي طُرد من مباراة فريقه الوطني ضد سكوتلندا بعد 56 ثانية فقط من بداية المباراة عام 1986، وهذه هي أسرع حالة طرد في تاريخ بطولات كأس العالم التي يرعاها الاتحاد الدولي لكرة القدم – فيفا ...
      وفي كل دقيقة تُتوفى امرأة أثناء الحمل أو الولادة. وفي كل دقيقة أيضاً يُتوفى عشرون طفلاً بسبب أمراض يمكن الوقاية منها، ونتيجة لسوء التغذية.

      · في عام 1990، فازت ألمانيا بكأس العالم لكرة القدم – فيفا للمرة الثالثة، منضمة بذلك إلى البرازيل وإيطاليا، وكانت هذه الدول في حينه، هي الدول الوحيدة التي فازت بهذا الكأس ثلاث مرات ...
      وفي عام 1990، دخلت اتفاقية حقوق الطفل والتي تسترشد بها يونيسف في عملها نيابة عن الأطفال، حيّز التنفيذ...

      · وبعد اثني عشر عاماً من ذلك التاريخ، وبينما تستعد الفِرَق للدخول في هذه المسابقة في كوريا الجنوبية واليابان ...
      وقّعت جميع دول العالم – باستثناء الصومال والولايات المتحدة الأمريكية – على هذه الاتفاقية.

      · في عام 1990، سجلت الكاميرون حدثاً بارزاً في تاريخ كأس العالم لكرة القدم – فيفا عندما أصبحت أول دولة إفريقية تتأهل لدور ربع النهائي في المسابقة ...
      وفي عام 1990، توفي 93 طفلاً من بين كل 1000 طفل قبل بلوغ سن الخامسة. واليوم، وبفضل البرامج الصحية البسيطة ولكن الفعّالة، انخفض ذلك العدد إلى 81 طفلاً من بين كل 1000 طفل.

      · الجائزة النقدية للفريق الفائز بكأس العالم لكرة القدم – فيفا 2002 من ريع البطولة تبلغ 7.5مليون دولار أمريكي ...
      بمليون دولار أمريكي منها يمكن شراء حوالي 4 ملايين لقاح ضد الحصبة لحماية الأطفال من أحد أشد أمراض الطفولة
      فتكاً بالأطفال. وبمليون آخر يمكن شراء 50 مليون كبسولة فيتامين "أ" تحمي الأطفال من الإصابة بالعمى، وتعزز
      أجهزة المناعة لديهم.

      · انسحبت الهند من بطولة كأس العالم لكرة القدم – فيفا 1950 لأنه تم إخبار لاعبيها بأن عليهم أن يرتدوا أحذية كرة القدم أثناء اللعب بدلاً عن اللعب حفاةً ...
      بدعم من يونيسف، تستخدم "كلية الحفاة" في الهند "المعرفة التقليدية" المتوافرة لدى ملايين الهنود الذين يعيشون ويعملون وهم عُراة الأقدام. وتقوم هذه الكلية بتثقيف الأطفال الفقراء، وبخاصة البنات، بما يساعدهم على تحديد المشكلات التي يواجهونها في مجتمعاتهم وإيجاد الحلول لها. وفي عام 2001، منحت هيئة محلفين من الأطفال في استوكهولم "جائزة أطفال العالم" لهذه الكلية.

      ●مع استقالة مدرب الفريق التونسي "هينري ميشيل" المفاجئة، يقول حتى أشد مشجّعي الفريق حرصاً أنّ تونس تعاني من تراجع كبير في مستوى كرة القدم قبل إقامة بطولة كأس العالم لكرة القدم بوقت قصير.
      لكن التونسيين أبطال في مجال آخر. فخلال عقد التسعينيات من القرن العشرين خفّضت تونس عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية بنسبة 60 في المائة، وهي أعلى نسبة خفض تحققها أية دولة في جميع أنحاء العالم.

      * * *