خبر يهم منتخبنا الاولمبي العنابي يتعادل مع الازرق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • خبر يهم منتخبنا الاولمبي العنابي يتعادل مع الازرق

      تعادل منتخب قطر الاولمبي مع شقيقه الكويتي بهدف لكل منهما وذلك استعدادا للتصفيات المؤهلة لاثينا واترككم مع الخبر الصحفيالعنابي الأولمبي يتعادل 1/1 مع نظيره الكويتي

      تعادل منتخبنا الاولمبي (قطر) مع نظيره الاولمبي الكويتي بنتيجة 1/1 في اللقاء الودي الذي اقيم بينهما على استاد نادي قطر ضمن الاستعداد لتصفيات دورة الالعاب الاولمبية اثينا 2004. وقد جاء اللقاء متكافئاً بين الفريقين ولم يسفر الشوط الاول عن اي اهداف بينما اختلف الشوط الثاني عن سابقه خاصة بعد التبديلات التي اجراها المدربان مما كان له اثر كبير في اداء الفريقين مما نتج عنه تسجيل هدفين كان العنابي البادىء في التسجيل عن طريق وليد جاسم الذي تميز وكان ابرز لاعبي العنابي في هذا اللقاء، بينما جاء هدف الكويت بعد هدف العنابي بست دقائق عن طريق حمد الطيار.
      الشوط الأول
      بدأ منتخبنا الاولمبي ضاغطاً من بداية الشوط خاصة في الدقائق العشر الاولى وركز على التسديد من بعيد بهدف تجربة قدرة حارس الاولمبي الكويتي ومدى امكانياته المهارية الفنية خاصة ان التكتل الدفاعي للاولمبي الكويتي بدا واضحاً ولكن دون فاعلية او نتيجة تذكر لهذا الضغط. في المقابل بدأ المنتخب الكويتي بترتيب صفوفه والعودة للمباراة ومبادرة العنابي بشن هجمات بغية تقليل الضغط على فريقه.
      كاد وسام رزق ان يفتتح اهداف اللقاء في الدقيقة 32 عندما تمكن من مراوغة المدافع في منطقة الستة ليسددها بقوة في المرمى لكن في يد الحارس الذي تمكن من تأمين مرماه من هدف مؤكد. ويستمر اللعب سجالاً بين الفريقين ويحاول كل فريق ان يكون اول من يسجل هدفاً يريح به زملاءه ويخف الضغط عليهم لكن معظم الهجمات لا تجد طريقها للمرمى وتقطع في اغلب الاوقات او يكون تسديدها للخارج او ضعيفة.
      العنابي أكثر فرصاً
      كانت هجمات العنابي اكثر خطورة من نظيره الكويتي وسنحت عدة فرص كانت كفيلة بأن يتقدم العنابي إلا ان الهجمات لا يكتب لها النجاح وظل العنابي اكثر خطورة وتهديداً من الاولمبي الكويتي ووصوله لمرمى المنافس اكثر إلا ان الكويتي كان جيداً في تغطية منطقته وتخليص الكرات.
      الشوط الثاني
      اجرى منتخبنا الاولمبي تبديلاً باخراج سعود غانم ودخول على رحمة في الوسط وخروج سلمان الانصاري ودخول باسل زيدان في الحراسة مما كان له الاثر في تغيير اداء العنابي منذ بداية الشوط الثاني واعطائه صفة هجومية على مرمى الكويت وحتى الدقيقة 55 لم يختبر باسل زيدان جيداً وكان في وضع مرتاح جداً.
      ظلت الافضلية النسبية للعنابي كما هي في الشوط الثاني حتى الدقيقة 57 من الشوط عندما تمخضت عن هدف اول للعنابي عن طريق وليد جاسم عندما سدد كرة قوية ارضية لم يستطع الحارس الكويتي شهاب متابعتها وكان لأنور بابكر دور كبير في العرضية الجميلة المتقنة التي مررها لوليد.
      هدف كويتي جميل
      لم يظل المنتخب الكويتي مكتوف اليدين بل كان لمفعول الهدف العنابي الاثر الجيد الذي زاد من دافعيته للتعويض ففي الدقيقة 63 تمكن حمد الطيار من تسجيل هدف صاروخي من على خط الـ 18 عندما مررها له زميله الهدهود بعرضية طويلة وعالية ليتسلمها ويسددها بقوة على يمين الحارس زيدان وفي الزاوية الصعبة معلنة هدف التعادل.
      كان لوقع الهدفين السريعين اثر كبير على مجريات اللعب مما زاد من قوته وحلاوته فالعنابي واصل ضغطه والكويتي يبادره بنفس الاسلوب.
      اجرى مدرب العنابي تبديلاً في منطقة الهجوم بغية تقويته باخراج على قاسم وادخال جاسم البوعينين كذلك اجرى مدرب الكويت تغييرات باخراج كل من علي كنكوتي وعبدالله نهار وادخال كل من عبدالرزاق عشوان وسعود سويد. كان للتغييرات اثر في اداء الفريقين بدخول البوعينين الذي سدد كرة برأسه قوية لتدخل المرمى وتخرج بعد تمريرة وليد جاسم الا ان الحكم لم يحتسبها هدفاً في الدقيقة 68. في المقابل كان الاولمبي الكويتي اكثر خطورة وتهديداً من العنابي خاصة في منطقة الهجوم الذي نتج عن التبديلات الجيدة للمدرب الكويتي وكاد ان ينتج عنه هدف كويتي ثانٍ.
      وتم تبديل كويتي بدخول محمد راشد وخروج حمد الطيار في الدقيقة 81. وكاد علي رحمة ان يسجل هدفاً ثانياً للعنابي في الدقيقة 84 عندما راوغ المدافع الكويتي وسددها بقوة بجانب القائم على يمين الحارس للحارج.
      وكاد البديل محمد راشد ان يسجل هدفاً كويتياً ثانياً في الدقيقة 86 عندما تمكن من استلام كرة جميلة من زميله ليتغلغل بين المدافعين ويتمكن من اخذ وضع مناسب له إلا ان تسديدته لم تكن متقنة وذهبت للخارج بدلاً من المرمى.
      جريدة الشرق القطرية 8/4/2003
      ان شاء الله ستكون خسارة الاولمبي القطري على يد الاحمر العماني
      ترقبوا ذلك


      مراسل الساحة الرياضية
    • شكرا لمراسل نادي الساحة الرياضي اخونا ابو نورعلى التغطيه ونتمنى ان يفوز منتخبنا الوطني في مباراته القادمه على المنتخب القطري وبالتوقيق ان شاء الله
    • ومن جانب اخر تفوق الاولمبي الاماراتي على شقيقه البحريني بهاتريك لفيصل خليل
      واترككم مع التقرير
      حقق منتخبنا الوطني الاولمبي لكرة القدم فوزا مهما ومعنويا على شقيقه البحريني بثلاثة اهداف دون مقابل سجلها المهاجم المتألق فيصل خليل «هاتريك» بواقع هدف في الشوط الاول،
      وهدفين في الثاني بعد تجربة قوية في اطار استعداداته للقاء طاجيكستان في تصفيات اسيا المؤهلة الى دورة اثينا 2004 وقد اطمأن المدرب هدسون على جاهزية وسلامة لاعبيه خاصة المصابين منهم بعد ان اشركهم جميعا.
      جاء الشوط الاول بطيئا بعض الشيء نتيجة لظروف الطقس ولجوء فريق البحرين الى الدفاع وغلق كافة المساحات امام لاعبينا وفرض رقابة على المهاجمين وكانت فرصة للجهاز الفني ان يحسن التعامل مع تلك الطريقة التي ربما تناسب طريقة لعب الفريق الطاجيكستاني من خلال التحرك عن طريق الظهيرين وخاصة عبدالله سهيل والاعتماد على الكرات الطويلة والعرضية لايجاد ثغرات بخط الدفاع وبالفعل نجح فيصل خليل في استغلال كرة حسن ابراهيم المتقنة وسدد برأسه لحظة خروج الحارس لملاقاته محرزا الهدف الاول.
      خلال الشوط الثاني تحسن الاداء وزادت السرعة واعتمد الفريق على الكرات الطويلة واشرك المدرب صلاح عباس بديلا عن توفيق عبدالرزاق وبعد 10 دقائق يرفع اسماعيل مطر كرة قوية ترتد من حارس البحرين عدنان لتجد فيصل خليل المتابع الذي اودعها داخل المرمى.
      وبعد الاطمئنان للنتيجة واداء اللاعبين بمختلف الخطوط اشرك المدرب كلا من وليد مراد وخميس جعفر وسيف محمد وعلي سلطان وطارق حسن وموسى محمد ليصبح اجمالي عدد اللاعبين المشاركين 18 لاعبا اطمأن عليهم الجهاز الفني وعلى جاهزيتهم للقاء.
      عودة لاعبي العين عاد لاعبو العين علي سلطان وعلي الوهيبي وشهاب احمد الى صفوف ناديهم من اجل المشاركة مع الفريق امام داليان الصيني على ان يعودوا جميعا مع باقي زملائهم رامي يسلم وفيصل علي للانضمام لمباراة طاجيكستان
      جريدة البيان 8/4/2003