أين أنتم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أين أنتم

      لأننا عرب نرضى بأن تستباح حرمات نسائنا ونحن صامتون ..
      لأننا عرب يستباح أمامنا المسجد الأقصى ويدخلها اليهودي الكافر ويمزق قرآنها ويدنس طهارتها ..
      لأننا عرب يدعس اليهودي بقدمه على ظهر الفلسطينية ويركلها أمام كل العالم ..
      لأننا عرب تحتقرنا كل شعوب العالم ويقولون بأننا إرهابيون ومجرمون ..
      لأننا عرب يجتمع رؤسائنا وقادتنا للشجب والإدانة وإطلاق التصريحات التي لا طائل منها ..
      لأننا عرب نتفق جميعاً على قتل المزيد من أطفال العراق ونمد يد العون لأمريكا حتى تشرد الشعب العراقي بأكمله ..
      لأننا عرب الكل يسخر منا ويتخذنا نكتة تضحك منها كل شعوب الدنيا ..
      لأننا عرب تموت الطفلة سارة ويموت محمد الدرة ويموت الضمير العربي !
      أخطأت يا فلان .. ليس لأننا عرب يحدث كل هذا ولكن لأننا جبناء ضعفاء متخاذلون ولا يوجد فينا ذرة من النخوة أو الشجاعة !!
      تستباح حرمات نسائنا ونحن صامتون لأن رجالنا لا توجد فيهم النخوة الكافية التي تجعلهم يجيبون صرخة المستغيث وليست فيهم الحمية العربية التي تلبي نداء الملهوف .. نعم ليس في رجالنا من كان كالمعتصم الذي لبى استغاثة امرأة قالت : وامعتصمــــاه .. رجالنا يشاهدون الراقصات ويصفقون للغانيات ولا يعلمون أن الله سبحانه وتعالى سيسألهم عن ألف وألف فتاة مسلمة استباح حرمتها أحفاد القردة والخنازير ولكن مادامت الرجولة معدومة فينا فنحن ونساؤنا سواء !!
      مجرد سؤال : هل يعيش الرجل الحقيقي في زمن يكون فيه بلا شرف وبلا كرامة ؟
      إذا كانت إجابتك أخي المسلم بنعم فاسمحلي بأن أقول لك بأنك لست رجلاً حقيقياً وإذا كانت إجابتك بلا فاسمحولي بأن أقول بأننا جميعاً معشر العرب والمسلمين لسنا رجالاً !!
      نعم لسنا رجالاً فالرجل لا يرضى بأن يرى أخته المسلمة تغتصب أو توطأ بالأقدام ويبقى متخاذلاً جالساً في بيته يأكل ويشرب وينام ولا يحرك فيه ذلك أي غيرة أو نخوة .. لسنا رجالاً فالرجل المسلم يطلب من الله سبحانه وتعالى إحدى الحسنيين إما النصر وإما الشهادة ولكننا نحن أبناء هذا الجيل نطلب من أمريكا السلام مع إسرائيل أو التحكيم الدولي العادل !!

      حزب الله .. فتح .. جهاد .. أطفال الحجارة .. حماس .. الإخوان المسلمين .. بن لادن .. المجاهدون الأفغان .. كلهم رجال .. كلهم أبطال .. كلهم مسلمون !!

      أصبحنا نسمي المجاهد إرهابياً حتى ترضى عنا أمريكا .. أصبحنا نقاتل إخواننا ونشتت شملهم حتى لا تعاقبنا أمريكا .. صرنا نخاف من قول الحقيقة حتى لا يقال عنّا بأنّا مسلمون متشددون .. تناسينا وجود الله سبحانه وتعالى وصار كل همنا أمريكا .. الله يلعن أمريكا !!

      يا فضيحتنا صار لقب الإسلام عاراً علينا .. وصار تمسكنا بديننا فضيحة يجب أن نخجل منها .. لا إله إلا الله .. صدقوني لسنا رجالاً حقيقيين فالرجل لا يخشى في دينه وعرضه وشرفه ووطنه وماله أي أحد بينما نحن استبيحت أرضنا وضاع شرفنا ونهبت أموالنا وانتهكت أعراضنا ..

      سؤال : هل يوجد فينا رجلُ واحد ؟

      الإجابة لا تكون بنعم أو بلا .. الإجابة تكون بعمل يرفع رأسك عالياً شامخاً وكيف ترفع رأسك أخي المسلم وأنت بلا شرف ..

      مجرد سؤال .. هل أنت رجل ؟


      منقول0000000
      كـــــــــــــــــــــــــــــــن مــ الله ــع ولا تبــــــــالي
      :):)
    • معك الحق في ذلك ؛؛؛ ولكن هذا الكلام يوجة الى من هم اصحاب القرار
      فرجل الشارع رأفعا رأسة الى الاعلى يقول انا رجل ابن رجل ولكن اصحاب القرار سيقولون رجل والكلمة تنتقد نفسها بنفسها والرأس منحنى الى الاسفل هذا هو النطق بخلاصة القول والكلام بهذا الموضوع .

      انكم يا اصحاب القرار يا المحكومين من امريكا لن يرحمكم رجل الشارع ولن ترحمكم هذة الشعوب