الحرب على الحب!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الحرب على الحب!!!!


      كل المعاني الجميلة في هذا العالم الموحش أصبحت للاستهلاك التجاري!! "فالوفاء" لا يعدو كونه صفة لأبطال الروايات التاريخية! و"الشجاعة" موضوعاً للخطابات السياسية! حتى "الحب" لم يسلم!! فالحب أكثر ضحايا المعاني سكاكين!

      هل تريد النجاح؟ اكتب قصة "حب" مستهلكة!

      هل تريد الشهرة؟ انظم قصيدة غزل تتغنى فيها "بالحب"!

      هل تريد المال؟ تاجر "بالحب"!!

      نعم؛ فالحب أكثر "بضاعة" رائجة!!

      حين يختزل هذا المعنى العذب إلى علاقة خيانة بين شاب وفتاة يهدران الأحكام الشرعية والقيم الاجتماعية بمباركة "صناع الفساد" من بعض الشعراء والكتّاب و"محترفي العفن الفني"، حينها نكون في ساحة نحر "الفضيلة"!!

      محمدٌ ـ صلى الله عليه وسلم - كانت له حبيبة!! نعم، إنها زوجه عائشة بنت الصديق ـرضي الله عنهما-؛ فلما سأله عمرو بن العاص ـ رضي الله عنه-: يا رسول الله من أحب الناس إليك؟ كان جوابه صلى الله عليه وسلم واضحاً وصريحاً في عالم المحبين: إنها " عائشة"!!!

      ونحن نستيقظ صباحاً وننام مساء على أدعياء "الحب".. ما بين قصيدة مبتذلة، وأغنية محرمة، وقصة هابطة، فما زادونا غير تتبيب.


      دعوة صادقة للوقوف ضد الحرب على الحب العفيف، الحب الطاهر، الحب العذب، ورفض الحب الكذوب الذي ترفضه الشريعة وتمجه الأنفس الطاهرة. ويحاول "صنّاع الفساد" فرضه علينا بالقوة!!

      {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.


      الهدى|e
    • تشكري اختي الهدى على الموضوع بالفعل اصبح
      الحب مجرد كلمة تقال على اللسان لاتنبع عن احساس
      صادق بعكس الحب في الزمن الماضي كان فعلاً يسمى
      حب واهم واشهر محبوبين مازالا موجودين حتى تاريخنا هذا
      قيس وليلى وروميو وجوليت و .. الخ هذا هو الحب كان فعلاً يسمى حب
      وليس لعب مثل اللذي حاصل في زماننا
      تجدين الشاب يحب
      20 بنت والبنت تحب 20 ولد ويسمون هذا حب هذا ليس
      حب هذا مجر لهو ولعب $$6
    • اللهم لا حب إلا ما كان في ذات الله

      فلا حب قيس ولييلي يسمى حبا ولا ما عليه شباب وفتيات اليوم كذلك

      إنما الحب ما انبعث من طاعة الله ولأجل رضوان الله

      وما يقدم به صاحبه أو يأخر إلا وفق رضى الله

      ذلك هو ما نستطيع أن نسميه بالحب الطاهر ...
      لا حب الشهوات والنزوات
    • الحين كل شئ صار مزيف مش بس الحب

      كيف يكون الحب صادق والزوج يخون زوجته حتى بنظراته يخونها وهي معاه

      وكيف والشباب يتنافسون ويفتخرون بالغزل والزنا وخداع البنات

      وكيف يبقى الحب في عالم الفضائيات والعولمة والنت والتطور
      وكيف يبقى الحب في زمن المادة البحته
      الحب اصبح رخيص ماله مقدار وماله اي اهمية المهم المصلحة

      تحياتي 00