معامله العرب والمسلمين بالبلدان الغربيه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • معامله العرب والمسلمين بالبلدان الغربيه

      معامله العرب والمسلمين بالبلدان الغربيه

      كثير من البلدان الغربيه اخذت تضيق الخناق على العرب والمسلمين وتعاملهم معامله الاعداء وكأن الارهاب صفه المسلمين في ظل حرب امريكا مع افغانستان.

      مذاا تظن امريكا انها بقوتها العظمى وبجيوشها واسلحتهاستقض على المسلمين والعرب او انها تتحجج بالارهاب فقط لكي تتفق مع حليفتها اسرائيل لكي تقضى مصالحها المشتركه معها ولكن الله على الظالم وستنفك محنه المسلمين والعرب في افغانستان.

      وهذا شيء واقعي فعلا حصل لنا ونحن كنا مسافرين قريبا الى دوله من دول شرق اسبا لقضاء الاجازة والعطله مع الاسرة ولي الاستشفاء.
      رحلتنا كانت جميله لا يشوبهاشائبه قبل ان تندلع حرب الارهاب على افغانستان. ولكن قبيل رجوعنا بيوم سمعنا انباء الحرب على المسلمين رأينا نحن العمانيين والعرب كم ان هولاء الشعب يكرهن المسلمين وينعتونهم بالفاظ بذيئه وقله احترامهم.

      والادهي من ذلك عند رجوعنا الى الوطن وفي ساحه المطارتم اقتيادنا نحن فئه العرب والمسلمين بصوره مقززة وحقيره الى جنب من جنبات المطار تم فيه احضار مجموعه من المفتشين لتفتيشنا فقط نحن فئه العرب والمسلمين عن غيرا من السياح الانجليز والاجانب ماذاقصدهم من ذلك اهانتنا والصورة البشعه التي تم فيه تفتيش كل قطعه صغيره من اغرضنا كاننا ارهابيون نحمل اسلحه او ماذا حتى شنط النساء واغراضهم تم تفتيشها بصورة مزريه ولكننا لم نسكت وتحاملنا عليهم ورفعا شكوى خاصه عندما تم تصوير شنطنا من قبل مصورين الظاهر متفقين مع هؤلاء المفتشين ماالداعي لكل هذا ولكن وصلت اصواتنا الى الجهات العليا بالمطار هذا اسلوب حقير ودنيء يتم فيها تفتيشنا بساحه المطار والكل ينظر الينا كاننا مجرمين او ارهابيين على حسب نظرهم وجاء الاعتذا رمنهم متأخرا يتحججون بانه غلط منهم وان المفتشين جدد لا معرفه لهم باصول التفتيش هل هذا عذر مقبول ماذا عن الاهانه والتذليل .
      \
      فعلا كنا فرحين برحلتنا ولكن الصورة والاسلوب التي تعاملنا به هناك جعلنا نكره اللحظة التي زرنا فيها هذه البلاد وذكرنا لهم انها اخر مرة نزور بلدهم وهم يستسمحون منا وينافقوننا معتذرين ولكن نحن كعرب ومسلمين لنا مبادئنا واخلاقنا ولم نتنازل عن حقوقنا ومادور السفارة التي نتصل بيها ولا يرد اي عضو علينا هناك هل تم ايضا غلقها الله اعلم.
      المهم ان الغرب والاجانب اخذوا فكرة خاطئه جيدا عن المسلمين والعرب وجعلوهم في محل شك ماذاعسانا ان نقول حسبي الله ونعم الوكيل والله دوما مع المسلمين والعرب ويكسر شوكه اليهود والكفار.


      تحياتي

      $$c